الأربعاء 21 فبراير 2024 02:35 مـ 11 شعبان 1445 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

فن

نجوم كرمهم الجمهور وأغفلتهم الجوائز”.. نقاد فنيين لـ”النهار”… سؤال الجماهير عن الفنان هو أكبر تكريم له

 ريهام عبد الغفور  طارق الشناوي
ريهام عبد الغفور طارق الشناوي

رغم أتفاق العديد على حب الفنانين الذين تم تكريمهم بالدورة الثانية من مهرجان القاهرة للدراما، وأعتراف الجمهوربنجاح أعمالهم، التي تركت أثرًا ورئية فنية عبر الدراما التليفزيونية والسينمائية، إلا أن عدم تكريم وغياب بعض النجوم، الذي كان من المفترض والمتوقع تكريمهم لأعمالهم الفنية الأخيرة بشهادة الجماهيرة، أثارت موجة من الغضب والأستياء أجتاحت مواقع التواصل الإجتماعي، وطرحت سؤال بأذهان الجميع من يستحق التكريم؟

من النجوم التي أثارت الجدل لغيابها عن التكريم النجمة الكبيرة "ريها م عبد الغفور" حيث قدمت مجموعة أعمال تاريخية خلال الموسم الماضي، وضعتها في مكانه متميزة لدي الجمهور أبرزهم الغرفة 207.

والفنانة حنان مطاوع والتي من المفترض أن يتم اختيارها مثلما يحدث في جوائز الأوسكار لادائها المنفرد بعيدأً عن زملائها بالوسط الفني، أستنكر الجمهور عدم تكريمها بالأضافه إلي الفنانة ياسمين عبد العزيز وغيرهن.

وصرح " الفني طارق الشناوي" عضو لجنة التحكيم بمهرجان القاهرة للدراما لجريدة "النهار"رأي الشخصي أن الفنانة ريهام عبد الغفور قد أخذت التكريم، وهو سؤال الناس عنها بعد الحفل مباشرة.

وبسؤال "النهار" للناقد الفني عصام ذكريا عن معايير تكريم النجوم تكون على أي أساس بالمهرجانات؟

صرح الناقد الفني عصام ذكريا، "للنهار قائلا: توجد أنواع كثيرة من المهرجانات، وكل مهرجان يضع معايير خاصة بة، فيوجد مهرجان ينظر للتكريم علي أنها أداة لجذب النجوم للحضور، وكلما تم تكريم عدداً كبيراً من النجوم المعروفين شعبياً، كلما ضمن نجاح مهرجانة، عن طريق الإعلام والصحافة والقنوات والسوشيال ميديا.

وأضاف :لكن أحياناً يوجد بالمهرجانات جزء تجاري متعلق بالماديات لكي يحصل علي "سبونسر" مؤكداً أن الراعي لايهتم بالمحتوي الثقافي، ولا هل سيُفيد المجتمع ام لأ، مشيراً أن هذا لأيعني المعلنيين في شيئ أطلاقاً، كل مايعنية في الأمر من هم النجوم الكبار المشهوين الحاضرين بالمهرجان.

وأختتم حديثة : علشان أقدر أجيب أي رأعى للمهرجان لأزم أجيب نجوم تحيي الفرح ،الأمر أشبة "بالراقصه" التي تحيي الأفراح.

وعلي الجانب الأخر الناقد الفني "أحمد سعد الدين" كان لدية رأي أخر عن معايير تكريم النجوم بالمهرجانات، حيث صرح لجريدة "النهار " قائلاً: اذا تحدثنا عن مهرجان القاهرة للدراما تحديداً، هذه الدوة الثانية حيث أن في الدورة الأولي تم تكريم نجوم الصف الثاني، منهم الفنان فكري صادق، وقيس سعيد

وتابع: مهرجان القاهرة للدراما ليس مهرجاناً بالمعني، هو أحتفال بالجوائز، مثله مثل الأوسكار، وعندما تم الأحتفال ب60 سنه دراما، تم تكريم عدد من الفنانين مثل الفنان رشوان توفيق، شيخ الممثلين حالياً، والفنان خالد ذكي وغيرهم.

وأختتم : أقدر أقول أن التكريم نوعين، نوع من الرواد وهذا كان جيد، والنوع الأخر مثل تكريم مني زكي كان للفت الأنتباه وليس أكثر، أو اقل، مؤكداً أن علي الرغم من المشوار الفني الكبير للفنانة مني زكي، لكن كان يوجد هناك فنانات تستحق التكريم أكثر منها، مثل إنعام سالوسة، وسهير المرشدي، وأما وعن الفنانة ريهام عبد الغفور هي تستحق جائزة لأعمالها الفنية وليس تكريمًا.