النهار
الجمعة، 30 أكتوبر 2020 07:36 صـ
النهار

منحازون... للحقيقة فقط

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

ثقافة

سجدة فى محراب النّبى.. شعر للشاعر محمد الزقم

النهار

أَمِيرةَ الْقَصــْرِ فى عِزٍّ وفى حَشـــــَمِ لا تَقْتُلِى الظَّبْىَ ... كَيْفَ السَّهْمُ مِنْكِ رُمِى

خَبَّأْتُ سِرِّى ... وَجُرْحٌ نَالَ مِنْ كَبِدِى قَدْ بِـاحَ بِالسِّـــــــــرِّ دَمْـع ٌغَـيـرُ مـُـنْكـَتِمِ

مُدِّى حِبَالَ الْوَصْـلِ ... إِنَّ بى أَمَلٌ أَنْ أَسْــــتَرِيحَ وَأَنْ أَقْوَى عَلَى سَــــــدَمِى

مَا هَبَّتِ الرِّيحُ بِى مِنْ نَحْوِ أَرْضِــكُمُ إِلاَّ وَسَــالَتْ دُمُوعِى ... قَدْ سَـــقَتْ حُلُمِى

شَـــفَّ اللِّقَاءُ فَذَابَ الْقَلْبُ مِنْ شَـــغَفٍ أَهْفُو إِلَى عِطْــرٍ ... يَـقْتَـاتُ مِنْ سَــــقَمِى

فى كُلِّ يومٍ تَــطُوفُ الْعَيْــنُ فـى وَلَـهٍ يَا لَيْـتَ لِـى نَظْـرَةً ... رَشْــــفاً مِـنَ الـدِّيمِ

لَوْ شَـــفـَّكُـمْ مَا بِنَا شَـــوْقٌ يـُؤَجِّـجُـنَـا مَـا كَـانَ مِـنْ لَائِــمٍ يَـعْـذِلْ وَلَـمْ يَـلُـمِ

أَسْــــتَـغْفِرُ اللهَ إِنَّ الـذَّنْـبَ أَرَّقـَنِــى أَسْــــتَـغْفِرُ اللهَ مِنْ بُـعْـدٍ ... ومِـنْ سَـــأَمِ

أَسْــــتَـلْهِمُ الْـوَصْـلَ آيَـاتٍ أُرَتِّـلُـهَـا هَـلْ أشْــتَـفِى ... لَيْـتَـنِى أَقْوَى عَلَى أَلَمِى

الْوصْـلُ تِريَاقُ رُوحِى حِيـنَ تُـؤْلِـمُنِى قـدْ يُـبْـرِأُ الـرُّوحَ مِـنْ حُـزْنٍ وَمِـنْ كَــلِـمِ

أَسْــتَـعْـذِبُ الْقُـرْبَ فى قَلْبِى وَيَـمْلؤُنِى نَـهْرٌ مِـنَ النُّـور ... أَوْفَيْـضٌ مِـنَ الحِـكَمِ

لَـمَّـا رَأَيْـــتُ إِلَـهَ الـكَـوْنِ أيّــَدَنِـــى ذَابَ الـفُــؤادُ إِلـى ذِى الـعَـرْشِ وَالـنِّـعَـمِ

طُـوبَى لِمَـنْ يَـدْنُو... طُوبَى لِمَنْ يَصِلُ حَــبْــلٌ مِــنَ اللَّهِ مَـرْخــىٌّ لِـمُـعْـتَصِـمِ

مَــا أكْــرمَ الَّلهَ إذْ نَـادى وشَــــرَّفَنِى أَسْـــمُـو إِلى المُـصْـطَـفى بِـالبَيْتِ والحَرَمِ

رقَّ الفُــؤَادُ كَــطَـيْـرٍ رَفَّ فـى لَـهَـفٍ نَـحْـوَ السَّــــمـاءِ بِشَــــوْقِ العُــودِ لِلـنَّـغَـمِ

لَـبّـَيـكَ رَبِّـى ... أَنَـا لـَبَّـيـتُ فى فَرَحٍ مَا أجْـمَـلَ اللهَ فـى عـفْـوٍ وفـى كَـرَمِ

حَتَّـى خَـلَعْـتُ ثِـيَـابَ الـذَّنْبِ فى عَجَـلٍ لَبَـسْـتُ ثَـوْبَ التُّـقـى والطُّـهـرِ والـنَّـدمِ

مَـنْ لى بِـرَدِّ جِـمَـاحَ النَّفْسِ إِنْ جَنَحَتْ نَـحْـوَ المَـعَـاصِـى هَـوَتْـهَـا سَـكْـرةٌ تُـعْـمِى

يَا نَفْـسُ رحـمـاكِ مِـنْ لـهوٍ ومِنِ نَـزَقٍ فـَرَّ الشَّـــبـابُ وخَــارَ الْـعَـزْمُ مِـنْ هِـرَم

قَـضَّـيْـتُ عُـمرِى ... أَبِيعُ الغىَّ فى سَفَهٍ لمْ تَبْرحَ النَّفْـسُ مِـنْ ظُلْمٍ ... ومِـنْ صَـمَـمِ

مَــنْ لـى بِعُـذْرٍ يـومَ الجَـمْـعِ يَـرْحَـمُـنِى هـلْ أَسْـتَـفـِيـقُ على النِّـيـرانِ والحِـمَـمِ

طَاوَعْتُ نَفْسِـى عَلَى العِصْيانِ فانْزَلَقَتْ مَـنْ ذا يُــخَلِّصُــنِـى مِـنْ قَـيْــدِ مُـتَّهـمِ

جَـاءَ النِّـداءُ فَـأَحْيَـا الـرُّوحَ أَعْـتَـقَـهَـا مِـنْ كـلِّ إثـمٍ غَـوَى ... فَـالْـقَـلْـبُ فِـى حُلُمِ

الْـقَـلْـبُ طَافَ العُلَا... قَدْ ذَابَ فِى شَغَفٍ هَـامَ الوصُـولُ إِلَـى عَـرْشٍ لِـذِى الـرُّحمِ

لَمَّا رَأَيْــتُ شُـمُوسَ المُصْـطَفَى عَظُـمُتْ قَـلْبِـى تَـــوَضَّـأَ مِـنْ نُــورٍ بهِ يَـــحُــمِ

الْقَـلْـبُ فِى الـرَّوضَـةِ النَّـوْرَاءِ مُـنُصَـهِرٌ والدَّمْـعُ يَـجْـرِى عَـلَى الـخَدَّيْـنِ مِـنْ عِظَمِ

مَـا بـَيْـنَ قَـبْـرٍ لَهُ ... والمـِنْـبـرِ احْـتَـفَـيَا بـالرَّوضَـةِ الأَبْـهـى ... بُـشْــرَى لِـمُـغْتَنِمِ

وَفِـى الجَــوارِ أَبُـو بَـكْـرٍ رَأَى عُـمَراً نِـعْـمَ الـمَـقَام جـوارٌ بالرَّسُـــولِ سَـــمِى

كَيْـفَ الوصُـولُ إِلـى مَـنْ كـانَ لـى أَمَلِى أَنْـتَ الأَمِـيـنُ وإنِّــى صَـاحِـبُ الْجُـرُمِ

جَاءَ الهُـدَى ... فَأَضَاءَ الْكَوْنُ واحْتَـفَـلَتْ بِالْأَرْضِ عَـيـنُ السَّــمَا... يَا غَـايَـةَ النِّـعَـمِ

الجِــنُّ والْإِنْسِ والأَطْـيـارِ قَـدْ شُـــغِـلُوا بِالنُّــورِ لَـمَّـا أَتَـى ... وَالْـكَــوْنُ فى حُــلُمِ

مَـاذَا سَـأَكْـتُـبُ إنَّ الشِّــعـرَ أَرْهَـقَـنِـى الْحِـبْـرُ دَمْـعُ الأَمَـانــى والـمِـدَادُ دَمِـى

مَـاذَا سَـــــأَكْـتُـبُ إِنَّ الْحَـرْفَ يَـذْبَـحُـنِـى خَـجْـلَـى حُـرُوفِـى أَنَـا ... يَـا جَـامِعَ الكَلِمِ

لَـمَّـا كَـتَـبْـتُ أَضَـاءَ الْحَـرْفَ مِنْ شَـرَفٍ رَفَّ النَّـدَى لَـهْـفَـةً وَضَّــــأَتْ قَــلَـمِـى

يَا أَهْـلَ مَـكَّـةَ كَـيْـفَ الْحَـظُّ حَـالَـفَـكُـمْ طُـوبَـى لَـكُـمْ – شَـرَفٌ – فِـى خِيرةِ الْأُمَمِ

فِى مَفْرِقِ الرَّأسِ أَنْتُمْ غُرَّةٌ سَــبَــقَــتْ أَعْــلاكُــمُ الَّلهُ فــى رِفْــقٍ وفـى رَحِــمِ

قَـدْ كَــانَ فــى مَـكَّـةَ اللّـَيـلُ الطَّويلُ سَجَى جِـبَـالُ جَـهْـلٍ حَـوَتْـهَـا سَـــاحَـةَ الظُّـلَـمِ

جُـورٌ قـَضَــى ... يَـا لَـعَـبْـدٍ كـلَّ سـيِّـدهُ والْحُـمْـقُ يَـعْـلُـو إِذَا لَاذُوا إِلـى صَـنَـمِ

لَـيْـلٌ جَـثَـى ... – قَـتْـلٌ – فَالْكُـلُّ مُسْتَلَبٌ مَا بَـيْـنَ مُـنْـتَـصِـــرٍ يَـعْـلُـو ومُـنْـهَـزِمِ

وأْدُ الـبـنـاتِ قـســـى ... والنَّـفـس جـاهلُةٌ وجـهٌ تــوارى مـن الأقــوام فــى ألـمِ

حَـتَّى أَتَى المُـصْـطَـفَى ... والْوَحْىُ يَعْرِفُهُ اقْـرَأْ مُـحَـمَّـدُ مِـنْ ذِى الـعَـرْشِ والْـقَـلَـمِ

قَـوْلٌ ثَـقـِيـلٌ ... وهَـلْ قـولٌ يـطـاوِلُـهُ فَاصْــدَحْ بِـهِ ... وَبِـحَـبْـلِ الَّلهِ فَاعْـتَـصِــمِ

هَـــامَ الْأِمِـيــنُ إِلـــى زِوْجٍ تــزمِّــلُــهُ لِـنْ أَسْـتــْريـحَ ... وَعَـيْـنُ الْقَـلْـبِ لَـمْ تَــنَمِ

مَـنْ ذَا يُـدَانِـيـهِ فـى خَـلْـقٍ وَفِـى خُـلُـقٍ أَوْ مَـنْ يُـدَانِـيـهِ فِـى عَـقْـلٍ وَفِـى فَـهِـمِ

هَـــذا ( بـحـيـرا ) لَـمَّــا قـالَ أَعْـرِفُـهُ وَلْـيَـشْـهـدُ الـدِّيـرُ والأطـيـارُ مِـنْ سِـيَـمِ

قَـدْ أَقْـسَــمَ اللَّهُ لا ... مَا ضَـلَّ صَـاحِـبُكُـمْ وَحْـىٌ تَـنـزَّل ... نُـورٌ بِالـرَّسُـولِ سَـــمِى

يـَمْـحُــو بِهِ مِـنْ ظَـلَامِ الْـجَـهْـلِ يـِسْـحَـقُـهُ كَـالْـبَـدْرَ يَـغْـتَـالُ مِـنْ لَـيْـلٍ وَمِـنْ بُـهُـمِ

يَـا أَكْـرمَ الْخَـلْـقِ فِـى قَـوْلٍ وفِـى نَسَــــبٍ تَــزْهُــو بِــكَ الضَّــادُ فِـى نُـطْـقٍ عَـلا بفَمِ

كِسْـــــرِى يَـنَـامُ عَـلَـى خَـوْفٍ وَيُـرْعِـبُـهُ أَنْ تَـنْـطَـفِـى نَـارٌ ... والْقَـلْـبُ فِـى ضَـرَمِ

كَـأَنَّ سَــــاوَةَ لـَمْ تَـنْــضَـحْ يـَنَـابِـعُـهَـا وَسَــــــــاءَ وَارِدُهَـا مَا نَـالَ مِـنْ نِـقَـمِ

مِـنْ قَـيْـصَـرِ الرُّومِ يـا سُـفْـيَـانُ لا تَـلُـمِ يا لَيْـتَـنِى قَـدْ غَـسَــلْــتُ التُّـرْبَ عَـنْ قَـدَمِ

قَـالـُوا عَـلَـيْـكَ أَمِـيـنَ القَـوْمِ صَـادِقـهُـمْ مَـا جَــرَّبُــوا كَـذِبـاً أَوْ غَـدْرَ مُـنْـتَـــقِـمِ

كَيْـفَ اسْـتَحَالَ لِـسَـانُ الصَّدقِ أَنْ زَعَمُوا سِـحْـراً ... وشِعْراً ... وفارَ الحِقْدُ كالحِمَمِ

كَانَ اليـتـيــمَ وكـان الصَّـــادقَ الْأَرِبِ وقـدْ يـكــونُ رَهِـيــفَ الحِــسِّ فـى الـيُـتُـمِ

يـا مَـنْ عَـفَـى ... وجِـرَاحُ الـقـلـبِ نازفةٌ قـدْ أَخْـرَجُــوهُ بـجــرحٍ غــيــرُ مُـلْـتَـئـِمِ

يَـمْــشِـى وقـدْ سَـكَـبَ الدَّمعَ الشَّريفَ على هَــجْـرِ الــدِّيـارِ وظُــلْـمِ الأهـــلِ والـرُّحَـمِ

باضَ الحَــمَــامُ أَمــامَ الغَــارِ فـانْـخَـدَعُـوا نامَ الأمــانُ وغــزلُ الـعــنـكـبـوتِ حَـمِى

عَــجْـفـاَءُ تَـحْـلِـبُ فَـاضَ الضِّرعُ فـى يدِهِ يـا أمَّ مَـعْـبــدِ نـالَ الــوَصْـفُ مـن قَـلَـمِى

جِــذْعٌ يـئــنُّ لِـمَـا بـالـقـلـبِ مـن ألــمٍ يـرجـو وصــالـك لا يـقــوى عـلـى سَـقَـمِ

واســـتـعـتـب الـجــمل المكـلوم من وجـعٍ واسْـتـَمْـطَـرَ الـدَّمْــعَ لَـمَّـا عِـيـلَ مِـنْ ألــمِ

مِـنْ ظَـبْـيَـةٍ تَـرْنُـو ... فـى عَـهْــدهِ ثِـقـةٌ والضَّــبُّ لـبَّــى نِــدَاءَ الصَّـادقِ الـعَـلَـمِ

بَـاحَــتْ لَـهُ الشَّـــاةُ لا تـقـربْ مَـكَـائِـدَهَـا فـالسُّــــمُّ يَـسْـــــرِى لَـهِـيـبـاً فـارَ بالـنّـِقَـمِ

هَـــامَ الغَــمَـامُ بــهِ لَمَّــا رأى عَـجَـبـاً الـطُّــهْـرُ تـاجٌ عَـلا ... فـى مَـفْـرِقِ القِمَمِ

والطَّــيُـر نـادى حَـمَـاكَ اللَّهُ مِـــنْ شـــركٍ إِذْ مَـا تَـرُوحُ ... وإذْ تَـغْـدُو ... وَإذْ تَـقُمِ

رقَّ النَّـسِــــــيـمُ إلـى الـهــادى فَـقَـبّـَلـهُ نَـسَــائـمُ الــرُّوحِ تَـهْـفُـو فـى رُبَـى هِـمَـمِ

الرِّيـــــقُ دَاوى عَـلـِيَّـا مِـنْ أَذَى رمـدٍ حَـتَّـى تَـرى فَـتْـحـاً مِــنْ خَـيْـبـَرٍ يَـهِـمِ

هَـذَا قَـتَـادَةَ ... مِـنْ عَـيْـنٍ لَـهُ انْـفَـثَـأَتْ رُدَّتْ إِلَـيــهِ فَـحَـارَ القَــوْمُ مِـنْ نِـعَـمِ

مَـسَّ الصَّـبـىُّ بِـكَـفِّ الـطُّـهْـرِ فَـانْـقَـطَـعَتْ كَـفَّ الـجُـنُـونِ ... وَثَـعَّ السُّـقْـمَ كَـالـحِـمَمِ

الْـبَـدْرُ شُـــقُّ إلـى نِصـْفَـيْـنِ مِـنْ عَـجَـبٍ مَـنْ ذَا يُـــكَــذِّبُ رَأْىَ الـعَــيْـنِ مِـنْ وَخَـمِ

مِـنْ قــابِ قَـوْسَــــــيْـنِ أَعْـلَى اللَّهُ مَـنْـزِلَـةً فـى سِـدْرَةِ الـمُـنْـتَهَـى فاصْـعَدْ فِدَاكَ دَمِى

فَـانْـهَـلْ مِـنَ النُّورِ ... أَوْ فَانْهَـلْ مِنَ الحِكَمِ هَـذَا الـمَـقَــامُ وَنُــــور العَـرْشِ فاســـتَـلِـمِ

تَــسْــــمُـو المَـكَــارِمُ أَنْ يَـعْـلُـو مُـتَـمِّـمُـهَـا مَـنْ ذَا يُـبَـارِى سَــــمَـاءَ الْـعَـفْـوِ وَالْـكَـرَمِ

لـى يـا رَسُــــولِـى أَنـا ... حَـظٌّ بـِتـَسْـمِيَتِى مَـنْ ذَا يُـطَـاوِلُ إِسْــماً بالـرَّسُـــولِ سَـمِى

وَلَّيْــتَ وَجْـهَــكَ مِـنْ أَقْـصَــى إلــى حَــرَمِ يُـرْضِـيـكَ ربُّـكَ فـى شَـوْقٍ وفـى حُـلُـمِ

حَـتَّـى نَـرَى سُـــفَـهَـاءَ القَـوْمِ سَـــاءَهَـمُ رِسَــالَةُ المُصْطَفَى ... فى حُسْـــنِ مُخْتَتَمِ

يا أهْــلَ يَـثْـرِبَ جَـاءَ البـِدْرُ فَـانْكِـشِـفَـتْ دُجَـى الشِّــقَـاقِ وِيَـمْـحُـو سَـاحَةَ الظُّـلـَمِ

طُـوبَـى لَهُـمْ آوَوَا ... طُـوبَـى لَـهُـمْ نَصَرُوا طُـوبَى لِمَنْ يَحْـتَفِى ... وَاسَى من السَّدَمِ

الْـكُــلُّ يَــرْجِـعُ فـى شَـــاةٍ وفــى غَــنَـمِ رَجَـعْـتُـمُ بِـالـهُـدَى ... يـا غَـايَـةَ الـكَــرَمِ

لاذَ الـمَــدِيــنــةَ إِيــــمَـــانٌ كَـمَـا أَرِزَتْ لِـلْـجُـحْــرِ حَــيَّــةُ إِرْهَــابٍ لِــمُــنـْتـَقِـمِ

يَــا أَهْــــلَ طَـيْــبَـةَ يــا طُــــوبَـى لِـمَـنْـزِلـَةٍ فـى أَرْضِـكُـمْ قَـبْـرَ خَـيْـرِ الْخَـلْقِ وَالنَّسَمِ

آخَـى قُـلُـوبـاً قَـسَـــــتْ وَالْكِـبْـرُ شــــــرَّدها أَوْسٌ تَـلَـظَّـتْ عَـمَـىً مِـنْ خَزْرَجِ الحُزُمِ

مَـنْ ذَا يُـبَـارِى رَسُـــــــــــولَ اللَّهِ مَـنْــزِلَـةً هَـيْـهَـاتَ ... هَيْهَاتَ مِنْ رِفْقٍ وَمِنْ رَحِمِ

آذوكَ حـتَّــى رَمَــوا بالسَّـــــحْرِ سَـــــيِّــدَهُمْ والشِّــعْـرُ ... أَبْـعَـدُ بُـعْـدَ السَّفْحِ مِنْ علَمِ

جِـبْـرِيـلُ يَـهْـبِـطُ لَـوْ بِـالْـحَـرْبِ تَـأْمُــرُنِــــى فَالأَخْـشَـــدَيْـنِ هُـنَا... والنَّـار فى ضَرَمِ

لَكِــنْ دَعَـــوْتَ لَـهُــمْ ... لَلَّهُ يَـــرْحَـمُـــهُـــمْ يا رَحْـمَـةٌ بُـعِـثَــتْ لِلْـخَـلْـقِ كُــلِّـهِـمِ

صَـــلَّى عَـلَى مَــنْ غَـلَـى بِالْحِــقْـدِ قَـلْــبـهُــمُ رَأْسَ النّـِفَـاقِ وَنَـالَ الـعِـرضَ فى جُـرُمِ

صَـــبُّوا عَـليْـكَ جِمَـارَ الْـحِـقْـدِ فَـانْسَــــكَـبَـتْ نَـهْـراً مـن النَّارِ ... كَانَ القَلْبُ فى شَبِمِ

هُـمْ حَـارَبُـوكَ وشـــــــجُّوا الرَّأس فـى سَـفَــهٍ فَـلّـُوا رُبَـاعِـيَّـــةً لِلـطُّــــهْــرِ والـقِـيَــمِ

حَـتَّـى فَتَـــحْـتَ فَأَطْـلَـقْـتَ الْـهُـــدَى فِـرَقَـاً سَـــيْـلاً مِـنَ الْعَـفْـوِ أَوْ بَـحْراً مِنَ الْكَرَمِ

هــذى الـظًّــعــيــنةُ قـــد أبــدتْ ســـــعـادتــها قــد بــايـعـت فرحاً ... والعزُّ فى الذّمم

قَـدْ جِـئْـتِ مَـكَّـةَ تَـغْـلِـى فـى ضَــلالـَتِـهَـا وَالشِّــرْكُ يَـلْـهَـثُ مِـنْ جَـهْـلٍ إلى صَنَمِ

حَـتَّـــى أَنَـــرْتَ دُجَــى الـدُّنْـيَـا بِـأَكْـمَـلِـهَـا مَنْ هَـامَ بِالعُـربِ أَوْ مَنْ هَـامَ مِنْ عَجَمِ

نُـصِــــرْتَ بِـالـرُّعْـبِ مِـنْ شَــهْـرٍ بِأَكْـمَـلِهِ مـؤيَّـــدٌ بِـالسَّــمَـا ... يَشْــدُو بِهِ قَسَمِى

هَـاءَتْ لَـكَ الْأَرْضُ طُـهْراً زَارَ مَسْــــــجِدَهَا فَالْـقَـلْـبُ يَـسْــــــجـُدُ فى نُورٍ وفى حَرَمِ

أَنْـتَ الشَّـــــــفـيـعُ وأنْـتَ الـرَّحْـمَـةُ اجْـتَـمَـعَـا أَنْــتَ الْأَمِــيـنُ وَأَنْــتَ النُّورُ فى الظُّـلَـمِ

يَا أَجْـمَـلَ الـنَّـاسِ وَجْـهـاً ... إنَّ بـى شَـــغَـفـاً ذابَ الفُـؤَادُ إِلـى طَـيْـفٍ ... فَـلَـمْ أنَـمِ

يَا أَحْـسَـــــنَ النَّـاسِ صَـوْتـاً فـتّـَنِـى وَجَـلٌ مِنْ دَوْحَـةٍ هَـامَـهَـا شَـــوْقٌ إِلَـى الرُّخَـمِ

يَا أيُّــهَـا الـرَّجُـــــلُ الْمَـأْمُــــولُ أُعْـطِــيَـةٌ فَالْـكَـفُّ أَجْـوَدُ مِـنْ بَـحْرٍ وَمِـنْ دِيَـمِ

الْــقَـــوْلُ فَـصْــــلٌ ... وَلَا يَــلْــوِى كَـسَــرْدِكُمُ خَـرْزٌ تَـحَـدَّرَ فـى لِـيــنٍ وَ مُـنْـسَـــجِـمِ

نُـورٌ هُــوَ الطِّــــيــبُ أَوْ طِـيـبٌ هُـوَ الـعَـرَقُ عَطَّرْتَ رُوحِى... فَهَامَ الشَّوقُ فى قَلَمِى

الْـكَــــــفُّ أَلْـيَـــنُ مِــنْ لِـيــنٍ فَـمَـلْـمَـسُـــهُ حَـتَّـى يَـغَـارُ حَـرِيـرُ الْـهِـنْـدِ وَالشَّـــأَمِ

الحِـــــــلْـمُ وَالْـعِــــلـمُ بـَعْــضٌ مِـنْ مَـكَــارمِـهِ قَـدْ فَـلَّـهُ الْـحُـزْنُ لَـكِـنْ هَـامَ فـى حُـلُـمِ

تَـــاجُ الــمُـرُوءَةُ فــخْـــرٌ فَــوقَ مَــفْـــرقِـهِ رُمْـــتَ الـشَّــجَـاعـةَ والإِقْـدَامَ بِالعِصَمِ

اللَّهُ أَكْــــــبَــــــرُ قَــــدْ دَالَـــــتْ لَـنَـا دِوَلٌ وَاسْـــأَلْ يَـمَــانٍ وَشَــامِ الفُرْسِ وَالرُّوَمِ

وِاسْـــــأَلْ أُمَـيَّـةَ كَـيْـفِ المُـلْـك فـى يَـــــدِهِـــمْ بُشْــرِى مِنَ المُصْطَفَى كَالصُّبْحِ مِنْ غَسَمِ

وَاسْـــأَلْ بَــنِـى مَـخْــزُومَ الْـغُـرُّ فَارِسُــــــــهـُمْ سَــيْــفُ الإِلَـهِ ... فَطَالَ النَّجْمِ فى شَمَمِ

وَاسْــــــأَلْ سُـــــرَاقَةَ لَمَّا سَـــــــاخَ فى دَهَـــشٍ نِلْتَ السُّواريْنِ... كِسْرَى ذَاب فى صَمَمِ

الْـكُـلُّ يَـــــــرْبـِطُ مِـنْ جُــــوعٍ بـِهِ حَـجَـراً زَمَّ الْأَمِــيـنُ هُـــنَـاكَ اثْــنَـيـنِ مِــنْ أَلـمِ

فَـمَـا لِـعَــيْــنِـى وَطَــيْـفٍ مِـنْــكَ يَـا أَمَـلِــى يَا مَـنْ أَتــُوقُ لَـهُ ... يَا خِـيـرَةَ الـنّـَسَـمِ

أَقْسَـــــــمْــتُ أَنِّـى سَــــــأَلْـتُ اللَّهَ فى لَـهَـــــفٍ أَشْـتَاقُ لِلْمُصْطَفَى ... دَمْعِى سَقَى قَلَمِى

يَا صَــاحِـــبَ الْـحِـوْضِ يـَـوْمَ الْخَـلْـقِ ظَـامِـئَـةً أَرْجُو الشَّفَاعَةَ ... حَلْقِى بِالذُّنُوبِ ظَمِى