الأحد 25 فبراير 2024 05:11 صـ 15 شعبان 1445 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

عربي ودولي

السلطة الفلسطينية تعلن ان المستوطنون يرتكبون جرائم منظمة تحت حماية جيش الاحتلال

صورة من جرائم الاحتلال في الضفة الغربية
صورة من جرائم الاحتلال في الضفة الغربية

في اعقاب الاقتحامات المتتالية التي نفذتها قوات الاحتلال الاسرائيلي في الضفة الغربية المحتلة أكد مصدر فلسطيني مطلع بالسلطة الفلسطينية أن ما يقوم به المستوطنين الإسرائيليين في الضفة الغربية هي جرائم منظمة تتم تحت حماية جيش الاحتلال الإسرائيلي واصفا ما يقوم به المستوطنين من حرق منازل وسيارات الفلسطينيين في الضفة الغربية بالانفلات الإجرامي والإرهابى.

وأشار المصدر إلى أن الشعب الفلسطيني لا يمكن للدفاع عن نفسه لأنه شعب مدني أعزل يواجه مستوطنون عبارة ميليشيات مسلحة يتم تحفيزها بدوافع إجرامية وقومية وعنصرية، داعيا الدول العربية ودول العالم التدخل الفوري لوقف الجرائم التي يرتكبها المستوطنين، مضيفا: "لا يجوز أن تسمح أوروبا بدخول هؤلاء المجرمين من المستوطنين إلى أراضيها".

إلى ذلك واكد المصدرما يقوم به المستوطنين الإسرائيليين في مدن وقرى الضفة الغربية بـ"الإرهاب" مشيرا إلى قتل المستوطنين لشاب فلسطيني وحرق أكثر من 60 سيارة وكذلك حرق منازل الفلسطينيين وهم بداخلها، مضيفا "ما يحدث في مدن وقرى الضفة الغربية هو إرهاب منظم حيث يقوم 700 مستوطن يحرقون أشجار الزيتون والمنازل ىواستشهد الشاب الفلسطيني عمر جبارة "أبو القطين" (25 عاما) متأثرا بإصابته برصاص الاحتلال الإسرائيلي في بلدة ترمسعيا شمال شرق رام الله وأفادت وزارة الصحة الفلسطينية في بيان، بوصول الشهيد إلى مجمع فلسطين الطبي من ترمسعيا بعد إصابته برصاصة في الصدر.

كان مستوطنون هاجموا، ظهر الأربعاء ترمسعياما أدى لإصابة 12 مواطنا بالرصاص الحي بينها خطيرة كما أحرقوا عددا من المنازل والمركبات، بحماية قوات الاحتلال الإسرائيلي و إن اعتداء المستوطنين وإرهابهم على البلدات الفلسطينية وإطلاق النار على المدنيين العزل بحماية جنود الاحتلال الذين يوفرون الحماية لهم وترويع المواطنين الآمنين العزل وحرق المنازل والممتلكات، والتي كان آخرها في بلدة ترمسعيا شمال شرق رام الله، يشكل تصعيدا خطيرا وجريمة تجري بدعم من حكومة الاحتلال.

وحمّل المصدر حكومة الاحتلال المسؤولية كاملة عن تداعيات هذه الجرائم، وتعكس العقلية النازية الفاشية لهذه الحكومة المتطرفة وأضاف أن صمت الإدارة الأمريكية على هذه الجرائم وعدم تدخلها لإيقاف ما يحدث في الأرض الفلسطينية انحياز كامل وغض للطرف عن جرائم حكومة اليمين وعصابات المستوطنين وإرهابهم.

وأكد أن استمرار سياسة الإرهاب والإجرام التي تنتهجها حكومة الاحتلال الفاشية تهدف إلى تهجير شعبنا الفلسطيني، وتهويد الجزء الأكبر من الأراضي الفلسطينية، سوف يقابل بمزيد من الصمود وتصعيد المقاومة والتصدي للاحتلال وعصابات مستوطنيه في كل أنحاء الضفة المحتلة.

موضوعات متعلقة