السبت 2 مارس 2024 05:25 صـ 21 شعبان 1445 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر
هشام حلمي بكر في رسالة صوتية يفوض مرتضى منصور بإجراءات دفن والده ويتجه لمصر سكرتير مساعد البحر الأحمر يشهد افتتاح مقر الكنيسة الإنجيلية بالغردقة مؤتمر صحفي لنادي الرياضات بالغردقة لعرض أعمال التطوير وزيرة الهجرة تلتقي المجموعة المؤسسة للشركة الاستثمارية للمصريين بالخارج للوقوف على آخر تطورات إنشائها بايرن ميونخ يسقط في فخ التعادل الإيجابي أمام فرايبورج بالدوري الألماني نقابة الصحفيين تدين ”مجزرة الطحين”: أوقفوا حرب التجويع وفكوا الحصار ضد أهلنا فى غزة سيد رجب وياسمين رئيس واحمد خالد صالح وناهد السباعي يحصدون جوائز مهرجان المركز الكاثوليكى تأهل الأهلي والزمالك لنصف نهائي دوري سيدات الطائرة البيت الأبيض: سنضاعف الجهود لفتح ممر بحري للمساعدات الإنسانية إلى غزة منهم حنان مطاوع وعبد الرحيم كمال.. تكريم خاص للجنة تحكيم الدورة 72 بمهرجان المركز الكاثوليكي لطفي لبيب خلال تكريمه بالمركز الكاثوليكي: الجائزة دي أعطتني دفعة للمستقبل وفاة طفل غرقاً بمياه ترعه بكفرالشيخ

عربي ودولي

هل حدد بايدن لإسرائيل موعدا لنهاية حرب غزة؟

الرئيس الامريكي بايدن ورئيس وزراء الكيان الصهيوني
الرئيس الامريكي بايدن ورئيس وزراء الكيان الصهيوني

أفادت القناة 12 الإسرائيلية بأن الرئيس الأميركي جو بايدن حدد لإسرائيل نهاية عام 2023 سقفا زمنيا لإنهاء الحرب في غزة يأتي هذا بعد ساعات من تأكيد معاون الأمن القومي بالبيت الأبيض جون فاينر أن الولايات المتحدة لم تعطِ إسرائيل موعدا نهائيا محددا لإنهاء العمليات القتالية مع حركة حماس في غزة وأن الحرب إذا توقفت الآن ستظل حماس تشكل تهديدا.
وقال فاينر خلال منتدى آسبن الأمني في واشنطن مساء امس الخميس "لم نعطِ إسرائيل مهلة محددة فليس هذا دورنا في الواقع هذا صراعهم. نقول ذلك ولدينا تأثير حتى إن لم تكن لدينا سيطرة مطلقة على ما يحدث على الأرض في غزة".
كما أضاف فاينر أن لإسرائيل هدفين في غزة هما ضمان ألا تتمكن حماس من حكم قطاع غزة بعد الآن وألا تشكل تهديدا على إسرائيل عقب هجوم السابع من أكتوبر الذي تقول إسرائيل إنه أسفر عن مقتل 1200 شخص واحتجاز 240 أسيراًوتابع فاينر "بصدق، إذا توقفت الحرب اليوم فستستمر (حماس) في تشكيل (تهديد)، وهذا هو السبب في أننا لم نطلب من إسرائيل بعد التوقف أو فرض وقف إطلاق النار".
وأردف فاينر أن الولايات المتحدة تعتقد أن كثيرا من "الأهداف العسكرية المشروعة" لإسرائيل لا تزال في جنوب القطاع، بما في ذلك "كثير إن لم يكن أغلب" قيادات حماس استنادا إلى معلومات إسرائيلية لكنه أضاف أن واشنطن ليس لديها أي شيء يناقض ذلك التقييم وأطلقت إسرائيل حملتها العسكرية ردا على هجوم حماس المباغت في السابع من أكتوبر الذي تقول إسرائيل إنه أفضى إلى مقتل 1200 واحتجاز 240 أسيراً وفي رد انتقامي من حماس تقصف إسرائيل غزة من الجو وتفرض عليها حصارا وتشن عليها هجوما بريا وتقول وزارة الصحة في غزة إن ما يزيد على 17 ألفا قُتلوا حتى الآن في القطاع الذي يقطنه 2.3 مليون نسمة.