الأحد 4 ديسمبر 2022 09:02 مـ 11 جمادى أول 1444 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر
3 أطفال ضمن ضحايا حادث عزبة النخل.. وأسرتهم: كانوا رايحين الدرس ورجعوا جثـثنادى إنبى يفتتح فرعًا جديدًا لأكاديمية كرة القدم بمدينة المستقبلجامعة مدينة السادات تطلق مشروع بيئى تنموى متكامل بقرية ” دبركى ” بالمنوفية ‏‎ضمن مبادرة حياة كريمةخاص.. أول رد من الأسرة المتهمة فى واقعة «تمريض مستشفي قويسنا»«شرشر» يعزي حسن عبد الله محافظ البنك المركزي في وفاة المرحوم خالهالتشكيل الرسمى لمباراة إنجلترا ضد السنغال فى كأس العالم 2022بند ال8 سنوات يثير مناقشات..حازم امام : يجب تطبيقه .. ورئيس اللجنة: سنستمع لكافة الآراء حولهأسماء الجمال لوزير الخارجية: مصر نجحت فى تنظيم كوب 27 .. واستهدفت محاولة تنفيذ إنقاذ كوب الأرضالنيابة العامة تحقق في التعدي على طاقم التمريض والعاملين بمستشفى قويسنا المركزيمديريتي الأمن والتعليم بالشرقية تنظمان احتفالية لطلبة وطالبات مدرسة التربية الفكرية بالزقازيقاليونيسكو يعتمد ملف الاحتفالات المرتبطة بالعائلة المقدسة كتراث ثقافي فى الشرقيةرئيس جامعة الزقازيق يفتتح مركز تدريب جراحات المخ والأعصاب

عربي ودولي

رئيس الشيشان: على روسيا استخدام أسلحة ”نووية تكتيكية” فى الحرب الأوكرانية

قال الرئيس الشيشانى رمضان قديروف إنه على روسيا استخدام أسلحة "نووية تكتيكية" فى الحرب الأوكرانية، حسبما ذكرت سكاى نيوز.

وأعلنت وزارة الدفاع الروسية اليوم /السبت/ أن قواتها والقوات المتحالفة معها في جمهورية دونيتسك الشعبية وبسبب خطر حصارها من قبل القوات الأوكرانية، انسحبت من منطقة "ليمان" الاستراتيجية إلى مواقع أكثر أمانا وفائدة.


وأشارت الدفاع الروسية - في نفس الوقت - إلى أنها تمكنت خلال الساعات الأخيرة من تصفية أكثر من 200 عسكري أوكراني وتدمير 5 دبابات و9 عربات لنقل المشاة.


من جانبه، طالب الرئيس الشيشاني، رمضان قاديروف، القيادة الروسية باستخدام أسلحة "نووية تكتيكية" بعد انسحاب القوات الروسية من ليمان شرقي أوكرانيا، والتي ضمها أمس الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى بلاده.


يُذكر أن القوات الأوكرانية أعلنت في وقت سابق أنها تحاصر آلاف من الجنود الروس في ليمان بجمهورية دونيتسك شرقي أوكرانيا.
يُشار إلى أن الرئيس الروسي وقع - أمس - على معاهدات لضم 4 مناطق أوكرانية لروسيا، هي جمهويتا دونيتسك ولوجانسك ومقاطعتا زابوروجيا وخيرسون.

أفاد قائد الجيش الملكى البلجيكى الأدميرال ميشيل هوفمان بأنه يجب التفكير فى إعادة الخدمة العسكرية فى البلاد، حسبما ذكرت شبكة "روسيا اليوم".

وقال ميشيل هوفمان خلال لقاء مع RTBF إن إلغاء الخدمة العسكرية عام 1992 ارتبط بعدة عوامل منها سقوط جدار برلين، ونهاية الحرب الباردة، والتطورات التكنولوجية التي جعلت التدريب أكثر تعقيدا وطولا، والدافع داخل المجتمع، والميزانية.

وردا على سؤال هل يجب إعادة الخدمة العسكرية الإجبارية، صرح قائد الجيش الملكي البلجيكى "علينا أن نفكر بالنظر إلى الوضع.. يمكننا العودة إلى الحجج التى أدت إلى التعليق ونسأل أنفسنا إذا لم نتمكن من إعادة تقديم الخدمة العسكرية".

وتابع "لأن هناك حاجة محتملة للدفاع عن أنفسنا على أراضي الناتو أو أراضى أوروبا التي يمكن أن تبرر الحاجة إلى استدعاء الأشخاص للخدمة العسكرية، حينئذ سيكون مطلبنا منطقيا".

وأوضح أن الخدمة العسكرية الإجبارية تجعل من الممكن أيضا إنشاء صلة بين الجيش والأمة والعضوية حول الدفاع.

وبخصوص إعادة تقديم الخدمة تقنيا، بيّن المسئول أن ذلك لن يكون ممكنا غدا، ولكن في السنوات القليلة المقبلة نعم، مشيرا إلى أنهم يحتاجون إلى ميزانيات ومعدات ورجال لتدريب المجندين.