النهار

الأربعاء، 14 نوفمبر 2018 12:09 ص
النهار

منحازون... للحقيقة فقط

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

توك شو

«فتح»: «واشنطن» تحاول ابتزاز الفلسطينيين للقبول بـ«صفقة القرن»

النهار

قال أمين سر اللجنة التنفيذية بحركة فتح، صائب عريقات، إن حجب الولايات المتحدة الأمريكية لـ200 مليون دولار من المساعدات للفلسطينيين، جزء مما يسمى بصفقة القرن، التي يسعى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، لتمريرها والضغط على أبناء الشعب الفلسطيني للقبول بها وبالقدس عاصمة لإسرائيل.

وأضاف «عريقات»، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج «الآن»، المذاع عبر فضائية «إكسترا نيوز»، مساء السبت، أن «ترامب»، يسعى لفرض السيادة الإسرائيلية على القدس وشرعنة الاستيطان، وإنهاء مشروع وجود دولة فلسطينية، من خلال الابتزاز وأساليب لا تمت للدول والأعراف الدولية بصلة.

وتابع: «نقول بصوت مرتفع بأننا لن نسمح لـ«ترامب» و«نتنياهو» بابتزازنا، لأن القدس ليست للبيع، والمسجد الأقصى وكنيسة القيامة وكرامتنا ليسوا للبيع.

وأكد «عريقات» عدم قدرة الدول العربية على قطع العلاقات مع أمريكا، رغم قرار عربي سابق في اجتماع للقمة العربية بعمان، يقضي بقطع العلاقات مع أي دولة تعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل، مضيفًا أن «ترامب»، تلقى رفض مصر والسعودية والأردن وغيرها من الدول العربية، بشأن نقل سفارة بلاده إلى القدس والاعتراف بالمدينة عاصمة لإسرائيل، إلا أنه مضى في قراره.

وأشار إلى وجود خلل في المنظومة العربية وفقدان القدرة على التحدث مع «واشنطن» بلغة المصالح، موضحًا أن الولايات المتحدة مستمرة في استغلال الانقسام والأوضاع في قطاع غزة لتمرير صفقة القرن.

ودعى الفصائل الفلسطينية، إلى الاستجابة لمبادرات مصر بإنهاء الانقسام الفلسطيني وإتمام المصالحة، مؤكدًا أنه لن يكون هناك سلام دون الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين وإقامة الدولة الفلسطينية.

وكان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، قد وجه السبت، بإعادة المساعدات الاقتصادية بأكثر من 200 مليون دولار كانت مخصصة لقطاع غزة والضفة الغربية إلى مشاريع في أماكن أخرى، بعد مراجعة لضمان أن تلك المخصصات تنفق بما يتسق مع مصالح الولايات المتحدة، حسبما ذكر متحدث باسم الخارجية الأمريكية.

النهار, أسامة شرشر