الأربعاء 22 مايو 2024 06:07 مـ 14 ذو القعدة 1445 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر
توقعات بتثبيت البنك المركزي لأسعار الفائدة غدا الخميس توقعات بتثبيت البنك المركزي لأسعار الفائدة غدا الخميس «EIFA» توقع بروتوكول تعاون مع (FISL/WVB) لدعم الوعي بصناعة المصرفية الإسلامية بعد حكم حبسه 5 سنوات..تحديد جلسة 2 يونيو لنظر استئناف المتهم في مصرع 3 طلاب جامعة وسيدة ببورسعيد كلية الدراسات الأفريقية العليا تنظم مؤتمرا حول فرص وتحديات البريكس وإفريقيا قادة الدول العربية يقرون اختيار الرياض مقرًا لـ‎مجلس وزراء الأمن السيبراني العرب خلال القمة العربية ال (33) في البحرين قطر : اعتراف النرويج وإيرلندا وإسبانيا بدولة فلسطين خطوة مهمّة لدعم حل الدولتين وتحقيق السلام والاستقرار بالمنطقة أبو الغيط يُرحب بإعلان إسبانيا وايرلندا والنرويج الاعتراف بفلسطين ..ويؤكد: خطوة مهمة نحو تجسيد الدولة المستقلة 2 يونيو.. بدء محاكمة السيدة المتهمة بتخدير وتصوير نجلها للاتجار بأعضائه ببورسعيد رئيس مدينة القصير يتفقد الأعمال بمشروع إنشاء المدفن الصحى مصرع شاب في حادث تصادم دراجة نارية وسيارة بشبين القناطر محافظ الإسكندرية استمرار التسجيل لتقديم للمشروعات الخضراء الذكية

أهم الأخبار

دكتور محمود محيي الدين: مبادرة المشروعات الخضراء الذكية ساهمت في توطين الاستثمار في محافظات مصر من خلال المشروعات التنموية والمناخية

قال الدكتور محمود محيي الدين، رائد المناخ للرئاسة المصرية لمؤتمر أطراف اتفاقية الأمم المتحدة للتغير المناخي COP27 والمبعوث الخاص للأمم المتحدة المعني بتمويل أجندة ٢٠٣٠ للتنمية المستدامة، أن المبادرة الوطنية للمشروعات الخضراء الذكية ساهمت في توطين الاستثمار في محافظات مصر من خلال المشروعات التنموية والمناخية.

جاء ذلك خلال مشاركته في جلسة "المبادرة الوطنية للمشروعات الخضراء الذكية" في مؤتمر الأطراف السابع والعشرين، بمشاركة دكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، والسفير هشام بدر، المنسق العام للمبادرة الوطنية للمشروعات الخضراء الذكية، وأليساندرو فراكاسيتي، الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في مصر، وعدد من ممثلي المنظمات والبنوك الدولية.

وأضاف محيي الدين إن المبادرة استهدفت في الأساس توطين العمل التنموي والمناخي في مصر، لكنها نجحت في رسم خارطة استثمار في محافظات مصر بفضل المشروعات المحلية التي تم تسجيلها في المبادرة.

وأوضح أن المبادرة شهدت اهتماماً كبيراً من الرئيس عبد الفتاح السيسي، والدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، كما شهدت تعاوناً مميزاً بين جميع الوزارات المعنية والخبراء والبنوك، وشارك فيها جميع الأطراف الفاعلة محلياً بما في ذلك الجامعات ومراكز الأبحاث.

وأشار إلى أن المبادرة تضمنت مسابقة لست فئات من المشروعات، الأمر الذي أدى إلى إيجاد ست مواطن للاستثمار، فضلاً عن تمكين الفئات المجتمعية المختلفة وفي مقدمتها المرأة والشباب وأصحاب المشروعات والشركات الناشئة.

وأكد أن المبادرة اهتمت بإشراك جميع الجهات والأطراف الفاعلة محلياً في العمل التنموي والمناخي في محافظات مصر، وإعطاء الفرصة لهذه الجهات لإظهار أفكارهم واقتراح المشروعات، مشيراً إلى أن المبادرة تعد نموذجاً مصرياً يمكن الاحتذاء به على المستويين الإقليمي والدولي.

وأعرب محيي الدين عن سعادته بتعاون المؤسسات الدولية مع الجهات المحلية في إنجاح المبادرة، داعياً إلى استمرار التعاون من أجل تنفيذ المشروعات الناتجة عنها بما يساهم في تحقيق رؤية مصر ٢٠٣٠.

وقال إن العمل سيتواصل وسيتم البناء على ما تم اكتسابه من معرفة هذا العام لتكرار التجربة سنوياً خلال الفترة المقبلة.

من جانبه، أكد السفير هشام بدر أن المبادرة حملت أهداف مؤتمر الأطراف السابع والعشرين إلى كل قرية ومدينة في مصر، قائلاً إن المبادرة تمثل دعوة لجميع الأطراف المحلية للمشاركة في التنمية وتنشيط الاستثمار في جميع أنحاء البلاد.