النهار
الأحد، 25 أكتوبر 2020 06:10 مـ
النهار

منحازون... للحقيقة فقط

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

عربي ودولي

الجامعة العربية تؤكد اهمية ايجاد حل مناسب لتفادي كارثة :

انعقاد  الدورة الاستثنائية لمجلس الوزراء العرب المسؤولين عن شئون البيئة لبحث مشكلة ناقلة النفط  صافر    

النهار

عقدت اليوم أعمال الدورة الاستثنائية لمجلس الوزراء العرب المسئولين عن شئون البيئة ،؟ عبر تقنية الاتصال المرئي video conference.برئاسة الدكتور ميلاد عبدالله الطاهر ميلاد وزير الحكم المحلى المكلف بملف البيئة بدولة ليبيا ، وبناء على طلب من المملكة العربية السعودية ، وبمشاركة الوزراء المسؤولينةعن شؤون البيئة فى الدول العربية

وناقشت هذه الدورة الاستثنائة التى عقدت بطلب من المملكة العربية السعودية بهدف مناقشة سبل وآليات تفعيل القرار رقم 582 الصادر عن مجلس الوزراء العرب المسئولين عن شئون البيئة في دورته العادية رقم (31) بتاريخ 24/10/2019 والخاص بالتأكيد على أهمية إيجاد الحل المناسب لتفادي كارثة بيئية جراء عدم صيانة السفينة (صافر) النفطية الراسية قبالة ميناء رأس عيسي النفطي في البحر الأحمر منذ عام 2015 م.

واكدالسفير كمال حسن على الامين العام المساعد رئيس قطاع الشؤون الاقتصادية فى جامعة الدول العربية فى كلمته الافتتاحية ان ايجاد الحل المناسب لتفادي كارثة بيئية جراء عدم صيانة السفينة ( صافر) النفطية الراسية فى قبالة ميناء رآس عيسي النفطي فى البحر الاحمر منذ عام 2015 ، يمثل اهمية قصوي ليس للدول المطلة على البحر الاحمر فحسب ، وانما لكل دول العالم ، لان التسرب النفطي قد يكون اكبر كارثة بيئية يمكنها تهديد الحياة البحرية والتنوع البيولوجي وخطوط الملاحة الدولية والموانئ الموجوده فى تلك البقعة الهامة من العالم تطل عليها عدد من الدول العربية .

واضاف الامين العام المساعد فى كلمته ان المنطقة العربية تواجه تحديات كبري تمس حاضر ومستقبل الشعوب العربية ، الامر الذي يحتم علينا التمسك والتضامن العربي ووحدة الصف بالتركيز على تنسيق الجهود العربية المشتركة فى كافة المجالات والتى يمثل البعد البيئي القلب منها نظرا لتأثيرة المباشر على المحيط الحيوي وجودة الحياة لكافة الشعوب .

واوضح الامين العام المساعد ان المحيط البيئي لايعرف الحدود الجغرافية بين الدول والاقاليم والحفاظ على بيئة ملائمة وصحية للمنطقة تعتبر مسألة جماعية تتطلب الجهد والتكاتف من الجميع من خلال رسم الخطط والاستراتيجيات والالتزام بالمعاهدات والاتفاقيات والقوانين المحلية والاقليمية والدولية .

واعتبر السفير كمال حسن على ان مشاركة الوزراء العرب المسؤولين عن شؤون البيئة فى هذه الدورة هى دليل على مايكتسبه موضوع الامن البيئي العربي من اهمية بالنسبة لهم ولدولهم وللمنطقة العربية سعيا نحو تحقيق استقرار المنطقة العربية ورفاهية شعوبها ،،مشددا على الارتباط الوثيق بين البيئة والتنمية وهو الامر الذي ادي الى ظهور مفهوم التنمية المستدامة ، حيث لايمكن ان تتصف التنمية الاقتصادية بالاستدامة الا بوجود البعد الخاص بحماية البيئة والحفاظ على النظم البيئية من التدهور الى جانب البعدين الاقتصادي والاجتماعي ، ويمثل حفظ المحيطات والبحار والموارد البحرية واستخدامها على نحو مستدام واحدا من من اهم اهداف التنمية المستدامة التى نسعي دول العالم الى تحقيقها .