الأحد 26 مايو 2024 07:44 صـ 18 ذو القعدة 1445 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

عربي ودولي

وزيرة الخارجية الألمانية بيربوك ووزير الخارجية البريطاني كاميرون يدعون لإحتواء التصعيد بالشرق الأوسط وإصرار نتنياهو علي إشعال هرمجدون

وزيرة الخارجية الألمانية أنالينا بيربوك
وزيرة الخارجية الألمانية أنالينا بيربوك

دعت وزيرة الخارجية الألمانية أنالينا بيربوك خلال زيارتها لإسرائيل إلي ضرورة احتواء التصعيد بالشرق الأوسط قائلة بإن التصعيد ليس في مصلحة جميع دول المنطقة وكذلك دعا وزير الخارجية البريطاني ديفيد كاميرون الجانب الإسرائيلي بعدم القيام بتنفيذ ضربة ضد إيران في ذلك الوقت الدقيق والحرج.

لكن يحاول رئيس الوزراء الإسرائيلي نتنياهو الرد علي إيران بتنفيذ ضربة وذلك من باب الفكرة المتطرفة التي يعتنقها بإشعال مايسمي حرب نهاية العالم هرمجدون بأي وسيلة!

ولرؤية المشهد الإيراني الإسرائيلي الحالي تجد بإن إيران كانت في موقف المدافع عن النفس فإسرائيل هي من قصفت القنصلية الإيرانية بدمشق منتهكة إتفاقية جينيف الدولية في التعامل مع المنشآت الدبلوماسية بالإضافة لإنتهاك السيادة الجوية للجمهورية العربية السورية وكانت نتيجة الضربة الإسرائيلية تعرض 8 من الشخصيات الدبلوماسية الإيرانية للموت و8 شخصيات أخري.

وانتظرت إيران قيام مجلس الأمن الدولي بانتقاد إسرائيل علي أفعالها ولم يحدث وعقب ذلك تحركت إيران للرد علي الحكومة الإسرائيلية المتطرفة الحالية وأخطرت به قبل وقوعه ب72 ساعة تفاديا لوقوع خسائر ونتيجة الضربة الإيرانية كانت حُفرة في إحدي القواعد الجوية الإسرائيلية وكانت رسالة إيرانية للردع بإنها قادرة علي الوصول مع الحذرمن تحقيق إيذاء لعدم إقدام حكومة نتنياهو المتطرفة التي لا تلتزم بالقانون الدولي علي تلك الأفعال.

وتفكير نتنياهو المتطرف وضرب الخيال الذي تعيش فيه الحكومة الإسرائيلية المتطرفة عن وجود تحالف إقليمي معها في المنطقة العربية غير موجود ولن يكون ويؤكد ذلك تحرك المملكة العربية السعودية والإمارات التي رفضتا فتح أجوائهما أمام الطيران الأمريكي والإسرائيلي يوم السبت الماضي لإسقاط المسيرات الإيرانية التي كانت تُنفذ ضربة الدفاع عن النفس.

وقد كانت المملكة الأردنية الهاشمية واضحة حالة محاولة الطيران الإسرائيلي العبور من خلال الأجواء الأردنية لتنفيذ ضربة ضد إيران فستُضرب الطائرات الإسرائيلية ولذلك فإن الأجواء العربية في المنطقة مغلقة أمام المتطرف نتنياهو.

ولذلك كانت الرؤية العربية والأوروبية بدعوة الساعي للاستمرار في الحكم نتنياهو بعدم تنفيذ ضربة ضد إيران التي خسرت 8 من دبلوماسيها في الضربة الأخيرة واحتواء التصعيد أفضل للجميع كما قالت وزيرة الخارجية الألمانية بيربوك وقد أعلنت البعثة الإيرانية بالأمم المتحدة في وقت سابق بإن الأمر منتهي مع إسرائيل ولا مزيد من التصعيد.

وزير الخارجية البريطاني ديفيد كاميرون.

وزير الخارجية الإيراني الأمير حسين عبد اللهيان ووزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان.

موضوعات متعلقة