النهار
السبت 22 يونيو 2024 06:30 مـ 16 ذو الحجة 1445 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

سياسة

إشادة برلمانية بكلمة الرئيس السيسى أمام القمة العربية فى المنامة..ويؤكدون موقف مصر الثابت تجاه القضية الفلسطينية ورفض تهجيرهم

أشاد عدد من النواب بكلمة الرئيس السيسى أمام القمة العربية فى المنامة بمملكة البحرين بموقف مصر الثابت والداعم للقضية الفلسطينية، من خلال إعلان مصر انضمامها إلى دعوى جنوب أفريقيا أمام محكمة العدل الدولية.

كما أكدوا علي مصداقية الموقف مصر الرافض لتهجير أهالي غزة
خطاب الرئيس السيسي أمام القمة العربية يمثل رداً قوياً على التبجح الإسرائيلي.

قالت النائبة ميرال جلال الهريدي، عضو مجلس النواب عن حزب حماة الوطن، عضو لجنة الدفاع والأمن القومي بالبرلمان، إن كلمة الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، خلال انعقاد القمة العربية الـ33 في مملكة البحرين، حملت العديد من الجمل المؤثرة التي تؤكد مصداقية الموقف المصري تجاه رفع المعاناة وتقليل فداحة المأساة الإنسانية التي يعانيها الشعب الفلسطيني جراء العمليات العسكرية والحرب الشنعاء التي يشنها جيش الاحتلال الإسرائيلي ضد المدنيين بقطاع غزة.

وأكدت الهريدي، في بيان لها، أن الرئيس عبد الفتاح السيسي حريص على إيصال الرؤية كاملة بشأن رفض الأوضاع المتصاعدة بقطاع غزة وتحميل المجتمع الدولي مسؤولياته كاملة عما يحدث وضرورة الخروج عن صمته المؤسف وتفعيل قواه ومؤسساته الأممية من أجل وقف إطلاق النار وانهاء الحرب بقطاع غزة بشكل مستدام.

ولفتت عضو لجنة الدفاع والأمن القومى بمجلس النواب أن القمة العربية تنعقد اليوم في ظل ظروف سياسية واقتصادية وامنية معقدة، مما يسلط الضوء على ضرورة تعزيز التعاون والتضامن العربي، وتنسيق المواقف حيال القضايا الإقليمية والدولية، مشيرة إلى أن القمة بمثابة منصة للقادة العرب من أجل مناقشة التحديات المشتركة وتوحيد الجهود لمواجهتها.
وأضافت عضو مجلس النواب، أن القمة العربية انصب الاهتمام البالغ فيها عن مناقشة مستجدات الأوضاع المؤسفة في قطاع غزة، بجانب مناقشة العديد من الملفات الأخرى والتي تمثل أيضا باكورة صراعات متجددة في المنطقة العربية مما يستدعي ضرورة التوصل لحلول مشتركة تعزز من استقرار وأمن المنطقة.

ومن جانبه قال وقال النائب سيد سمير عضو مجلس النواب وكيل أول لجنة القيم بمجلس النواب، إن كلمة الرئيس عبد الفتاح السيسي، في القمة العربية 33 المقامة في البحرين، ألقت الضوء على العديد من الملفات، ما يؤكد تبني ودعم الدولة المصرية لعملية نشر السلام في المنطقة.

وأكد وكيل أول لجنة القيم بمجلس النواب، أن كلمة الرئيس السيسي جاءت حاسمة وقوية وداعمة للشعب الفلسطيني والأشقاء في الحرب المفروضة عليهم من قبل جيش الاحتلال الإسرائيلي.

وشدد النائب البرلماني، على أن مصر ستظل الداعم الأول للقضية الفلسطينية ولن نقبل بالتهجير على حساب تصفية القضية.

وأوضح أن القمة تعمل على خفض حالة التوتر والصراع القائمة في بعض الدول العربية، كما هو الوضع في غزة وكذلك السودان، وسوريا، والعراق، والعديد من المناطق العربية، بجانب دعم الشعب الفلسطيني فى صموده الأسطورى ويكون لها موقف جاد وحقيقي تجاه الولايات المتحدة الأمريكية وبعض الدول الأوروبية التى تدعم حكومة الاحتلال الاسرائيلى فى جرائمها الوحشية ضد الأشقاء الفلسطينيين.

وأضاف في بيان له، أن الرئيس عبد الفتاح السيسى، أشار خلال كلمته إلى أهمية نشر السلام في المنطقة، لتسمو فيها آمال المستقبل فوق آلام الماضي، وأن القمة تنعقد في ظرف تاريخي دقيق تمر بها منطقتنا، وأن القضية الفلسطينية هي محرك الأحداث في المنطقة بالوقت الراهن، وأن الوصول لحلول عاجلة أولوية قصوى.

وأشار إلى أن الكلمة تطرقت أيضا إلى ضرورة الاختيار بين مسارين على الأطراف المعنية، وهما مسار السلام والاستقرار والأمل أو مسار الفوضى والدمار الذي يدفع إليه التصعيد العسكري المتواصل في قطاع غزة، وأن مصر دائما كانت من الدول الداعية للسلام.

وأكد النائب الدكتور حسين خضير وكيل لجنة الصحة بمجلس الشيوخ ، على أهمية كلمة الرئيس السيسي أمام القمة العربية الـ33 قائلا: أنها جاءت واضحة بالثوابت المصرية وحاسمة ازاء الكارثة التي تتعرض لها غزة، وكشفت جرائم الاحتلال الإسرائيلي أمام العالم أجمع، كما وجهت رسائل هامة للداخل والخارج.


وأوضح د.خضير في تصريحات صحفية للمحررين البرلمانيين ، أن كلمة الرئيس السيسي تأكيد على موقف مصر الثابت والداعم للقضية الفلسطينية ورفض تهجير الفلسطينيين وضمان دخول المساعدات الإنسانية والإغاثية والطبية للشعب الفلسطيني. قائلا" إن مصر لا تجد الإرادة السياسية الدولية الحقيقية الراغبة في إنهاء الاحتلال ومعالجة جذور الصراع عبر حل الدولتين، بل وجدنا إسرائيل مستمرة في التهرب من مسئولياتها.. والمراوغة حول الجهود المبذولة.. لوقف إطلاق النار.

وتابع الرئيس السيسي، أن مصر ستظل على موقفها الثابت برفض تصفية القضية الفلسطينية ورفض تهجير الفلسطينيين أو نزوحهم قسريا أو من خلال خلق الظروف التي تجعل الحياة في قطاع غزة مستحيلة بهدف إخلاء أرض فلسطين من شعبها.

وشدد وكيل صحة الشيوخ ،على تأكيد السيسي، أن مخطئ من يظن أن سياسة حافة الهاوية يمكن أن تُجدي نفعاً أو تحقق مكاسباً.

واختتم د. خضير، ان الكلمة قوية تماما وحاسمة وتؤكد عروبة مصر وريادتها ودورها المحوري الرافض للأزمة تماما واستمرار العدوان.

ومن جانبه أكد طارق تهامي، عضو مجلس الشيوخ، أن كلمة الرئيس عبدالفتاح السيسي،خلال القمة العربية والتي عُقدت أمس في دولة البحرين،تمثل رداً قوياً على الصلف الإسرائيلي وانتهاكاته للقانون الدولي.

وأشار تهامي أن الرئيس عندما شدد على موقف مصر الثابت من القضية الفلسطينية وضرورة تطبيق حل الدولتين تحقيقاً لمقررات الأمم المتحدة،فإنه يعبر عن أدبيات السياسة المصرية التي لاتقبل بوجود دولة احتلال تسيطر على مصير دولة أخرى،خاصة عندما تكون الدولة المحتلة عربية شقيقة.

وقال إن وصف الرئيس للحرب الإسرائيلية بالشعواء هو وصف واضح يؤكد انحياز مصر لمساندة حقوق الشعب الفلسطيني، كما يعتبر تحذيراً لإسرائيل بإن هذه الحرب التدميرية ل تقودنا إلى مسار السلام بل إلى الحرب والدمار.

وأشار طارق تهامي إلى أن الرئيس أكد على ضرورة انفاذ القانون الدولي لتحقيق العدالة وهو موقف مصري لايتغير عبر الأزمنة.

وأشاد طارق تهامي بما كشفه الرئيس عن تهرب إسرائيل من مسئوليتها والمراوغة للامتناع عن وقف إطلاق النار، و قوله بأنها احتلت معبر رفح لمنع المساعدات والسيطرة على قطاع غزة،بما يمثل رداً قوياً وحاسماً على التصريحات غير المسئولة لرئيس الوزراء الإسرائيلي تجاه مصر خلال الفترة الأخيرة