النهار
الثلاثاء 23 يوليو 2024 03:34 مـ 17 محرّم 1446 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر
حزب صوت الشعب: الإفراج عن المحبوسين احتياطيا يتوافق مع الاستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان أبو الغيط ووزير الخارجية بدر عبد العاطي يبحثان مستجدات القضية الفلسطينية وتطورات الأوضاع بالمنطقة العربية للتنمية الإدارية تنظم ”ملتقى التحول الرقمي ودورة في تحسين الأداء المؤسسي وخدمة المواطن” الأسبوع المقبل بتركيا الوافدين بالأزهر: نشكر القيادة السياسية والشعب المصري والأزهر الشريف في دعمهم السودان ورعاية طلابه محافظ الفيوم يدشن مبادرة ”دكان الفرحة” لتوزيع 30 ألف قطعة ملابس للأسر الأولى بالرعاية مهرجان بيتزا على شواطئ مرسي علم يجذب سياح أوروبا رئيس مدينة الغردقة: الانتهاء من إضاءة شوارع عمارات الجيش تحرير عدة محاضر متنوعة خلال حملة تفتيشية على المحلات التجارية بالقصير صحة الدقهلية: 5 عمليات بمستشفي ميت سلسيل فى القافلة العلاجية الثانية القبض على قاتلة الطفلة سما بالفيوم ”عبر تقنية فيديو كونفرانس.. محافظ الدقهلية يتلقي اتصالاً من وزيرة التنمية المحلية للاطمئنان على حالة شاطئ جمصة كولر يجدد رسالته للاعبي الأهلي: الدوري مازال في الملعب ولم نحسمه

منوعات

على الأبواب.. موعد بداية التوقيت الشتوي وتغير الساعة

تفصلنا أيام قليلة عن بداية العمل بالتوقيت الشتوي ، الذي من المقرر أن يبدأ في آخر يوم خميس بشهر أكتوبر الجاري الموافق 26 أكتوبر 2023، على أن يتم تأخير الساعة بمقدار 60 دقيقة إلى الوراء.
يتساءل كثير من المواطنين، عن موعد تطبيق التوقيت الشتوي وتأخير الساعة 60 دقيقة،والذي تصدر مؤشرات البحث" جوجل" ، ويرصد النهار في السطور التالية موعد تطبيق التوقيت الشتوي والفائدة منه .
كانت الحكومة قد قررت ابريل الماضي تطبيق العمل بالتوقيت الصيفي مسبقًا لمدة ستة أشهر،وينتهي التوقيت الصيفي في مصر مع بدايات فصل الخريف، وبالتحديد يوم الجمعة 29 أكتوبر 2023، وهي الجمعة الأخيرة من الشهر نفسه، ليبدأ بعدها العمل بالتوقيت الشتوي وتأخير الوقت المتبع حاليا بمبدأ ستين دقيقة للوراء.
وكان مجلس الوزراء قد أعلن في وقت سابق أن إعادة العمل بالتوقيت الصيفي والشتوي لها عديد من الفوائد التي تعود على الدولة بمكاسب من خلال ترشيد استهلاك الطاقة، خاصة في ضوء ما يشهده العالم من ظروف ومتغيرات اقتصادية، أشار إلى أن التوقيت الصيفي والتوقيت الشتوي، يأتيان في ضوء ما يشهده العالم من ظروف ومتغيرات اقتصادية، وسعياً من الحكومة لترشيد استغلال الطاقة تتمثل في توفير مبلغ 25 مليون دولار، وفقًا للدراسة المقدمة من وزارة الكهرباء، بشأن توفير وحدات الغاز المستخدمة في إنتاج الكهرباء، بالإضافة إلى توفير 1% من استهلاك الكهرباء، الأمر الذي يؤدي إلى توفير مبلغ 150 مليون دولار في العام

موضوعات متعلقة