الخميس 25 أبريل 2024 04:17 مـ 16 شوال 1445 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر
الاعلامى حامد محمود فى مؤتمر الإعلام ونشر التفاهم والتسامح العالمى بالجامعة العربية الهلال ينفرد بالصدارة.. ترتيب دوري «روشن» السعودي قبل مباريات اليوم أول تعليق من ريهام عبدالغفور بعد انهيارها من البكاء في حفل تأبين والدها (تفاصيل) رئيس غارب يستقبل مسئولى شركة أوراسكوم وشركة مياه الشرب والصرف الصحى جامعة المنوفية الأهلية تستعرض دور هندسة النقل في خدمة التنمية وجهود الدولة المصرية لتطوير قطاع النقل ”صحة البحيرة”: بدء العمل بوحدة جراحات الرأس والرقبة وأورام وتجميل الثدي بمستشفى إدكو المركزى مرسي علم تستضيف اول بطولة دولية للغطس لذوى القدرات الخاصة افتتاح البطولة الأفريقية للجودو بالسلام الوطنى ”مكين ”يستعرض نتائج مرور الفرق لمستشفيات والإدارات الصحية بالدقهلية الكشف عن بقايا استراحة ملكية محصنة بتل حبوة بشمال سيناء وزيرة التضامن الاجتماعي تستقبل وفدا من دولة العراق الشقيقة للاستفادة من التجربة المصرية في علاج وتأهيل مرضى الإدمان والتمكين الاقتصادي للمتعافين من... محمد سامي ومي عمر يحتفلان بعيد ميلاد ابنتهما سيلين السادس

عربي ودولي

مع اشتداد وتيرة العدوان الصهيوني علي كامل غزة

ما هي الصورة المتوقعة لقطاع غزة في ليلة رأس السنة الميلادية 2024 ؟

من مشاهد الاجتياح البري لاحياء خان يونس
من مشاهد الاجتياح البري لاحياء خان يونس

تناقلت وكالات الانباء تصريحات خرجت عن الرئيس بايدن ووزير خارجيته بأعطاء اسرائيل مهلة لنهاية الشهر الجاري لأنجاز مهمتها في قتل وترويع والفتك بالشعب الفلسطيني الاعزل البريء وذكرت صحيفة واشنطن بوست الأميركية أن مسؤولي إدارة جو بايدن يريدون أن تنتقل إسرائيل إلى مرحلة اقل حدة من حربها في قطاع غزة قريبا وبالتحديد بحلول 1 يناير المقبل ووفقا لكاتب مقالات الرأي دافيد إغناتيوس، فإن وزارة الخارجية الأميركية أعدت وثيقة مكونة من 20 صفحة تطرح خيارات لغزة ما بعد الحرب.

ويقول إجناتيوس إن الوثيقة تشير إلى أن "الأمن في غزة يمكن التعامل معه من قبل الفلسطينيين الذين لا ينتمون إلى حماس، الذين هم على استعداد للتعاون مع القوات الإسرائيلية، التي ما تزال تطوق الحدود"وأضاف: "من الناحية المثالية، سيتم تعزيز قوة الأمن هذه بقوات أجنبية تعمل بموجب تفويض من الأمم المتحدة".

وذكر إجناتيوس أيضا أن إسرائيل تستكشف إمكانية إنشاء ما سماها "جزر إنسانية" شمالي غزة، مع تحول القتال بشكل متزايد نحو الجنوب.
وأشار إلى أن "المسؤولين الأميركيين والإسرائيليين يرون نقطة انعطاف تقترب في حرب غزة"وتابع: "قد تشمل المرحلة التالية إحياء مفاوضات إطلاق سراح الرهائن مع حماس، وما يصاحب ذلك من وقف لإطلاق النار يدوم لعدة أسابيع، يعقبه انسحاب تدريجي للقوات الإسرائيلية، وخاصة في شمال غزة".

ويصر كبار المسؤولين الإسرائيليين على أن الحرب ستستمر لعدة أشهر، لكن، وفق الكاتب الأميركي، فإن قادة إسرائيل يدركون أنهم في الحاجة إلى "الانتقال إلى مرحلة جديدة"، بهدف السماح لجنود الاحتياط بمغادرة الخطوط الأمامية والعودة إلى وظائفهم.

وأضاف: "يتحدث بعض المسؤولين الإسرائيليين عن عملية انتقالية في شهر يناير أو بعده، لكن هناك اعترافا واضحا بأن مرحلة جديدة مقبلة".

ويعتقد خبراء اتخرون ان يكون قد عم الهدوء ووقف النار ووقف الحرب مع بدايات العام الميلادي الجديد .