النهار
الأربعاء 17 يوليو 2024 08:18 مـ 11 محرّم 1446 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

عربي ودولي

بايدن يوجه صفعة لنتنياهو بتأجيل صفقة عسكرية ب18 مليار دولار لأجل غير مُسمي

الرئيس الأمريكي جوبايدن
الرئيس الأمريكي جوبايدن

واجه الرئيس الأمريكي جوبايدن المنتمي للحزب الديمُقراطي أبشع صور التعنُت السياسي من نتنياهو الصهيوني المتطرف،وذلك في دفاع بايدن عن الحرية والديمُقراطية ومحاولة تطبيق العدالة في العالم،وفي البداية وجه بايدن دعم عسكري لإسرائيل مقدر ب26 مليار دولار خلال أحداث السابع من أكتوبر بفلسطين،والتي كانت أحداث من حركة المقاومة الفلسطينية التي تريد الاستقلال عن إسرائيل،والتي أطلق عليها بايدن حركة المعارضة ضد دولة إسرائيل خلال تطورات الأحداث ويري بايدن تنفيذ حل الدولتين،وحماية حق تقرير المصير للشعب الفلسطيني.

واندلعت المواجهة العسكرية المسلحة في إسرائيل من حزب سياسي فلسطيني حمل السلاح،وهي حركة حماس ذلك لضياع الحقوق التاريخية المشروعة في إقامة الدولة الفلسطينية،ومواجهة العنصرية والديكتاتورية الإسرائيلية وإنتهاك القانون إتجاه الشعب الفلسطيني،ومعاملة إسرائيل للمواطن الفلسطيني كإنسان من الدرجة الثانية ليس له أي حقوق بل يمتد الأمر لتأسيس نتنياهو مع المتطرفين اليهودي في الحكومة حركات إرهابية إسرائيلية تقتل المدنيين الفلسطينيين مثلما تزعم بن غفير حركة إرهابية إسرائيلية من 1500 مستوطن،وحرقوا 40 منزلا في الضفة الغربية وقتلوا إثنين من المدنيين.

فضلا عن قيام نتنياهو بإنتهاك الخط الأحمر للرئيس الأمريكي بايدن حول حماية أرواح مليون ونصف إنسان برفح الفلسطينية،وقلنا من قبل إن حكومة نتنياهو المتطرفة لا تحترم المشاعر الدينية لأحد وقد قاموا بإيذاء مشاعر الرئيس الفرنسي ماكرون خلال زيارته كنيسة القديسة آن بفلسطين عام 2022واقتحموا الكنيسة خلال وجوده،ولم يستجيبوا لغضب ماكرون أوتحذيره،وعادةً علي الاتجاه الأخر ينتهكوا المسجد الأقصي أولي القبلتين وثالث الحرمين الشريفين لإيذاء مشاعر مسلمي العالم ومؤخرا حولوا مسجد المعبر من ناحية الجانب الفلسطيني لمطبخ وقام الإسرائيليين بإذاعة ذلك عبر مقطع فيديو فلماذا لا يُحاكم هؤلاء الإرهابيين الإسرائيليين؟

وإذا كانت إسرائيل تحترم القانون،والديمُقراطية كما يزعمون فلماذا لم يُحاكم مجرم الحرب نتنياهو الذي قتل المدنيين الفلسطينيين؟ أو محاكمة من قتل عمال المطبخ المركزي العالمي السبعة الذين حاولوا إنقاذ الفلسطينيين من حصار الجوع الذي وضعه نتنياهو؟

وهل يُحاكم الطيارين الإسرائيليين الذين قتلوا 40 ألف مدني فلسطيني 70% منهم أطفال ونساء وهدموا المنازل ودور العبادة الفلسطينية المختلفة من كنائس ومساجد؟

وخلال الأحداث الأخيرة أوقف بايدن من قبل شحنة القنابل الغبية الأمريكية لإسرائيل عند رؤية المجازر الإسرائيلية ضد المدنيين لإنقاذ الأبرياء ودرس إيقاف صادرات السلاح الأمريكي تماما لإسرائيل بالوقت الراهن فقط لإيقاف الحرب،وهو الحل الوحيد لإنقاذ العالم من الشر الإسرائيلي الصهيوني الراغب في السيطرة علي العالم وقتل كل إنسان ليس إسرائيلي،ولذلك لجأ بايدن عند مواجهة التعنُت الإسرائيلي لمجلس الأمن الدولي لتحقيق وقف إطلاق النار،والهدنة الفلسطينية،وتنفيذ حل الدولتين خلال فترة قصيرة المدي لإحلال السلام،بينما يستمر نتنياهو في خرق قرارات مجلس الأمن الدولي حول فلسطين بل بلغ بنتنياهو مجرم الحرب الدولي التطاول علي الرئيس الأمريكي بايدن وتوبيخه في مقطع فيديو بثته وسائل الإعلام الدولية المختلفة،والغريب إن 100% من السلاح الإسرائيلي من الولايات المتحدة،ولولا الدعم العسكري في بداية الأحداث الحالية فلم تستطع إسرائيل الصمود أمام المقاومة الفلسطينية!

وليس جديد علي إسرائيل السخرية من الولايات المتحدة الأمريكية فمن قبل وجه نتنياهو لبايدن بإن إسرائيل ليست جمهورية موز عندما حذره من قتل الأبرياء الفلسطينيين،وقال نتنياهو إن إسرائيل فوق القانون الدولي ولن تُدار من أحد!

لتقرر اليوم الأربعاء الولايات المتحدة إلغاء اجتماع رفيع المستوي بين مسؤوليين إسرائيليين،وأمريكيين في الولايات المتحدة ليوجه بايدن صفعة جديدة علي وجه مجرم الحرب الدولي نتنياهو بتأجيل إرسال صفقة عسكرية أمريكية لإسرائيل ب18 مليار دولار وهي الطائرات الأمريكية إف15 الهجومية لحماية المدنيين الفلسطينيين في إتجاه آخر قررت هولندا من قبل وقف إرسال قطع غيار طائرات إف 35 أمريكية الصنع لدي إسرائيل.

لإن إسرائيل تقتل المدنيين الفلسطينيين،وتتفاخر إسرائيل من حين لآخر بامتلاك إف 35 الأمريكية ولم تجري إسرائيل نظرة علي الحوادث المتكررة لتعطُل إف 35 بشكل مفاجئ في الجو،وسقوطها أكثر من مرة دون سبب في بحر الصين الجنوبي أو البحر المتوسط!

وتؤكد إسرائيل نتنياهو في مشاهد متكررة بإنها إنتقلت من مفهوم الدولة إلي مفهوم الكيان الإرهابي وأحرقت قوات الإحتلال الإسرائيلية صالة المغادرة لمعبر رفح من الجانب الفلسطيني وإغلاق المعبر أمام المساعدات الإنسانية من مصر لقتل الفلسطينيين جوعا في أ بشع صور الإبادة العرقية الجماعية في التاريخ!

طائرة إف 15 الأمريكية.

طائرة إف 35 الأمريكية.

نتنياهو مجرم الحرب المتطرف رئيس وزراء إسرائيل.

صالة المغادرة لمعبر رفح من الجانب الفلسطيني المحروق من قوات الإحتلال الإسرائيلي لزيادة حصار الفلسطينيين وقتلهم جوعا ومنع وصول المساعدات الغذائية إليهم.

موضوعات متعلقة