الأحد 5 فبراير 2023 11:23 مـ 15 رجب 1444 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر
رئيس جمعية مصر الجديدة: 1000 طفل زاروا ركن «متحف الطفل» بمعرض الكتاب منذ انطلاقهخاص..ايناس مكي ل”النهار”: ”سكسكة” رجعتنى للسينما فى إتنين للإيجارجامعة مدينة السادات تشارك بوفد من كلية التربيه فى دورة تدريب الطلاب ”الفرانكفون”محافظ كفر الشيخ: بدء تلقي تظلمات نتيجة الإعدادية الأربعاء المقبلمحافظ كفر الشيخ: تقديم الخدمات الطبية لـ2038 مواطنا في إحدى قرى دسوق ضمن مبادرة حياة كريمةوزير التربية والتعليم يترأس اجتماع مجلس إدارة الهيئة العامة للأبنية”بعد تصدره التريند”..أحمد عصام صاحب حفل زفاف ”زحمة النجوم”حجاج عبد العظيم ل ياسمين عز: ”فين صلعة حجاج”الناقد الموسيقي محمد شميس: المهرجانات تسببت في توجه صناع الموسيقى بالأغنية إلى طابع الشوارعأكثر من 400 ألف زائر في اليوم الحادي عشر لمعرض الكتابهل تعود ”ليز تراس” للمشهد السياسي في بريطانيا ؟الأرصاد: ابتعدوا عن الأشجار والمبانى المتهالكة.. وتطالب بارتداء الملابس الثقيلة

حوادث

اليوم.. بدأ الحظر على واردات النفط الخام الروسي الدخول حيز التنفيذ

بدأ الحظر الذي فرضه الاتحاد الأوروبي على واردات النفط الخام الروسي في يونيو الماضي، الدخول حيز التنفيذ اعتباراً من اليوم الاثنين، باستثناءات محدودة وفقا لما نقلتة روسيا اليوم .

حيث بدأ سريان الحظر الذي تم الاتفاق عليه ضمن حزمة من العقوبات من الناحية الفنية بعد اعتماده، لكنه سمح بفترة انتقالية للدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي للتنفيذ التدريجي للحظر.

وتنطبق الإعفاءات أيضاً على المجر وسلوفاكيا والتشيك، وهي ثلاث دول أعضاء في الاتحاد الأوروبي تعتمد بشكل خاص على خط أنابيب النفط من روسيا بسبب موقعها الجغرافي وعدم قدرتها على استبدال الواردات بسرعة.

وفي الوقت ذاته، فقد دخل تحديد سقف أسعار النفط الروسي المنقول بحراً، والمعد من أجل تقليص إيرادات الكرملين من صادرات الطاقة، حيز التنفيذ أيضاً ويحد من الصادرات إلى دول أخرى عند 60 دولاراً للبرميل.

ويرتبط حد السعر بقرار سابق لمجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى بفرض عقوبات على صادرات النفط الروسية إلى الاقتصاد العالمي الأوسع نطاقاً، مثل الصين والهند.

وبموجب هذا السقف، فإن تقديم خدمات غربية معينة للنفط الروسي المنقول عن طريق البحر، بما في ذلك التأمين والتمويل والمساعدة الفنية، هو أمر محظور حال بيع النفط فوق حاجز 60 دولاراً للبرميل.