الأحد 19 مايو 2024 11:09 مـ 11 ذو القعدة 1445 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر
الأهلي يهنئ الزمالك بالتتويج بلقب الكونفدرالية للمرة الثانية في تاريخه ممدوح عباس: زيزو مُستمر مع الزمالك.. والجمهور هو صانع البطولات الخارجية: مصر تتابع بقلق بالغ ما تم تداوله بشأن مروحية الرئيس الإيرانى وزير الرياضة يهنئ الزمالك وجماهيره بحصد الكونفدرالية.. ويؤكد: ننتظر فرحة الأهلي توقيع بروتوكول تعاون بين اتحاد المستثمرات العرب والاتحاد النسائي الروسى ….واختيار ” هدى يسي ” سفيرة سيدات أعمال تتارستان الزمالك بطلًا للكونفدرالية للمرة الثانية في تاريخه بعد الفوز على نهضة بركان الزمالك يحافظ على تقدمه بهدف أمام نهضة بركان قبل الـ15 دقيقة الأخيرة بالمباراة غدا..انطلاق فاعليات منتدى المناطق الصناعية الصديقة للبيئية في مصر «‏‎شباب سلة الأهلي» يتوج ببطولة الجمهورية بالصور..زواج المطربة هدير نبيل من رجل أعمال سعودي الرئيس الأمريكي بايدن: الحرب في غزة تُفطر القلب وأعمل علي إقامة الدولة الفلسطينية التليفزيون الإيرانى يعلن الاتصال بأحد ركاب مروحية إبراهيم رئيسى وفرد من الطاقم

سياسة

برلمانية: قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة تعبير عن الإجماع الدولي على دعم الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني

أكدت النائبة ميرفت عازر نصر الله، عضو مجلس النواب عن حزب مستقبل وطن، أن قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة بدعم حق دولة فلسطين في العضوية الكاملة في الأمم المتحدة، خطوة هامة نحو إحلال السلام في منطقة الشرق الأوسط، مؤكدة أن حل الدولتين وإقامة دولة فلسطينية مستقلة وعاصمتها القدس الشرقية هو السبيل الوحيد لإنهاء معاناة الشعب الفلسطيني.

وأوضحت "عازر" في تصريح لها، اليوم، أن قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة هو بمثابة اعترافًا دولياً بحق بحق الشعب الفلسطيني في إنشاء دولته المستقلة على أراضيه المحتلة، وتكليل للجهود المصرية لدعم ومساندة القضية الفلسطينية.

وأشارت عضو مجلس النواب، إلى أن قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة يؤكد حق الشعب الفلسطيني في تقرير المصير بما في ذلك أن تكون له دولته المستقلة، ويدعو المجتمع الدولي إلى بذل جهود متجددة ومنسقة لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي الذي بدأ عام 1967، والتوصل إلى تسوية عادلة ودائمة وسلمية لقضية فلسطين والصراع الإسرائيلي الفلسطيني وفقا للقانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة.

ولفتت النائبة ميرفت عازر، إلى أن هذا القرار هو تعبير عن الإجماع الدولي على دعم الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني وحقه في إقامة دولته المستقلة على حدود يونيو لعام ١٩٦٧، وعاصمتها القدس الشرقية.