النهار
الجمعة، 27 نوفمبر 2020 07:09 مـ
النهار

منحازون... للحقيقة فقط

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

رياضة

ميسي يطارد رقمين تاريخيين لبيليه مع الأندية والمنتخبات

النهار

يسعى النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، لاعب برشلونة الإسباني، خلال الفترة المقبلة، لتخطى رقمين تاريخيين، مسجلين باسم الأسطورة البرازيلية السابقة بيليه، سواء على مستوى الأندية أو المنتخبات.

فعلى مستوى الأندية، يعد النجم البرازيلى السابق، بيليه، الأكثر تسجيلا للأهداف مع فريق واحد، عبر التاريخ، بعدما سجل 643 هدفا، من فريق سانتوس البرازيلى، بينما يأتى ميسي، فى المرتبة الثانية، إذ أحرز 637 هدفا مع فريق برشلونة.

أما على مستوى المنتخبات، فيمتلك الأسطورة البرازيلية، رقما تاريخيا أيضا، فهو صاحب أكبر عدد من الأهداف فى تاريخ قارة أمريكا الجنوبية، برصيد 77 هدفا، ويلاحقه البرغوث الأرجنتيني، برصيد 71 هدفا.

وكان ميسي، قد نجح فى قيادة البارسا، لتحقيق فوزا ثمينا، أمس الأربعاء، على مضيفه فريق يوفنتوس الإيطالي، بنتيجة 2 – 0، فى الجولة الثانية من مرحلة مجموعات دورى أبطال أوروبا، حيث سجل النجم الأرجنتيني، الهدف الثانى، من ركلة جزاء، ليعزز الفريق الكتالونى صدارته للمجموعة السابعة، برصيد 6 نقاط.

وعزز البرغوث الأرجنتيني، سجله التهديفى القياسي فى مرحلة مجموعات دورى الأبطال، بعدما وصل إلى هدفه رقم 70، بعد هدفه فى شباك اليوفى.

ورفع ميسي، رصيده التهديفى فى دورى أبطال أوروبا، إلى الهدف 117، خلال 145 مباراة، خاضها مع برشلونة، بيتما يعد البرتغالى كريستيانو رونالدو، مهاجم يوفنتوس، الهداف التاريخى للمسابقة، برصيد 130 هدفا.