النهار
الأحد، 27 سبتمبر 2020 12:06 صـ
النهار

منحازون... للحقيقة فقط

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

شرايين مصر

الخميس القادم  بدء فعاليات المؤتمر التاسع لجمعية النيل للأمراض الصدرية بالتعاون مع قسم الأمراض الصدرية بطب المنوفية.

النهار

تعقد جمعية النيل للأمراض الصدرية بالتعاون مع قسم الأمراض الصدرية بكلية الطب جامعة المنوفية مؤتمرها السابع تحت عنوان أمراض الرئة فى الأطفال على مدار يومي الخميس و الجمعة ٣٠ و ٣١ يناير .تحت رعاية الدكتور عادل مبارك رئيس جامعة المنوفية و الدكتور محمد عوض تاج الدين أستاذ الأمراض الصدرية جامعة عين شمس و وزير الصحة الأسبق و رئيس الجمعية المصرية للأمراض الصدرية و التدرن و الدكتور أشرف حاتم أستاذ الأمراض الصدرية جامعة القاهرة و وزير الصحة الأسبق و مستشار وزير التعليم العالى لشئون الجامعة الأمريكية والدكتورأحمد فرج القاصد نائب رئيس جامعة المنوفية للدراسات العليا و البحوث والدكتورة نانسى أسعد نائب رئيس جامعة المنوفية لشئون التعليم و الطلاب و الدكتور محمود عبد العزيز قورة عميد كلية طب المنوفية و الدكتور أحمد عامر خميس أستاذ و رئيس قسم الأمراض الصدرية بكلية طب المنوفية و الدكتور نصيف حفناوي وكيل وزارة الصحة بالمنوفية و الدكتور حسين ندا نقيب أطباء المنوفية.و برئاسة الدكتور إبراهيم المحلاوي مؤسس و رئيس جمعية النيل للأمراض الصدرية و أستاذ الأمراض الصدرية بكلية طب المنوفية


أشار الدكتور إبراهيم المحلاوي أن المؤتمر يناقش من خلال 10 جلسات علمية 50 محاضرة تتناول علي مدار يومين العيوب الخلقية للرئة و الجهاز التنفسى فى الأطفال
و أمراض الشعب الهوائية فى الأطفال كالربو الشعبى (الحساسية) و التمدد الشعبى و أسباب االسعال المتكرر و ضيق التنفس و أزيز الصدر المتكرر
كما سيناقش المؤتمر التداخلات الرئوية من خلال المناظير الشعبية المرنة و الصلبة و منظار تجويف الصدر و التعامل مع حالات الانسكاب البلوري و الالتهابات الشعبية و الرئوية الفيروسية و البكتيرية فى الأطفال.وأمراض النوم و إضطرابات النوم عند الأطفال و حديثى الولادة.
و أمراض الأوعية الدموية الرئوية فى الأطفال كجلطة الرئة و إرتفاع ضغط الشريان الرئوي و إلتهاب الأوعية الدموية والتليف الرؤي .إلي جانب مناقشة الرعاية المركزة للحالات الحرجة فى الأطفال و كيفية التعامل معها سواء من خلال الأكسجين أو التنفس الصناعى الإختراقى و اللا إختراقى