النهار

الخميس، 21 فبراير 2019 07:32 ص
النهار

منحازون... للحقيقة فقط

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

أهم الأخبار

استعدادات مكثفة لزيارة الرئيس السيسي إلى ألمانيا والمشاركة بمؤتمر الأمن

النهار

 

يشارك الرئيس عبد الفتاح السيسى، يوم الجمعة المقبل، فى مؤتمر ميونخ للأمن 2019 "MSC"، خلال الفترة من 15 وحتى 17 فبراير الجارى فى مدينة ميونخ، لمناقشة مستقبل مراقبة الأسلحة والتعاون فى السياسة الدفاعية، وتسليط الضوء على التفاعل بين السياسات التجارية والأمنية بدول العالم.

 

ويتوجه السفير بدر عبد العاطى، سفير مصر فى ألمانيا، اليوم الإثنين، إلى ميونخ للاطمئنان على ترتيبات المؤتمر العالمى، واللقاءات التى سيعقدها الرئيس مع عدد من زعماء العالم على هامش المؤتمر.

وقال السفير بدر عبد العاطى إن الزيارات التى قام بها الرئيس عبد الفتاح السيسى إلى ألمانيا غيرت الصورة تماما من سلبية إلى إيجابية للغاية، وباتت العلاقة بين مصر وألمانيا علاقة شراكة حقيقية، لافتا أن دور مصر فيما يتعلق بالقضايا الأمنية وقضايا مكافحة الإرهاب والحد من الهجرة غير الشرعية يحظى بدعم وتقدير كبير سواء من ألمانيا على رأسها المستشارة انجيلا ميركل، أو من مختلف دول العالم.

وأوضح السفير المصرى فى برلين أن نظرة المجتمع الألمانى تغيرت تماما للقاهرة الآن عن عام 2013، ولاسيما أن كافة الأمور اتضحت عبر الزيارات المتبادلة بين البلدين، وهو ما انعكس على اعتزام الألمان ضخ استثمارات جديدة فى مصر، ومنها الجامعة الألمانية للعلوم والتكنولوجيا التى تم وضع حجر أساسها بالعاصمة الإدارية الجديدة بمشاركة بيتر التماير وزير الاقتصاد والطاقة، بجانب زيادة السياح إلى أعلى مستوى تاريخيا من ألمانيا إلى مصر.

وقال "عبد العاطى" إن رئاسة الرئيس السيسى للاتحاد الأفريقى ستزيد من التقارب ومن تدعيم العلاقات فى مختلف النواحى بين مصر وألمانيا.

وعلى صعيد المؤتمر فإنه سيتم مناقشة عدد من الموضوعات، منها التأكيد الذاتى للاتحاد الأوروبى، والتعاون عبر الأطلسى، والتأثير المحتمل لعهد جديد من المنافسة بين القوى العظمى، وإيجاد الحلول للعديد من المشكلات التى تواجهها دول العالم فى ضوء التنافس بين الدول العظمى، كما سيتم مناقشة مستقبل مراقبة الأسلحة والتعاون فى السياسة الدفاعية فى ميونيخ.

كما أشار سفير مصر إلى أنه سيتم تسليط الضوء على التفاعل بين السياسات التجارية والأمنية، شأنه فى ذلك شأن تأثير تغير المناخ أو الابتكار التكنولوجى على الأمن الدولى.

وسوف يشارك فى المؤتمر، الذى يعتبر أكبر ملتقى لخبراء السياسة الأمنية على مستوى العالم- نحو 40 رئيس دولة وحكومة، و100 وزير وعدد من المنظمات الدولية على رأسهم الممثلة السامية للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية للاتحاد الأوروبى فيديريكا موجيرينى، والأمين العام لحلف الناتو ينس شتولتنبرج، والمدير التنفيذى لصندوق النقد الدولى كريستين لاجارد، والأمين العام لمنظمة الأمن والتعاون فى أوروبا (OSCE) توماس جريمنجر، والمدير التنفيذى لبرنامج الأمم المتحدة "برنامج الغذاء العالمي" ديفيد بيسلى، ومن بين المتحدثين هذا العام المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، ونائب الرئيس الأمريكى مايك بينس وذلك وفق وكالة انباء الشرق الأوسط.

يذكر أن مدينة ميونيخ تحتضن سنويا المؤتمر الذى يقام لمدة ثلاثة أيام، لمناقشة الأزمات والصراعات والسياسة العسكرية والأمنية فى العالم، وقد عقد مؤتمر ميونيخ للأمن للمرة الأولى فى عام 1963، حيث سمى بـ"اللقاء الدولى لعلوم الدفاع" إلا أنه تم تغيير اسمه لاحقاً إلى "المؤتمر الدولى لعلوم الدفاع"، ثم أصبح اسمه اليوم "مؤتمر ميونيخ للأمن".

 

النهار, أسامة شرشر