النهار

السبت، 23 مارس 2019 09:47 مـ
النهار

منحازون... للحقيقة فقط

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

المرأة والبيت

كل ما تحتاجين معرفته عن اكتئاب ما بعد الولادة.. "التفكير في الموت وإيذاء الطفل"

النهار


تُصاحب عملية الولادة بعض المشاكل سواء قبل أو خلال أو بعدها، وهناك مشكلة لا يتطرق إليها كثير أو لا يعرف عنها هي اكتئاب ما بعد الولادة.

ومعظم الأمهات لا يعرفن إصابتهن بالاكتئاب في البداية، وإنما يعشن مشاعر الحيرة والذنب والخوف دون وعي بالأمر، ومع تصاعد الشعور بالحزن ببطء، والخوف من إيذاء النفس والطفل، والرغبة في الانسحاب الاجتماعي، مع عدم القدرة على النوم تكتمل أعراض اكتئاب ما بعد الولادة، وذكر موقع الرسمي لأفضل مستشفى في العالم "مايو كلينيك"، عدة أمور حول اكتئاب ما بعد الولادة.

الأعراض:
تتباين علامات وأعراض الاكتئاب بعد الولادة، وقد تتراوح مستوياتها ما بين الخفيفة إلى الشديدة.

- تقلب المزاج

- القلق

- الحزن

- التهيج

- الشعور بالإرهاق

- البكاء

- انخفاض التركيز

- مشاكل الشهية

- صعوبة في النوم

- أعراض اكتئاب ما بعد الولادة

ربما يتم تشخيص أعراض اكتئاب ما بعد الولادة بأنها تمثل أعراض الكآبة النفسية بمرحلة ما بعد الولادة بطريق الخطأ في بداية الأمر، ولكن العلامات والأعراض تكون أكثر شدة وأطول أمدًا، مما يؤدي في نهاية المطاف إلى إعاقة قدرتك على رعاية طفلك وممارسة المهام اليومية الأخرى.

وتظهر الأعراض عادةً في غضون الأسابيع القليلة الأولى بعد الولادة، ولكنها ربما تبدأ في وقت لاحق بعد مدة تصل إلى ستة أشهر بعد الولادة.

الأعراض الخطيرة التي يتعين حينها استشارة الطبيب فورًا:

- صعوبة التعلق بالطفل

- الابتعاد عن العائلة والأصدقاء

- فقدان الشهية أو تناول المزيد من الطعام بشكل يفوق المعتاد

- الأرق أو النوم لفترات طويلة

- التعب البالغ أو فقدان الطاقة

- قلة الاهتمام والاستمتاع بالأنشطة التي كانت تبعث على المتعة

- الانفعال والغضب الشديد

- الخوف من أنكِ لا تمثلين أمًا جيدة

- أحاسيس انعدام القيمة، أو الخزي، أو الذنب أو العجز

- انخفاض القدرة على التفكير بوضوح، أو التركيز أو اتخاذ القرارات

- نوبات القلق أو الهلع الشديدة

- أفكار إيذاء النفس أو إيذاء الطفل

- تكرار التفكير في الموت أو الانتحار

ربما يستمر اكتئاب ما بعد الولادة لعدة أشهر أو لمدة أطول في حالة عدم علاجه.

الوقاية:
- إذا كان لديكِ تاريخ سابق للإصابة بالاكتئاب لا سيما اكتئاب ما بعد الولادة فأخبري طبيبك ما إذا كنتِ تخططين للحمل أو في أقرب وقت تعرفين فيه أنكِ حامل.

- خلال الحمل، يمكن لطبيبك مراقبتكِ عن كثب لملاحظة ظهور أي علامات أو أعراض للاكتئاب.

- قد يجعلكِ الطبيب تُكملي استبيان فحص الاكتئاب خلال حملكِ أو بعد الولادة.

- يمكن السيطرة في بعض الأحيان على الاكتئاب الخفيف من خلال مجموعات الدعم والاستشارة والعلاجات الأخرى. وفي الحالات الأخرى، قد يُوصى بتناول الأدوية المضادة للاكتئاب حتى خلال الحمل.

- بعد ولادة طفلك، قد يُوصي طبيبك بالخضوع لفحص الحالة الطبية ما بعد الولادة بحثًا عن علامات وأعراض الإصابة باكتئاب ما بعد الولادة. كلما تم الاكتشاف مبكرًا، أمكن بدء العلاج مبكرًا.

- إذا كان لديكِ تاريخ للإصابة باكتئاب ما بعد الولادة، فقد يوصي طبيبكِ بتناول أدوية مضادة للاكتئاب أو الخضوع للعلاج النفسي فورًا بعد الولادة.

علاج الاكتئاب بعد الولادة:
اكتئاب ما بعد الولادة مشكلة صحية قابلة للعلاج بالأدوية إذا تم تشخيصها على نحو صحيح.ولا يحدث اكتئاب ما بعد الولادة نتيجة التغيرات الهرمونية فقط، هناك قلة النوم، وعوامل أخرى.

النهار, أسامة شرشر