22 يونيو 2021 09:54 12 ذو القعدة 1442
النهار

رئيس التحرير أسامة شرشر

  • بنك مصر
عربي ودولي

أزمة فرنسية بسبب نفص أسرة الرعاية المركزة

كورونا في فرنسا
كورونا في فرنسا

مع ارتفاع معدلات الإصابة بفيروس كورونا فى فرنسا ظهرت مشكلة نقص أسرة الرعاية المركزة

وكشف أطباء وحدات الرعاية المركزة في مستشفيات باريس أن ارتفاع معدلات الإصابة بفيروس كورونا قد يفوق قدرتهم على رعاية المرضى في مستشفيات العاصمة الفرنسية، مما قد يجبرهم على اختيار المرضى الذين يجب علاجهم.


عدم فرض الإغلاق

وجاء التحذير الواضح بشأن "طب الكوارث" في مقال رأي، الأحد، وقعه 41 طبيباً من منطقة باريس، نشرته صحيفة "لو جورنال دو ديمانش".

ويأتي هذا في الوقت الذي يدافع فيه الرئيس إيمانويل ماكرون بقوة عن قراره بعدم فرض إغلاق عام في فرنسا مجددا كما فعل العام الماضي.

وتفرض حكومة ماكرون منذ يناير حظر تجول في جميع أنحاء البلاد طوال الليل، واتبعت ذلك بسلسلة من القيود الأخرى.

نقص أسرة الرعاية المركزة
لكن ارتفاع عدد الإصابات ونقص أسرة الرعاية المركزة في المستشفيات بشكل متزايد دفعا الأطباء إلى تكثيف الضغط من أجل فرض إغلاق كامل.

وقال أطباء منطقة باريس في مقالهم "لم نشهد مثل هذا الوضع، حتى خلال أسوأ الهجمات (الإرهابية) التي استهدفت العاصمة الفرنسية"، وفق ما نقلت "أسوشيتد برس".

وتوقع الأطباء ألا تتمكن القيود الجديدة الأكثر تراخيا التي فُرضت هذا الشهر في باريس ومناطق أخرى في السيطرة على تفشي الوباء في القريب العاجل.

وتشهد فرنسا ارتفاعا في عدد مرضى فيروس كورونا في وحدات العناية المركزة إلى أعلى مستوى له هذا العام مما يزيد من الضغط لفرض قيود جديدة يقول الرئيس إيمانويل ماكرون إنه ربما تكون هناك حاجة لها.

البنك الأهلي المصري
البنك الأهلي المصري