النهار
الثلاثاء 23 يوليو 2024 01:59 مـ 17 محرّم 1446 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر
الأهلي يفحص طاهر محمد طاهر طبيا قبل مران اليوم وفاة المطرب النوبي سيد السمان بعد صراع مع المرض .. والمهن الموسيقية تنعيه مؤشر البورصة «EGX30» يتخطى مستوي 29 ألف نقطة في منتصف تعاملات الثلاثاء وزيرة التخطيط والتعاون الدولي: التغيرات المناخية تُفاقم التحديات أمام الوصول المنصف لموارد المياه في العديد من دول العالم إشادة برلمانية بالإفراج عن المحبوسين احتياطياً: يعزز الإصلاح السياسي الشامل محافظ كفر الشيخ يتابع حالة الشواطئ بمصيف بلطيم ماييلي متصدرًا ووسام أبو علي يدخل المنافسة.. ترتيب هدافي الدوري المصري إصابة 3 أشخاص في مشاجرة بين عائلتين بالفيوم المشدد 6 سنوات لنجار مسلح وغرامة 100 ألف جنيه لاتجاره في الهيروين بشبرا الخيمة ضبط تشكيل عصابى قبل ترويجه ل10 كيلو حشيش و3 آلاف قرص مخدر ببنها المشدد 10 سنوات لحداد وغرامة 100 ألف جنيه لإتجاره في الهيروين بشبرا الخيمة افتتاح أول ناد للتمريض فى مصر بمشاركة وزارة الصحة واتحاد المستشفيات العربية

تقارير ومتابعات

بمناسبة قرب الاحتفال بذكري ثورة 30 يونية المجيدة

اللواء اركان حرب خالد عطية في تصريحات خاصة للنهار : لماذا يغيب دور وزارة الاوقاف عن المشهد الان ؟

اللواء اركان حرب دكتور خالد سيد عطية الخبير الاستراتيجي والمحلل السياسي
اللواء اركان حرب دكتور خالد سيد عطية الخبير الاستراتيجي والمحلل السياسي

اليوم ونحن يفصلنا عن الاحتفال بذكري ثورة العزة والكرامة ثورة تخليص الوطن العظيم من الاسر من براثن الجماعة الارهابية الثورة الاعظم والاضخم في العالم التي شهد لها الاعداء قبل الاصدقاء في الثلاثين من يونية عام 2013 عندما استطاع المشير عبد الفتاح السيسي وقتئذ ورفاقه من رجال القوات المسلحة المصرية البواسل من احتضان الملايين الشرفاء من ابناء الشعب المصري العظيم للخروج بالبلاد والعباد من النفق المظلم الذي ادخل فيه ابناء تنظيم الجماعة الارهابية الوطن الحبيب ولم يكن يعلم احدا الا الله عزوجل متي يكون الخلاص من هذا النفق المظلم خاصة وان تقديرات الخبراء والمحللين حول العالم يتوقع ان مصر سترزخ تحت نير حكم الجماعة الارهابية عدة قرون من الزمان ولم تكن تظهر منه اية بوادر لنورالشمس والصبح والحرية وحرصا من النهارالمصرية علي الاحتفاء بثورة الشعب المصري العظيم التي غيرت خريطة المنطقة العربية السياسية وافشلت مخططات التقسيم والاستيلاء وسرقة الشعوب جاء اللقاء مع اللواء اركان حرب دكتور خالد سيد عطية المحلل السياسي والخبير الاستراتيجي والمنسق العام لمركز السلام العالمي والمجلس الوطني لمكافحة الارهاب والتطرف والفساد والامين العام للجنة الكوارث والازمات بحزب حماة الوطن بالجيزة في تصريحات خاصة للنهار اننا على مدار سنين مضت وايام سوداء عشناها فى ظل حكم الاخوان المتأسلمين و شاهدنا كيف نصر الله مصر وامنها فجاء لنا برجل انقذنا من براثنهم وقضى عليهم والبس قادتهم السواد واتقى الله فى شعبه ..... نعم هو الرئيس عبد الفتاح السيسى وهو فى رأيي المتواضع لو لم يعمل في سنينه العشر غير القضاء عليهم فكفى ويحمد ويشكر على مافعل ولكنه كره عليه ان تكون مصر فى ذيل القائمة فاجتهد وواصل الليل بالنهار ولم يرضى بمعايرتهم لفقرنا واستمر وناضل فى الداخل والخارج وايده شعبه ووقف خلفه ودفعوا باولادهم وفلذات اكبادهم من رجال الشرطة والقوات المسلحة وضحى منهم الكثير واستشهد منهم الاكثر فى سبيل مصروحريتها وعدم العبث بهويتها الوسطية المعتدلة وشاركهم رجال الازهر فى محاربة الفكر بالفكر وكنت حينئذ القب وزارة الاوقاف بوزارة الحرب حيث اقتحمت معاقلهم واقرت بالقوانين الحازمة لاعتلاء المنابر فى مساجد المصريين بل تابعت تنفيذ تلك القوانين وكانت المعركة شرسة ولاننا على الحق انتصر الحق وزهق الباطل ان الباطل كان زهوقا وقطعت ارجلهم من مساجد المصريين وانتشر الامن والامان .... لكنى أوكد لكم انهم كالافاعى منتظرين تحت الارض تراخى الدولة المصرية ليتسللوا مرة اخرى الى مساجد المصريين لبث روح الفرقة بين الشعب المصرى وعدم الولاء والانتماء للارض والوطن ...حيث اننى اليوم فى صلاة الجمعة اذ بى افاجى بشيخ جاهل اخرق او عميل او ممول ليقضى خطبته معيبا على مصر للقضية الفلسطينية ومعيبا على المصريين معاملة الاخوة الضيوف من الدول العربية وذلك فى وجود الغالبية من ضيوف مصر من الدول العربية كانه يبث روح الشقاق والمشاكل بين الناس وبعضها وكنت قاب قوسين او ادنى ان اخرج من جمعتى واوقفه حالة لو تكلم لفظا اخر عن مصر ومعبر رفح ولكن النظرات الجامدة للمصريين له فى المسجد بما فيها انا اوقفته وكانها تقول (هو انتم رجعتم تانى ولا أيه ).... واضاف اللواء اركان الحرب دكتور خالد عطية في تصريحاته للنهار اود ان اوجه كلامي لوزارة الاوقاف والقائمين عليها وهنا اقول لوزارة الاوقاف اين انت يامن كنت القبك بوزارة الحرب اين مراقبتك للمساجد اين ندواتك لهؤلاء الشيوخ الجهل التى اعتلت المنابر مرة اخرى بما فعلت مصر للقضية الفلسطينية من عصر الملك فاروق وحتى الان وكيف تحملت مصر لاحتواء ضيوف مصر من اشقائها العرب الى الان برغم الضغط الاقتصادى والحروب المشتعلة حولها من جميع الاتجاهات والمحاولات الحثيثة لاغراق مصر فى حروب وصراعات لتدمير اقتصادها وتراجع تقدمها ولكنها ابت الا ان تقوم بدورها كام الدنيا ولكن ماجعل المصريين يتحدثون ان اعداد ضيوف مصر قد وصلت الى اكثر من جملة تعداد سكان دولتين عربيتين حيث ان بعض الدول المجاورة لا يتجاوز سكانها الخمسة مليون نسمة ومصر تعدت استضافتها الاحدى عشر مليون نسمة ومع كل ذلك ستظل مصر الحضن الكبير الذي يحتضن الجميع لكل الشعوب العربية وهذه رسالة تنبيه وتحذير لوزارة الاوقاف الا تتراخى مرة خرى وتظهر تلك الفئة من جديد والمتاجرة بالدين مرة اخرى ولابد من التخلص منها في مهدها مع تذكيرنا دائما بما فعلوا الاخوان الخائنين حتى لا ينسى المصريين افعالهم وشهدائهم للقضاء على هذه الجماعة الخائنة لمصر والمصريين التى كادت ان تقضى على مصر ولكن هيهات هيهات . واشار اللواء اركان الحرب دكتور عطية في تصريحاته للنهار مصر العظيمة مصر الكبيرة الابية فقد حماك الله من فوق سبع سموات وقد ذكرك بالامن والامان وذكر شعبك بانهم فى رباط ليوم الدين وستظل مصر عبر التاريخ مقبرة للغزاة ولمن يتفكر المساس بها لان بها خير اجناد الارض وشعبا ذكيا متماسك يقف وراء قيادته الحكيمة بقلب وعقل رجل واحد وذلك الذى ضخ الرعب فى قلوب اعدائنا بان الجيش له شعب يحميه بالرغم من اننا الدولة الوحيدة فى العالم لاهميتها وقيمتها وعلو شانها التى تحارب من ست جهات شرقا الكيان غربا بالاحداث فى ليبياجنوبا بحرب السودان وشمالا بحروب الغاز واثيوبيا ومعركة الماء والحوثيين فى القضاء على قناة السويس اهم مورد اقتصادى لمصر كل ذلك والمصريين اشداء رجال صدقوا ماعاهدوا الله عليه يرهبون عدوهم فى ترابطهم وتراحمهم وحبهم لبلدهم وخوفهم عليها.....وفى النهاية اذكر واحذر كافة المسؤلين فى كافة المواقع بعدم التراخى واستمرار اليقظة لانها مصر ياسادة ام الدنيا وستبقى قد الدنيا كما قال رئيسنا الشريف فى وقت عز فيه الشرف .... تحيا مصر ... تحيا مصر ... تحيا مصر .