الأربعاء 8 فبراير 2023 06:37 صـ 18 رجب 1444 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر
نجوم الأهلي 2001 يروون ذكرياتهم مع مواجهة ريال مدريدقطاع الأعمال: بيع 85680 قنطار قطن في مزادات ب8 محافظات.. و7500 جنيه أعلى سعر للقنطارمكافأة خاصة من وزارة الرياضة السعودية بعد إنجاز الهلال التاريخيالأرصاد: موجة الصقيع مستمرة حتى الأحد.. واستمرار فرص سقوط الأمطارجماهير الهلال تتوافد على مقر النادى للاحتفال بالتأهل التاريخيانجى المقدم : بغير لون شعرى بس ومقدرش أعمل عمليات تجميلورشة عمل تخصصية لرؤساء مدن حول المتغيرات المكانية بكفر الشيخمحافظ كفر الشيخ يناقش نسب التنفيذ في 698 مشروعا بحياة كريمة بالمرحلة الأولى ومشروعات المرحلة الثانيةمحافظ كفر الشيخ يهنئ الطالب المعجزة صاحب الـ16 عاما الثالث عالميا في حفظ القرآن الكريم ومعرفة أرقام الصفحاتبالصور ... يسرا اللوزي وابطال ”جروب الماميز” يحتفلون بالعرض الخاص فى السعوديةخاص..إلهام عبد البديع ل”النهار”: محمد نور وملك قورة عاملين شغل حلو فى ”الحب بتفاصيله”هل فشلت ميزانية الجيش الأمريكي البالغة850 مليارات دولار في مواجهة الصين ؟

منوعات

اكتشاف نادر لـ”سلف وحش البحار” في قاع المحيط الهندي

اكتشف علماء في أستراليا "مقبرة حيتان" في قاع المحيط الهندي، تضم أحد أسنان "سلف وحش البحار" المعروف بـ"ميغالودون"، وأقرب قريب له، يبلغ طوله 40 قدما.

و"ميغالودون" هو نوع منقرض من القروش، وكان أحد أكثر الكائنات التي عاشت على الأرض شراسة على الإطلاق، إذ "حكم البحار" قبل 23 مليون سنة.

وعلى الرغم من طوله البالغ 52 قدما ووزنه الضخم البالغ 61 طنا، فإنه لا يُعرف إلا من بقايا مجزأة، مثل أسنانه. وما هو أكثر إثارة للاهتمام هو ما جاء قبل ميغالودون، وتطور إلى وحش الأعماق، كونه أمر لا يزال غير واضح للعلماء.

وتم العثور على "سن سلف ميغالودون" مع أكثر من 750 من الأسنان المتحجرة الأخرى، في "مقبرة لأسماك القرش" في قاع المحيط الهندي.

وقال أمين قسم الأسماك في متحف أستراليا الغربية، غلين مور: "يبدو أن الأسنان تأتي من أسماك القرش الحديثة، مثل أسماك القرش ماكو وأسماك القرش البيضاء، لكن أيضا من أسماك القرش القديمة، بما في ذلك السلف المباشر لسمك القرش الضخم الميغالودون".

وتابع: "تطور هذا القرش إلى ميغالودون، والذي كان الأكبر بين جميع أسماك القرش، لكنه انقرض منذ حوالي 3.5 مليون سنة"، حسب ما ذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وقال مور، الذي كان جزءا من الفريق الذي توصل إلى الاكتشاف، إنه "من المذهل أن يتم جمع مثل هذا العدد الكبير من الأسنان، من منطقة صغيرة نسبيا في قاع البحر".

وأضاف: "إنه لأمر لا يصدق أن نعتقد أننا جمعنا كل هذه الأسنان في شبكة من قاع البحر على بعد حوالي 4 إلى 5 كيلومترات تحت سطح المحيط".

وكانت هذه الرحلة واحدة من مسحين للتنوع البيولوجي، لأحدث المنتزهات البحرية في أستراليا، ونفذها خبراء في سفينة أبحاث منظمة الكومنولث للبحوث العلمية والصناعية (CSIRO).

وبالإضافة إلى مقبرة أسماك القرش، اكتشفوا أيضا عينة من نوع جديد من أسماك القرش.