السبت 18 مايو 2024 09:18 صـ 10 ذو القعدة 1445 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

المحافظات

وزيرة الهجرة تزور أول مدرسة متخصصة في صناعة الذهب بمدينة العبور

قامت السفيرة سها جندي، وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، بزيارة الى مدرسة إيجيبت جولد للتكنولوجيا التطبيقية بمدينة العبور، التي تعد أول مدرسة تكنولوجيا تطبيقية في مصر متخصصة في صناعة الذهب والحلي والمجوهرات، بدعوة من القائمين على المدرسة وشركة إيجيبت جولد، لبحث سبل التعاون المشترك في إطار خطط وزارة الهجرة لتدريب وتأهيل الشباب لسوق العمل الداخلي والخارجي، وفق أعلى المعايير العالمية، بحضور الدكتور عمرو بصيلة رئيس الاداره المركزيه لتطوير التعليم الفني, بوزارة التربية والتعليم الفني، وأ/ رافت نصار القائم باعمال نائب رئيس مجلس الادارة.

من جانبها، أعربت السفيرة سها جندي وزيرة الهجرة عن سعادتها بزيارة مدرسة إيجيبت جولد للتكنولوجيا التطبيقية، التي تعد أول مدرسة تكنولوجيا تطبيقية في مصر متخصصة في صناعة الذهب الحلي والمجوهرات، بهدف تعزيز صناعة الذهب والمجوهرات في مصر والتي تعود إلى آلاف السنين، من خلال إعداد أجيال جديدة من الكوادر المصرية المتميزة، على أيدي الخبراء بهذه الصناعة، وتدريبها وفق أعلى المعايير لتلبية احتياجات السوق المحلي، ومن ثم الارتقاء بصناعة الحلي والمجوهرات محليا والمنافسة على المستوى الدولي.

وقالت وزيرة الهجرة إن أهداف الوزارة ومؤسسة إيجيبت جولد، تتلاقى فيما بينها، في إطار تدريب وتأهيل الشباب لسوق العمل الداخلي والخارجي وفق المعايير العالمية، وحرصت السفيرة سها جندي على استعراض نموذج المركز المصري الألماني للوظائف والهجرة وإعادة الإدماج، والدور الكبير والمهم الذي يقوم به المركز في تدريب شبابنا من أجل التوظيف وتقديم المشورة والنصائح لتأهيلهم للعمل في الأسواق العالمية، منوهة أن السادة وزير الداخلية الإيطالي، ووزير الهجرة الهولندي، والسيد نائب رئيس مفوضوية الإتحاد الأوروبي، والسيد وزير العمل القبرصي، والسيد نائب وزير الخارجية اليوناني، والسيد الملحق العمالي السعودي وغيرهم الذين أشادوا جميعا بتجربة وزارة الهجرة في ملف المركز المصري الألماني وهو ما دفعهم لطلب التعاون في مماثلة هذه التجربة مع بلادهم.

ولفتت سيادتها إلى سعيها لإنشاء "المركز المصري للهجرة"، بتكليف من دولة رئيس مجلس الوزراء د. مصطفى مدبولي، لدعم منظومة التشغيل من أجل التوظيف على المستوى الوطني، إذ يضم كافة الجهات المعنية بالتدريب من أجل التوظيف والعمل على خلق الفرص البديلة لشبابنا لإثنائهم عن فكرة السفر بطريقة غير شرعية، حفاظاً على أرواحهم وكرامتهم أيضا، وبشأن تحقيق تنمية مجتمعية من خلال توفير فرص تدريب وتأهيل وتشغيل للشباب بالداخل والخارج خاصة من القرى الأكثر فقرًا والأكثر احتياجًا.

وقال رأفت نصار، القائم باعمال نائب رئيس مجلس إدارة إيجيبت جولد، إن الهدف الأساسي من تأسيس مدرسة إيجيبت جولد هو إيجاد وسيلة لتعزيز صناعة الذهب والمجوهرات في مصر والتي تعود إلى آلاف السنين، من خلال إعداد أجيال جديدة من الكوادر المتميزة على أيدي الخبراء بهذه الصناعة وتدريبها لتلبية احتياجات السوق المحلي، ومن ثم الارتقاء بصناعة الحلي والمجوهرات محليا والمنافسة على المستوى الدولين، والفضل يعود في هذه الرؤية التي نحتفي بثمارها إلى مصطفى نصار، الأب الروحي لصناعة الذهب والمجوهرات في مصر ومؤسس مجموعة إيجيبت جولد.

وأضاف أن مدرسة إيجيبت جولد من بدائل مدارس الثانوية العامة التي اعتمدتها وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني في عام 2019-2022 للحاصلين على الشهادة الإعدادية ومدة الدراسة بها 3 سنوات ويحصل الخريجين على دبلوم فني في تخصص تصنيع المجوهرات والحلي معتمد دوليا، ويتم ذلك من خلال تعاون مشترك بين وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني وإيجيبت جولد الرائدة فى مجال صناعة الذهب والماس ومختلف أنواع المجوهرات على مستوى مصر.

وأشار إلى المنهج الدراسى المطبق بالمدرسة والذي يتم على ثلاثة محاور دراسية أساسية وهى: العلوم الأساسية والثقافية، والعلوم الفنية فى مجال التخصص، والتدريب العملي بشركات ومصانع إيجيبت جولد، ويتكون المنهج الدراسي من العلوم الأساسية والثقافية والفنية في مجال التخصص لمدة يومين في الأسبوع والتدريب العملي داخل المصانع والشركات 3 أيام في الأسبوع ويحصل الطالب على مكافأة مقابل التدريب العملي قيمتها 3 ألاف جنيه.

وضمن الزيارة، أجرت السفيرة سها جندي وزيرة الهجرة جولة تفقدية في مدرسة إيجيبت جولد، لمتابعة سير عمليات التدريب والتجهيزات المكانية الخاصة بها، مشيدة سيادتها بالمستوى الراقي والمتقدم لمبنى المدرسة والإمكانيات التي تحتويها، مما جعلها بيئة تعليمية متكاملة يستطيع الطالب فيها أن ينمو ويتطور، معتبرة أنها نموذج لجعل التعليم الفني بمصر يواكب أفضل النظم التعليمية بالعالم، وإعداد خريجين مؤهلين لمواكبة احتياجات سوق العمل المحلي والدول، حيث إن التعليم الفني هو المستقبل الذي يجب على جميع الهيئات والمنظمات والشركات الاستثمار فيه؛ لما له من أهمية ودور فعال في تطوير ورفع كفاءة الصناعة المصرية.

كما حرصت سيادتها على فتح حوار مع الطلبة والطالبات داخل المدرسة، للاطمئنان على أوضاعهم الدراسية، وسألتهم عن المواد الدراسية المفضلة لديهم، مؤكدين أن جميع المواد تساعدهم على التطور ونمو قدراتهم التعليمية وكذلك الفنية، كما اطلعت وزيرة الهجرة خلال الجولة على أعمال الطلبة الفنية من تصميم ورسم، وأعربت عن إعجابها الشديد بمستوى الطلبة ومواهبهم الكبيرة، هذا بالإضافة لمتابعة سيادتها مختلف مراحل تصنيع للحلي داخل الورش المتخصصة.

وخلال الجولة، استمعت وزيرة الهجرة لشرح تفصيلي حول المدرسة المكونة من 13 فصلًا دراسيًا، على مساحة 9 آلاف و844 مترً، تتكون المدرسة من مبنى 3 أدوار وبها مكاتب لشئون الطلبة وصالات وملاعب متنوعة والعديد من الورش، وتم إنشاؤها عن طريق جهاز مدينة العبور، وتسلمتها هيئة الأبنية التعليمية بالقليوبية.

وفي نهاية الزيارة، تم الاتفاق بين الجانبين على التواصل والتنسيق فيما بين فريق عمل وزارة الهجرة ومدرسة إيجيبت جولد للتكنولوجيا التطبيقية، من أجل وضع صيغة توافقية لإقامة تعاون مثمر في إطار ملف دعم التعليم التكنولوجي في إطار ملف التدريب من أجل التوظيف، وربط ذلك بسوق العمل المحلي والعالمي.

شارك في الجولة من وزارة الهجرة الأستاذة دعاء قدري رئيس الإدارة المركزية لشئون مكتب الوزير، والأستاذة سارة مأمون معاون وزيرة الهجرة للمشروعات والتعاون الدولي، والأستاذ كريم حسن المستشار الإعلامي لوزارة الهجرة، بجانب والدكتورة شيماء ممدوح، نائب مدير وحدة التشغيل والإدارة لمدارس التكنولوجيا التطبيقية بوزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، ا/ حسين نصار نائب المدير العام، ا/ عصام عبد المنعم محمد المدير التنفيذي لمدرسة ايجبت جولد ا/ نصر محمد عبد القادر المدير الأكاديمي لمدرسة ايجبت جولد، ا/ اعتدال حسنى رفعت مدير اول جودة الاعمال، العميد/ شريف البنا مدير إدارة الامن والعلاقات العامة والحكومية، ا/ باهر محمد صلاح الدين الليثي مدير ادارة الشؤون القانونية، ا/ نها على عبد العزيز مدير مصنع ايجي سبحة.