9 أغسطس 2022 00:50 11 محرّم 1444
النهار

رئيس التحرير أسامة شرشر

  • بنك مصر
عربي ودولي

المغرب يوجه اتهامات خطيرة إلى إسبانيا بعد أزمة زعيم البوليساريو

النهار

أكدت وزارة الخارجية المغربية، اليوم الاثنين، أن أزمة زعيم جبهة البوليساريو كشفت "تواطؤ إسبانيا مع خصوم المغرب لتقويض وحدة أراضيه".

وقال وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة في بيان إن "جذور المشكلة في الواقع، تتمثل في الثقة التي انهارت بين الشريكين.. إن الأصول الحقيقة للأزمة تعود للدوافع والمواقف العدائية لإسبانيا فيما يتعلق بقضية الصحراء المغربية، وهي قضية مقدسة عند المغاربة".

وأضاف البيان المغربي أن الأزمة مع إسبانيا غير مرتبطة باعتقال شخص أو عدم اعتقاله، مشيرا إلى أن "الأزمة لم تبدأ مع تهريب المتهم إلى الأراضي الإسبانية ولن تنتهي برحيله عنها، الأمر يتعلق بثقة واحترام متبادل جرى العبث بهما وتحطيمهما، إنه اختبار لمصداقية الشراكة بين المغرب وإسبانيا".

وتابع “بالإضافة إلى قضية المدعو غالي، كشفت هذه القضية عن المواقف المناوئة والاستراتيجيات العدائية لإسبانيا تجاه مسألة الصحراء المغربية.. وكشفت تواطؤ جارنا الشمالي مع خصوم المملكة للنيل من وحدة أراضيها".

وتوترت العلاقات بين البلدين بعد سماح إسبانيا بدخول زعيم البوليساريو، إبراهيم غالي إلى أراضيها، وهو ما بررته مدريد بـ"دواع إنسانية"، لكن لرباط اعتبرتها طعنة من الخلف صدرت عن شريك استراتيجي للمملكة.

وجاء التصعيد المغربي قبل مثول زعيم جبهة البوليساريو أمام القضاء الإسباني، وقالت وزارة الخارجية إن مثول إبراهيم غالي أمام المحكمة "يؤكد ما قاله المغرب منذ بداية الأزمة: لقد أقدمت إسبانيا بالفعل على تهريب شخص متابع قضائيا إلى أراضيها خلسة وبطريقة غير شرعية، وذلك لأجل حمايته من المتابعة القضائية على جرائم ارتكبت جزئيا على الأراضي الإسبانية".

البنك الأهلي المصري
البنك الأهلي المصري