25 مايو 2022 17:45 24 شوال 1443
النهار

رئيس التحرير أسامة شرشر

  • بنك مصر
أسيوط: توريد 121 ألف طن قمح للشون والصوامع منذ بدء الموسممحافظ أسيوط يناقش خطة التوسع في إقامة المدارسمحافظ المنوفية يصدر توجيهاً عاماً للمسئولين بعقد لقاء يومى للمواطنين لبحث شكواهمجامعة أسيوط تستقبل أعضاء الأعلى للجامعات لمراجعة و تقييم إمكانيات مستشفى طب الأسنانجامعة أسيوط تشهد لنعقاد ملتقى التوظيف والعمل الحر في مجال الحاسبات وتكنولوجيا المعلوماتجولة لوكيل صحة الشرقية بمستشفى الزقازيق العام ومكتب صحة ثانمحافظ المنوفية يتفقد وحدة الإسعاف وتبطين ترعة جنابية شما وتوسعات محطة المعالجةانطلاق فعاليات مؤتمر جمعية ”صعيد مصر للتغذية الإكلينيكية والميتابوليزم” بجامعة أسيوطلجنة مسابقة ” أفضل 3 مكتبات بجامعة مدينة السادات” تستكمل زيارتها للكلياتالإسكندرية: غلق 2 سنتر تعليمي و16 مقهى وضبط ١٧٥٠ حالة تعدي وإشغال طريق”حاسبات المنوفية” تنظم ورش عمل للأطفال مجاناً.. الاثنين المقبلجامعة مدينة السادات تطلق حملة لدعم صحة المرأة
فن

«نسل الأغراب».. غفران الغريب يخبر جليلة بشرطه لمنع إراقة الدماء

النهار

بدأت الحلقة 21 من مسلسل نسل الأغراب بذهاب غفران الغريب إلى جليلة وتهديده لها إن تزوجت من عساف الغريب بعد انقضاء العدة أنه سوف تقوم حربًا وأن أشقائها أول من سيتم إيذاؤهم في هذه الحرب.
وأكد غفران لجليلة أنها لم تعد ذات أهمية بالنسبة إليه وأن سنوات عمره معها وكل أحاديث الحب التي أخبرها بها كانت كذب، ويهددها هي وعساف الغريب إما سلم أو حرب والأمر يتوقف على زواج جليلة وعساف من عدمه، كما أكدت أنها هي أيضًا كانت تكذب عليه وأن عمرها الذي قضته معه كان قلبها لا يزال مع عساف الغريب.
وقتل غفران الغريب اثنين من التجار الذين يتعامل معهم في تجارة الأفيون بسبب إشارة أحدهما إلى أن جليلة تركت غفران من أجل الزواج من عساف الغريب، أما مصطفى الغريب فقد استشاط غضبًا بعد أن علم أن رغدة ابنته تعيش مع علي الغريب.

ويقرر الذهاب إلى هناك ليأخذها ويعيدها إلى منزله، وتحاول جليلة ونجاة إقناع مصطفى بترك ابنته في منزل علي، وتتصدى له جليلة حينما تطاول عليها، ولم يتمكن من أن يأخذ ابنته حيث رفضت جليلة أن تتحرك رغدة بدون أن يتحدث مصطفى مع علي الغريب.

يعود بكري إلى غجر زلط وتعاتبه الغازية دهب عن حصول بكري على ذهب قشرة، وتعاتبه والدته كذلك على حرمانها من شقيقتها شامية، وسليم يطلب من والده أن يعيد والدته إليه ولكن غفران يرفض، ويقول له أن يلحق باسمها دومًا "الله يرحمها".

وينصح غفران ابنه سليم ألا يحب أو يجعل الحب يسيطر عليه يومًا، ويحاول حسيب ووالدته أن يقنعا حمزة أن يقنع غفران أن يتوقف عن الحرب، ويرفض حمزة ويقول لهما أن يردا جليلة عما فعلته، أما علي فيتوعد مصطفى ويعد رغدة ألا يتركه يذلها.

البنك الأهلي المصري
البنك الأهلي المصري