الأربعاء 6 ديسمبر 2023 05:37 صـ 23 جمادى أول 1445 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

المحافظات

جامعة السادات تستضيف ندوة بعنوان ”جوازها قبل الـ 18 يضيع حقوقها...احسبها صح”

جانب من الندوة
جانب من الندوة

نظمت جمعية المنتدي الإستراتيجي للتنمية والسلام ووحدة تكافؤ الفرص ومناهضة العنف والإرشاد النفسي ندوة بعنوان " الجواز قبل ال ١٨يضيع حقوقها احسبها صح"، وذلك برعاية الدكتورة نيڤين القباج، وزيرة التضامن الاجتماعي، والدكتورة شادن معاوية، رئيس الجامعة، والدكتور خالد جعفر، نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، والدكتور شريف محمد علي، نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب ، و إشراف الدكتورة إيمان حشاد، مديرة وحدة تكافؤ الفرص والعنف الأسري والإرشاد النفسي بالجامعة. وبحضور عميدة كلية حقوق الدكتورة سحر إمام ووفد من أعضاء الوحدة وعدد من أعضاء هيئة التدريس وحضور كبير لطلبة وطالبات الجامعة.

حاضر في الندوة الدكتورة سامية أبو النصر مدير تحرير جريدة الأهرام وأمين جمعية المنتدي الاستراتيجي للتنمية ، والفنانة سميرة عبد العزيز ، الفنانة المصرية القديرة وعضو مجلس الشيوخ ، والدكتورة سوزانا منسي المنسق الوزاري لبرنامج وعي بوزارة التضامن الاجتماعي، والدكتور خالد عبد الفتاح، أستاذ علم الاجتماع بكلية الآداب جامعة حلوان ، والدكتورة أماني عبد الفتاح استشاري العنف الأسري بالقصر العيني جامعة القاهرة.

بدأ الحفل بالسلام الوطني لجمهورية مصر العربية ، وكلمة الدكتورة شادن معاوية رئيس الجامعة، والتي بدأت كلمتها بالترحاب بجميع الحضور ، وأشارت في كلمتها إلي الإشادة بالمجهود الرائع لوزارة التضامن الاجتماعي بقيادة الوزيرة النشيطة الدكتورة نيفين القباج، وما تقوم به الوزارة من حملات توعوية وثقافية متكاملة للقضاء علي بعض المشكلات والسلوكيات والقضايا الخاصة بفئه معينة من المجتمع المصري ، وهذه المبادرات تهدف إلي وضع مصر في مكانة متقدمة بين الأمم ، وقد أدت مشاركة وحدة تكافؤ الفرص والعنف الأسري والإرشاد النفسي بالجامعة إلي تدشين دورها التوعوي داخل الجامعة من خلال المشاركة بالتعاون مع وزارة التضامن الاجتماعي ، وجمعية المنتدي الاستراتيجي للتنمية والسلام الاجتماعي لتمكن الجامعة من المشاركة في مبادرة وعي للتنمية المجتمعية ، وتناقش الندوة مشكلة من أخطر المشاكل التي لا تواجه المجتمعات العربية فحسب ، بل تمتد إلي المجتمعات الغربية أيضاً وبأشكال مختلفة وهي الزواج قبل سن ال١٨ والذي يسمي بزواج القاصرات ، حيث يعتبر جريمة لما فيه من حرمان الفتيات من طفولتهن وتهديد للتعليم والصحة ، مما يشكل عرقله لمسيرة التقدم والتنمية المجتمعية ، وانطلاقا من أن دور الجامعة لا يقتصر علي التعليم والأبحاث العلمية فحسب بل للتوعية والإرشاد من قبل كليات الجامعة إلي درس المشكلات والسلوكيات الخاطئة ووضع حلول لها.

وقد تحدث السادة الضيوف كلا علي حده بإلقاء كلمة عن الزواج تحت سن ال١٨ وأشاروا في كلمتهم إلي أخطار زواج القاصرات ونتائجه السلبية علي الفرد والمجتمع.

وفي ختام الندوة أكدت دكتورة إيمان حشاد مديرة الوحدة ، علي أن تواجد الوحدة داخل الجامعة بشكل فعال قوي وداعم لكل طالبة وسيدة في الجامعة، وشكرت السادة الحضور و تم تقديم الدروع وشهادات التقدير من قبل جامعة السادات متمثلة في الدكتورة شادن معاوية رئيس الجامعة و الساده النواب إلي كلا من جمعية المنتدي الاستراتيجي للتنمية والسلام الاجتماعي ، والفنانة سميرة عبد العزيز .

موضوعات متعلقة