الخميس 2 فبراير 2023 03:58 مـ 12 رجب 1444 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

عربي ودولي

وزير الدفاع البريطاني يتوجه لواشنطن لإجراء محادثات عاجلة بشأن خطوة بوتين التالية

يترقب الغرب الخطوة التالية للرئيس الروسي لفلاديمير بوتين مع استمرار القوات الروسية في الانسحاب من مناطق رئيسية في أوكرانيا ، وشهدت كييف قصفًا متزايدًا في الأيام الأخيرة في علامة على الانتقام الروسي .

وسافر وزير الدفاع البريطاني بن والاس إلى واشنطن مع تصاعد المخاوف بشأن استعراض القوة التالي لفلاديمير بوتين ، وشهد الشهر الثامن من الحرب في أوكرانيا خسائر كبيرة للقوات الروسية وتغييرات في التسلسل القيادي لبوتين، ويشمل ذلك القائد الجديد سيرجي سوفوريكين - الملقب بـ "الجنرال أرمجدون" - الذي يستعد لإخلاء مدينة خيرسون في مواجهة هجوم مضاد أوكراني.

وتشير التغييرات في التوظيف إلى تغيير إستراتيجية الكرملين - ويخشى كثيرون أن خسارة كبيرة للأراضي يمكن أن تؤدي إلى استجابة نووية، وفي الشهر الماضي ، هدد المستبد باستخدام جميع الوسائل المتاحة له لحماية "وحدة الأراضي" الروسية قبل الضم غير القانوني للأراضي في أوكرانيا.

وقال مصدر أمني لصحيفة ذا صن: "التهديد ازداد في الآونة الأخيرة"، يأتي ذلك في الوقت الذي قال فيه وزير القوات المسلحة جيمس هيبي إن المحادثات التي سيجريها والاس مع نظرائه الأمريكيين كانت "غير قابلة للتصديق".

كانت هناك تكهنات بأن بوتين قد يفجر قنبلة نووية فوق البحر الأسود من أجل إجبار الناتو على التراجع، وتكتم المتحدث باسم وزارة الدفاع بشدة بشأن تفاصيل المحادثات ، مشيرا إلى أنه سيتم مناقشة أوكرانيا.