17 سبتمبر 2021 09:36 10 صفر 1443
النهار

رئيس التحرير أسامة شرشر

  • بنك مصر
رياضة

نجولو كانتي.. كيف تربع جامع القمامة الأفريقي على عرش أوروبا؟

النهار

«من رحم المعاناة يولد الأمل»، ربما تكون تلك المقولة هي الأكثر واقعية في تاريخ البشرية، فنادراً ما تجد قصة نجاح استثنائية خالية من ظروف قاسية مر بها بطلها، حتى في كرة القدم، التي شهدت العديد من قصص الكفاح التي تستحق الاحترام ورفع القبعات لأصحابها، وآخرهم نجولو كانتي نجم فريق تشيلسي الإنجليزي والمنتخب الفرنسي، الذي أصبح حديث الساعة في العالم، بعدما قاد فريقه للتتويج بلقب دوري أبطال أوروبا للمرة الثانية في فريقه، ليستحق لقب رجل مباراة النهائي القاري أمام مانشستر سيتي، والذي انتهى بفوز البلوز بهدفٍ نظيف.

في التاسع والعشرين من مارس عام 1991، شهدت مدينة الحب والجمال، باريس، ميلاد طفلاً لأبويين ماليين، لينشأ وسط أسرة كادحة، ذهبت إلى فرنسا بحثاً عن حياة كريمة، ولكنها لم تكن تعلم أن القدر يخبيء لها مفاجآت غير متوقعة، خاصةً بعد وفاة الأب، وتحمل الطفل الذي لم يتخطى عامه الثامن مسؤولية والدته، ليعمل في جمع القمامة، عن طريق جمع النفايات القيمة وتقديمها إلى شركات إعادة التدوير مقابل المال.

لم تمنع معاناة نجولو كانتي من ممارسة هوايته المفضلة، بعدما اتجه بجانب عمله إلى لعب كرة القدم في نادي جي اس سوران بالضواحي الغربية للعاصمة الفرنسية، لينضم بعدها بثلاثة أعوام وتحديداً بعد أن أتم عامه التاسع عشر إلى نادي بولون، ليتدرج معه في مسابقات الدرجتين الثانية والثالثة في فرنسا، قبل أن ينتقل إلى نادي كاين الذي يلعب في دوري الدرجة الثانية في موسم 2013 ويرتدي قميصه لمدة عامين.

بدأت انطلاقة نجولو كانتي بعد العرض الخيالي بالنسبة له من جانب ليستر سيتي الإنجليزي بعقد يمتد لمدة 4 سنوات مقابل 8 ملايين يورو، ليبدأ رحلة جديدة في إنجلترا، بدأت بتتويجه بلقب الدوري الإنجليزي مع الفريق في أول مواسمه، ليجد نفسه ضمن فريق الموسم بـ«البريميرليج»، ويبدأ بعدها رحلة جديدة بالانتقال إلى تشيلسي مقابل 32 مليون جنيه إسترليني في عقد يمتد لخمس سنوات.

توالت نجاحات نجولو كانتي لينضم إلى كتيبة الديوك الفرنسي في عام 2016 ليحصد بعدها بعامين أهم وأبرز الألقاب في تاريخه، بعدما حصد رفقة منتخب بلاده بلقب بطولة كأس العالم 2018 في روسيا.

لم يكن أمس الأول السبت، يوماً عادياً في مشوار كانتي مع كرة القدم، بعدما وصل إلى عرش أوروبا، حيث تمكن من قيادة فريقه لمجدٍ جديد بالتتويج بلقب دوري أبطال أوروبا على حساب مانشستر سيتي، ليفوز بجائزة رجل المباراة، ويحصد ما زرعه على مدار سنوات المعاناة التي أوصلته في النهاية إلى قمة الهرم.

البنك الأهلي المصري
البنك الأهلي المصري