23 أكتوبر 2021 03:22 17 ربيع أول 1443
النهار

رئيس التحرير أسامة شرشر

  • بنك مصر
حوادث

جنايات الزقازيق: إيداع الأم المتهمه بتعذيب وقتل رضيعها بريموت التلفزيون مصحة نفسية

النهار

قررت محكمة جنايات الزقازيق عقب جلسة محاكمة الأم المتهمه بقتل رضيعها بعد وصلة تعذيب وضرب مبرحه بريموت التلفاز ايداعها مصحة نفسيه لمدة 45 يوم لفحص قواها العقليه والنفسيه ويذكر ان اللواء عمر رءوف مدير المباحث قد تلقى بلاغا من قسم شرطة بلبيس بلاغا من المدعو "محمد عبدالله هاشم" 46 سنه موظف في وزارة الدفاع يتهم فيه زوجته المدعوه "مها ع" 26 سنه ربة منزل بقتل طلفهما "خالد" البالغ من العمر 90 يوم فقط وذلك بعدما عاد من عمله ليجد الطفل مسجى على اريكة في المنزل غارقا في دماءه مهشم الرأس ووجهه ملئ بالكدمات والزرقه وريموت التلفاز بجواره مغطى بالدماء

وعندما بحث عن زوجته لم يجدها وعلم من احد الجيران انه قد شاهدها تستقل توك توك تحمل حقيبة وأفاد الاب المكلوم انه يعاني من عدم الإنجاب منذ ما يقرب من ربع قرن وسبق له الزواج 5 مرات وفشلت جميعها بسبب الإنجاب وكانت زيجته الاخيره من المتهمه منذ ما يقرب من 6 سنوات وكانت هذه الزيجه الثانيه لها وتزوجته عن رضا وقبول ووفر لها كافة وسائل الراحة ومتطلبات الزوجيه واجرى عدة عمليات حتى رزقه الله بمولودته الأولى وأطلق عليها اسم "رحمة" منذ عامان ولكنها ولدت بعيب خلقي وتم حجزها في المستشفى في محاولة لإنقاذ حياتها وأنه لاحظ وقتها ان المرافقين مع زوجته وطفلته في مستشفى الاحرار حذروه ان زوجته تعدي بالضرب المبرح على الرضيعه وتسئ معاملتها ولكنه لم يصدق وقتها حتى لاقت الرضيعه ربها واستعوض الله فيها

حتى حملت زوجته في الطفل الضحيه منذ عام تقريبا وولد الرضيع بصحة جيده وأطلق عليه اسم خالد عله يكون له نصيب من اسمه وشعر بالسعاده البالغه لان الله حقق له امنيه غاليه على كل إنسان وأستكمل ان علاقته بزوجته كانت طيبه جدا خلال الفتره الاخيره قبل الواقعه وكانا يعيشان حياه هانئه سعيده برفقة طفلهما واستطرد انه في يوم الواقعه خرج لعمله كالمعتاد في ال7 ونصف صباحا وعاد لمنزله عصرا ليجد هذه الكارثه الذي قلبت راسه على عقب وحاول إنقاذ حياة نجله ولكن الطفل كان قد لفظ أنفاسه الاخيره في واقعه هزت الإنسانيه اجمع ولم يصدقها عقل ووقف الاب متسائلا لماذا ارتكبت زوجته وام هذا الملاك هذه الجريمه الشنعاء في حق رضيع صغير حملته في احشاءها عدة أشهر وتعلم مدى تعلق والده به وانتظار له على مدار سنوات

حتى تمكنت الشرطة من تحديد مكان المتهمه وضبطها في مدينة الزقازيق واقتيادها لديوان قسم شرطة بلبيس وهناك اعترفت بجريمتها تفصيليا بأنها قتلت الرضيع من خلال رفعه والقاءه أرضا عدة مرات وبعدها الاعتداء عليه بريموت التلفاز حتى فارق الحياه وهربت خشية ضبطها لعدم شعورها بالارتياح في حياتها الزوجيه ورغبته في التخلص من الزيجة وشعورها ان الطفل عائق امامها وتم تحرير المحضر رقم 4115 جنايات قسم شرطة بلبيس فيما وجهت النيابه العامه تهمة القتل العمد للأم

البنك الأهلي المصري
البنك الأهلي المصري