الإثنين 20 مايو 2024 12:42 صـ 11 ذو القعدة 1445 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر
الداخلية: استحداث دوران بشارع الماكينة لتيسير حركة المرور في ابو صوير بالإسماعيلية الأهلي يعلن إصابة علي معلول بقطع جزئي في وتر أكيلس.. ويخضع لجراحة طبية غدًا سبوتنيك: التليفزيون الإيراني يقطع البث ويذيع القرآن الكريم حسام وإبراهيم حسن يقدمان التهنئة لنادي الزمالك بعد التتويج بالكونفدرالية الزمالك يعلن تفاصيل إصابة أحمد حمدي في مباراة نهضة بركان الأهلي يهنئ الزمالك بالتتويج بلقب الكونفدرالية للمرة الثانية في تاريخه ممدوح عباس: زيزو مُستمر مع الزمالك.. والجمهور هو صانع البطولات الخارجية: مصر تتابع بقلق بالغ ما تم تداوله بشأن مروحية الرئيس الإيرانى وزير الرياضة يهنئ الزمالك وجماهيره بحصد الكونفدرالية.. ويؤكد: ننتظر فرحة الأهلي توقيع بروتوكول تعاون بين اتحاد المستثمرات العرب والاتحاد النسائي الروسى ….واختيار ” هدى يسي ” سفيرة سيدات أعمال تتارستان الزمالك بطلًا للكونفدرالية للمرة الثانية في تاريخه بعد الفوز على نهضة بركان بإطلالة أنثوية..الفنانة عبير صبري تخطف الأنظار في حفل زفاف ريم سامي

منوعات

ست ب100 راجل.. ”المعلمة عبدو أبو هيبة” المرأه الحديدية في قنا: اشتغلت في تجارة الدقيق ليل نهار عشان أسرتي

ست ب100 راجل.. ”المعلمة عبدو أبو هيبة” المرأه الحديدية في قنا: اشتغلت في تجارة الدقيق ليل نهار عشان أسرتي
ست ب100 راجل.. ”المعلمة عبدو أبو هيبة” المرأه الحديدية في قنا: اشتغلت في تجارة الدقيق ليل نهار عشان أسرتي

ضربت السيدة عبير عبدالنبي وشهرتها "عبدو هيبة" أروع الأمثلة في سعيها ورحلة كفاحها والعمل ليلًا نهارًا وذلك لتوفير حياة كريمة لأولادها ولتحقيق حلمها في أن تكون سيدة أعمال وصاحبة أكبر مؤسسة تجارية في صعيد مصر

بدأت المعلمة عبدو هيبة رحلتها في عام 2019، من خلال مشروع بمبلغ بسيط في تجارة الدقيق الفاخر داخل مدينة قنا، وكانت أول سيدة في المحافظة تمتهن تجارة الدقيق، ظلت تعمل ليلًا نهارًا حتى استطاعت جمع مبلغًا قامت من خلالة بشراء بعض احتياجات المطاعم وتوريدها لبعضهم بمحافظة قنا وبعض المحافظات الأخرى المجاورة.

قالت "عبير" خلالها لقائها مع النهار أن سبب شهرتها باسم "عبدو أبو هيبة" قائلة: كان هناك تاجر يتعامل معي وكان ذلك التاجر مدان لها، وكانت دائمًا تطالبه بحقها ويتهرب منها، ولم يعطيها أموالها فقامت بعمل جلسة عرفية كي تأخذ حقها، فتوعد أمام الجلسة بأن يعطيها حقها بعد شهر، ولكن كالمعتاد مرت شهور ولم يفكر في استرجاع حقها.

وأضافت أنها لم يكن أمامها سوى استرجاع حقها بذاتها منه لذلك قررت الذهاب إلى منزله وقامت بتحميل البضاعة المتواجده في المخزن ووضتعها داخل سيارة ربع نقل وغادرت مقابل حقها ومن ثم تم إطلاق لقب المعلم عبده أبو هيبة ومنذ ذلك الوقت جميع التجار يحترمونها لأنها أثبتت أن المرأة قوية وتستطيع الوقف في السوق ووسط التجار دون التعدي على أي حق من حقوقها.

وذكرت المعلمة "أبوهيبة" أنها تسعى طوال الوقت لتحقيق حلمها في امتلاك أكبر مؤسسة للتوريدات والتوكيلات التجارية في صعيد مصر تتمكن من خلالها مساعدة الكثيرون غيرها، وختمت حديثها بالنصيحة لكل سيدة بأنها تسعى ولا تلتفت لأي انتقادات الشغل مش عيب طالما الشغل بالحلال.

موضوعات متعلقة