الجمعة 9 ديسمبر 2022 01:13 صـ 15 جمادى أول 1444 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

تقارير ومتابعات

رسائل استغاثة وشهادة الابن .. تفاصيل مصرع صيدلي حلوان بعد خلاف مع زوجته وأسرتها

تفاصيل مصرع صيدلي حلوان بعد خلاف مع زوجته وأسرتها
تفاصيل مصرع صيدلي حلوان بعد خلاف مع زوجته وأسرتها

كشف نشأت عبد العليم محامي الصيدلي ولاء زايد، الذي لقى مصرعه إثر سقوطه من الطابق الخامس بمنطقة حلوان في القاهرة، ملابسات الواقعة وحقيقة خلافات الصيدلي مع زوجته وأسرتها ورسائل الاستغاثة المتداولة على السوشيال ميديا، في الوقت الذي تباشر فيه النيابة التحقيق في الواقعة.

وقال المحامي، إن الواقعة حدثت الساعة 3:30 عصر يوم الاثنين، ومن اكتشف الجثة هو حارس العقار واثنان آخران حاولوا إسعافه ونقله إلى المستشفى لكنه لفظ أنفاسه الأخيرة، وفي هذا كانت الزوجة وأسرتها وآخرين متواجدين بشقة الصيدلي.

وأوضح أن الرسائل المنتشرة عبر السوشيال ميديا التي توضح استغاثة المجني عليه صحيحة، وتم تقديمها إلى نيابة حلوان التي بدأت التحقيق في الواقعة، بالإضافة إلى رسائل أخرى بين الزوجة المتهمة ووالدتها، والتي مضمونها تحريض على تصوير زوجها الصيدلي وقت إهانته لاستخدامها فيما بعد.

وكشف المحامي أن النيابة العامة تحقق مع 8 متهمين بارتكاب الواقعة، من بينهم زوجة المجني عليه واثنين من أشقائها ووالدهم، مشيرًا إلى أن أحد الشهود سمع الزوجة وهى تهدد الصيدلي بالقتل إن لم يدلها على أمواله التي جمعها.

وتابع أن المجني عليه عقد قرانه على إحدى الفتيات التي تقيم بموطنه الأصلي في محافظة المنوفية، قبل الحادث بـ 4 أيام، مشيرا إلى أن المجني عليه وزوجته المتهمة سبق بينهما الطلاق، بالإضافة إلى بعض الخلافات السابقة نتيجة رفضها السفر معه بإحدى الدول العربية التي يعمل فيها.

ونفى المحامي انتحار الصيدلي وأنه لم يحصل على مبلغ مالي قدره 35 ألف جنيه كما ادعت الزوجة المتهمة، مشيرًا إلى أن المجني عليه يعمل بإحدى شركات الأدوية الكبرى بدولة عربية وأجره كبير لا يحتاج إلى مال زوجته.

وأدعى المحامي وجود شبهة جنائية في الواقعة، قائلا: "ابن المجني عليه كان متواجدًا وقت وقوع الحادث وشهد أمام النيابة بأن أحد الأشخاص هو الذي قام بإلقاء المجني عليه من شرفة المنزل".

وأشار المحامي إلى أن النيابة لم تصرح حتى الآن باستلام الجثمان، وفي انتظار استلامه اليوم، لدفنه بمقابر العائلة بمحافظة المنوفية.

وفي نفس السياق، تكثف الأجهزة الأمنية تحرياتها لكشف غموض الحادث، في الوقت الذي تباشر فيه النيابة التحقيق مع المشتبه فيهم وتستمع إلى أقوال الشهود، وفي انتظار نتيجة تقرير الطب الشرعي.