النهار
الثلاثاء، 25 فبراير 2020 04:46 مـ
النهار

منحازون... للحقيقة فقط

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

عربي ودولي

ترامب يحث مجلس الشيوخ على رفض المساءلة باعتبارها إهانة للدستور الأمريكى

النهار

دفع محامو الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ، اليوم الاثنين ، بأن قضية المساءلة ضده هي نتاج عملية زورها الديمقراطيون ولا بد من رفضها في محاكمة مجلس الشيوخ التي ستبدأ غدا الثلاثاء.

ويدعو ملخص تنفيذي لإفادة ترامب قبل محاكمته مجلس الشيوخ الذي يقوده الجمهوريون إلى تبرئة الرئيس على وجه السرعة من تهمتين أقرهما مجلس النواب الذي يهيمن عليه الديمقراطيون.

وجاء في الملخص الذي نشر اليوم الاثنين "ينبغي أن يسارع مجلس الشيوخ لرفض هاتين التهمتين الباطلتين وتبرئة الرئيس".

كما وصف الملخص التهمتين بأنهما "إهانة للدستور ومؤسساتنا الديمقراطية" وقال إن تهمة تعطيل عمل الكونجرس "سخيفة وخطيرة".

من جهتهن أكد المرشح الديمقراطى المحتمل، وعمدة نيويورك السابق، الملياردير مايكل بلومبرج عدم تفضيله لإجراءات عزل منافسه فى الانتخابات الرئاسية الأمريكية المرتقبة، الرئيس دونالد ترامب، مشيراً إلى أنه يفضل "ترك القرار للناخبين ليقرروا من هو الرئيس".

وأضاف بلومبرج فى مقابلة حصرية بثتها قناة "إن بي سي" إنه سيصوت لصالح إدانة الرئيس فى قضية العزل إذا ما كان سيناتور فى الكونجرس، إلا أنه فى نهاية المطاف يفضل أن يكون القرار فى هذا الشأن للناخب الأمريكية.

وتابع بلومبرج: "أقول إنني سأصوت للإدانة لأن هناك الكثير من الأدلة على أنه تصرف بشكل غير لائق" وعلى الرغم من هذا وصف بلومبرج عملية العزل بأنها "ليست جيدة".

وتحدث بلومبرج مع شبكة إن بي سي نيوز خلال توقف الحملة الانتخابية في تولسا، أوكلاهوما، حيث قام بالتقرب للناخبين الأمريكيين من أصل أفريقي وتحدث عن عدم المساواة الاقتصادية القائمة على التمييز العرقي وحدد اقتراحًا يهدف إلى زيادة عدد المنازل والشركات المملوكة للاميكيين الافارقة بما في ذلك استثمار 70 مليار دولار في الأحياء الأكثر حرمانًا في البلاد.

ووفقا للتقرير تعرض بلومبرج لانتقادات بسبب سياسة التوقف والتأييد التي كان يدعمها كرئيس لبلدية حيث جعلها ضباط شرطة مدينة نيويورك ممارسة روتينية للتوقف والبحث عن جموع من الرجال ومعظمهم من السود من أصل إسباني لمعرفة ما إذا كانوا يحملون أسلحة وقداعتذر عن ذلك في نوفمبر، قائلا إنه أخطأ.

وبنى مايكل بلومبرج ثروته من خلال شركة المعلومات المالية التي أسسها ولم يدخل سباق الترشيح للحزب إلا في نوفمبر وهو اختيار قام به بعد النظر إلى المرشحين الديمقراطيين الآخرين الذي برر موقفه قائلا "نظرت، ولم أكن أعتقد أن أياً منهم (الديموقراطيين) يمكنه التغلب على دونالد ترامب".

النهار, أسامة شرشر