الأربعاء 7 ديسمبر 2022 09:27 مـ 14 جمادى أول 1444 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

تقارير ومتابعات

علماء مصر الصغار في رعاية الدولة..

أكاديمية البحث العلمي تتبنى برنامج ”جامعة الطفل”.. 17800 طفل مستفيد بمشاركة 41 جامعة ومركزاً بحثياً ومشاركات دولية في جينيف

جامعة الطفل
جامعة الطفل

تهتم الدولة المصرية بالنشء اهتمام كبير باعتبارهم النواة الحقيقية التي ستحقق المعادلة المستقبلية الصعبة، ومن جانبه يهتم الرئيس عبدالفتاح السيسي بالأطفال من خلال إطلاق العديد من المبادرات الصحية والتعليمية، ومن ضمن تلك المبادرات برنامج جامعة الطفل، الذى أطلقته أكاديمية البحث العلمى برئاسة الدكتور محمود صقر رئيس أكاديمية البحث العلمى وقد تم تدشينه عام 2015، وهو برنامج تعليم إبداعى للعلوم والموهوبين من النشء الذين تتراوح أعمارهم ما بين 9 إلى 15 عاماً.

ويأتى برنامج "جامعة الطفل" كمشروع تعليمي في جميع أنحاء الجمهورية، يتيح إمكانية التفكير العلمي والنقدي والإبداعي، عبر تدريب وإتاحة الفرصة للأطفال التعامل مع المجتمع الجامعي، ويهدف البرنامج إلى تمهيد الطريق لجيل جديد من الأطفال للفهم الجيد لخياراتهم واختياراتهم لمستقبلهم التعليمى ويزيد من قدراتهم الإبداعية وقدراتهم العقلية وقدراتهم الابتكارية، وتبدأ الأنشطة التعليمية بالجامعات خارج نطاق اليوم الدراسى العادى، وداخل المدارس، قبل اليوم الدراسى، وأثناء تناول الغذاء، وبعد اليوم الدراسى، وأثناء العطلات والإجازات وغيرها.

من جانبه، كشف الدكتور محمود صقر، رئيس أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا، إن الرئيس عبدالفتاح السيسي أطلق مبادرة في عام 2014 باسم "نحو مجتمع يتعلم ويفكر ويبتكر"، وكان الهدف من برنامج جامعة الطفل التنقيب على المواهب والنوابغ في مرحلة التعليم قبل الجامعي.

وأضاف رئيس أكاديمية البحث العلمي، أن الأكاديمية تبنت هذا البرنامج بالتعاون والشراكة مع الجامعات المصرية، سواء كانت حكومية أو أهلية أو خاصة وبعض المراكز البحثية، موضحاً أنه من خلال هذا البرنامج يتم منح فرصة للأطفال المهتمين بالعلوم والبحث العلمي والتكنولوجيا والابتكار، للتقدم.

وأوضح أن الأكاديمية تقدم دعماً مادياً للجامعات المشاركة في هذا البرنامج حتى يمكنها الوفاء بمستلزمات البحث العلمي، مشيراً إلى أن برنامج جامعة الطفل جرى إطلاقه في العام الدراسي 2014-2015 وقدم خدمات لنحو 18 ألف تلميذ.

وتابع: "البرنامج عليه إقبال شديد جدا للدرجة التي تجعلنا نضطر إلى غلق باب التقديم بعد فتحه بدقائق، ونتعامل مع التلاميذ من 9 إلى 15 سنة ولا نضع شروطاً خاصة بالمجموع أو الدرجات، ونرى أن هذه الضوابط قد تحرم موهوبين من الدراسة في المسار الصحيح".

وبحسب أكاديمية البحث العلمى بلغ عدد المشاركين سنوياً 4500 طفل بإجمالى دعم سنوى 17.8 مليون جنيه، وإجمالى عدد المستفيدين حتى الآن 17800 طفل، وعدد الجامعات المشاركة فى البرنامج 41 جامعة حكومية وخاصة ومركز بحثي.

وأسفرت نتائج البرنامج عن الحصول على عضوية الشبكة الأوروبية لجامعات الطفل، كما وضع برنامج جامعة الطفل ضمن برنامج خطة الحكومة فى بناء الإنسان المصرى، إضافة إلى تكريم الرئيس لعدد من أطفال جامعة الطفل فى المؤتمر القومى لإطلاق طاقات المصريين، وعقد المؤتمر القومي الأول لجامعة الطفل تحت رعاية الرئيس السيسى.

وشهد برنامج جامعة الطفل مشاركة في الندوة العربية للعلوم والثقافة في تونس 2017 والتى أوصت بتعميم البرنامج في مختلف البلدان العربية، ومسابقة الفيزياء بالتعاون مع المعهد المتحد للعلوم النووية بروسيا الإتحادية، والمشاركة في الدورة الثانية للأولمبياد العربي للرياضيات، ومشاركة طلاب جامعة الطفل في المسابقة الأولى الدولية للفيزياء الفرجاني والتي نظمتها دولة أوزبكستان، بالإضافة إلى تجهيز فرق قومية من طلاب المدارس للمشاركة في مسابقة (beamline for schools) التى تنظمها المنظمة الأوروبية للأبحاث النووية فى جنيف CERN 2021و 2022.

من أبرز مزايا البرنامج هو منح حوافز للخريجين وأوائل الخريجين على مستوى كل جامعة، والمستوى القومي لبرنامج جامعة الطفل، وهناك جائزة مالية للأول على كل جامعة، ومن أبرز المستفيدين الأطفال الذين تتراوح أعمارهم من 9 لـ 15 عام، المعلمون داخل المدارس من خلال تطوير المهارات التى يتعين على المعلمين اكتسابها، وذلك من جانب اختصاصيين محليين وعالميين.

كما يستفاد أساتذة الجامعة حيث يعمل برنامج جامعة الطفل على إثراء طموحات أساتذة الجامعة الخاصة بالاندماج الاجتماعي؛ وذلك من خلال مشاركة الأطفال فى الأنشطة المختلفة بجامعة الطفل، ويستفيد الآباء من اكتساب خبرة في تطوير المفهوم التعليمى والتربوى وكيفيه رعاية وتوجيه الأبناء لمستقبل علمى أفضل.