20 أبريل 2021 05:09 8 رمضان 1442
النهار

رئيس التحرير أسامة شرشر

  • بنك مصر
صحافة المواطن

مصر الأمل...تحدى جديد وأمل فى حياةٍ كريمة

أميرة حسن
أميرة حسن

بقلم : أميرة حسن

فى فتره ليست ببعيده كانت معظم الأفلام السينمائية تقريباً و كذلك التقارير الإخباريه تدور حول العشوائيات وشكل المعيشه والحياة الغير آمنه التى يعيشها سكانها

و كان الهدف هو إظهار الدولة المصرية بمظهرالدولة المقصرة التى فشلت فى توفير السكن الأمن ودى ابسط حقوق المواطن وفقا للقانون والدستور

...سكن العشوائيات القنبله التى كانت تهدد المجتمع...

بمجرد ذكر كلمه عشوائيات أو مساكن غير آمنه تظهر امام اعيننا صوره مظلمه عتمه لا تحتوى إلا على المخدرات والارهاب وكل شئ مؤذى للنفس وضد الانسانيه...

إنجاز جديد وجهد مبذول فى مجال الاسكان الاجتماعى سياسة جديده ومنهج جديد تتبعه الدوله المصريه التى شهدت تغير فى سياسة الدولة من نظام الإيجار إلى نظام التمليك حين شيدت نحو مليون وحدة سكنية بنظام التمليك بأقساط بسيطة

وذلك المشروع الضخم تم التخطيط له وفق خطه زمنية محدده منذ بداية عام 2014 تنتهي 2024 .. تستهدف تشييد مليون وحدة سكنية جديدة للإسكان الاجتماعي وذلك القضاء على العشوائيات والاماكن الغير آمنه ....

و قد قام سياده الرئيس عبد الفتاح السيسي منذ فترة بسيطة، بافتتاح المرحلة الثالثة من حي الأسمرات..عمارات وملاعب وحضانه ومدرسه

واجهات حديثه ونظام وشكل حضارى جميل و مميز...

و طالب سيادته رئيس الحكومة بالتوسع في البناء لجذب المواطنين موجهاً على امكانيه منح قروض بفائده مخفضه او بدون فائده

....حتى يتمكن كل مواطن التقدم للحصول على وحدة سكنية....

فمنذ اليوم الاول للقضاء على ظاهره العشوائيات

تم إنشاء صندوق تطويرالعشوائيات

مليون وحده سكنيه تم إنشاؤها بناء لايتوقف وجهد لم يسبق وان شاهدناه من قبل

لم نشاهده فى الحكومات السابقه لم نشاهد سوى خيال وخطط خمسينيه وقوانين إسكان بها عوار دستورى...مشروعاتنا الحديثه لبناء مصر الحديثه ..مصر الحياه

تم شيد 610الاف وحده إسكان اجتماعى بالاضافه الى مشروعات دار مصر ...وسكن مصر

نقله فى التمويل والتخطيط والانشاء ...

دخول الدوله وتطوير مناطق عشوائيه كان بمثابه الحلم

ولم تستطيع حكومات سابقه والتى كانت السبب الاساسى فى ظهور العشوائيات أن تتولى هذا الملف نظرا لخطورته التى وصلت فى بعض الاحيان الى عدم موافقه المواطن نفسه لترك السكن الغير أدمى والموافقه به على الذهاب الى مكان أخر وذلك لانعدام الثقه بينه وبين الجهات المنفذه ...

شكل جديد ورؤيه جديده للدوله المصريه ..اعتقد انه اتجاه للتمليك وليس للايجار ..سكن للاسره المصريه ..الاسره التى مع البحث ورصد العشواىيات وجد ان هناك 40%من الاسر تعيلها المرأه..والتى تم تخصيص وحدات لها وكذلك وحدات للشباب ...

واعتقد انه آن الاوان للدوله بعد ان اصبحت جاهزه بمشاريع اسكان بهذا الحجم المشرف ان تفتح الملفات الشائكه التى تخص الايجارات والعلاقه بين المستأجر والمالك خاصه فى قانون الايجارالقديم ان يتم إصدار قانون واحد للإيجار

..فالعلاقه اصبحت سيئه بين المالك والمستأجر نظرا للقيمه الايجاريه الضعيفه والغير متوافقه مع الواقع او سعر الوحده السكنيه الان وكذلك مبدأ التوريث للمستأجر واولاده....

فالدوله المصريه الآن تسعى جاهده لتوفير سكن دائم...سكن آمن

..سكن أدمى... يضمن حياه كريمه

..مع توفير فرص عمل جديده

ومناطق سكنيه جديده خارج المحافظات وبعيدا عن التكدس

فعندما قامت الدوله سنه2014 بالانطلاق فى إنشاء المليون وحده سكنيه ..تم صدور قانون 33 لسنه2014والذى نص على إنشاء صندوق تمويل الاسكان الاجتماعى

وذلك لدعم الاسر ذات الدخل المنخفص والدخل المتوسط وتحت خط الفقر...

الذى قدمت لهم خدمه الايجار نظرا لانهم الاكثر إحتياجآ

بإيجار شهرى بسيط ويستطيع المؤجر تملكها باسمه واحتساب الايجار المدفوع كمقدمه للوحده السكنيه....

مجهود وعمل ورؤيه دوله ترى امام اعينها ما يحتاجه المواطن فى حياه كريمه وسكن آمن وأسره مستقره

حفظ الله مصر قياده وشعبآ...

مصر العشوائيات الاسمرات
البنك الأهلي المصري
البنك الأهلي المصري