24 سبتمبر 2021 01:21 16 صفر 1443
النهار

رئيس التحرير أسامة شرشر

  • بنك مصر
رياضة

بعد توديعها منافسات الأولمبياد.. فريدة عثمان ترد على المنتقدين: «يشرفني إني مثلت مصر»

النهار

على الرغم من خروج فريدة عثمان لاعبة المنتخب المصري للسباحة، من منافسات 50 متر حرة بدورة الألعاب الصيفية رقم 32 والمقامة بالعاصمة اليابانية طوكيو، واحتلالها المركز الـ24 في التصفيات بزمن 26.13 ثانية لتودع المنافسات، إلا أنها تعتبر أن تمثيلها لمصر للمرة الثالثة في الألعاب الأولمبية شرف لا يضاهيه أي شرف.

وتعرضت «عثمان» لانتقادات بعد خروجها من منافسات السباحة في أولمبياد طوكيو دون إحراز ميدالية أولمبية.

وقالت «عثمان» في سلسلة تغريدات على حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: «أنا فخورة ويشرفنى إنى مثلت مصر للمرة الثالثة فى الألعاب الأولمبية والوقوف بين عظماء العالم. حلم كل رياضى أنه يكون قادرًا على التأهل لهذا الحدث الذى يدور حول العمل الجاد والمثابرة والأداء وتلاقى الناس. دفعتنى الألعاب الأولمبية فى السنوات القليلة الماضية إلى تحسين أدائى والوصول إلى أعلى المستويات فى بلدى مصر من ٢٠١١ وحتى الآن».

وأضافت: «فخورة بكل البطولات اللى حققتها لبلدى مصر - ميدالية ذهبية عالم ناشئين - ميداليتين برونز عالم كبار - ١١ ميدالية دورات أفريقية - ٣ ميداليات ذهبية بحر أبيض - جائزة الأنوك أحسن رياضية فى أفريقيا فى جميع الألعاب».

وتابعت: «بالنسبة لى، من المحزن أننى لم أتمكن من تقديم أفضل أداء ممكن خلال سباقات هذا العام، لكن بصفتى رياضية أنا قادرة على أن أجعل هذه العقبة فرصة للنمو والتعلم والتقدم. لا يتم تعريف الرياضى بأداء واحد. إنما الإنضباط والتضحيات والعمل الجاد الذى يبذل هو الذى يحدد كلا من شخصيتهم وحياتهم المهنية. أود أن أشكر مدربى وفريقى وعائلتى وأصدقائى والجهات الراعية. شكراً لمعظم المشجعين الذين دعمونى وساعدونى في الوصول إلى هذة المستويات وكانوا هناك خلال فترات الصعود والهبوط».

وأتمت تغريداتها: «أمل أن أتمكن من الاستمرار فى تمثيل السباحة المصرية ودفعها إلى الأمام والاستمرار فى أن أكون أقوى وأسرع وأفضل. وأتوجه بالشكر لكل رياضى فى الألعاب الأولمبية - إنه أصعب شيء يمكن لأى رياضى الوصول له».

واختتمت فريدة عثمان مشاركاتها في الأولمبياد، بعد خروجها من سباقات 50 و100 فراشة و100 متر حرة.

البنك الأهلي المصري
البنك الأهلي المصري