النهار
الأحد 16 يونيو 2024 05:46 صـ 10 ذو الحجة 1445 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

تقارير ومتابعات سياسة

أحزاب تندد بجرائم الاحتلال وتدعو الجماهير للتظاهر لدعم الرئيس السيسي لحماية الأمن القومي ومساندة القضية الفلسطينية

شهدت الأيام الماضية تنظيم عدد من الأحزاب مظاهرات حاشدة دعما للرئيس السيسي ولقرارته في حماية الأمن القومي ورفض تصفية القضية الفلسطينية ، مؤكدين تأييدهم لقرارات الدولة المصرية بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي للحفاظ على الأمن القومي المصري.

ومن هذا المنطلق تقدم المرشح الرئاسي الدكتور عبد السند يمامة رئيس حزب الوفد اليوم وقفة رمزية لمناصرة القضية الفلسطينية والمطالبة بوقف العدوان علي غزة.

شارك في الوقفة الدكتور ياسر الهضيبي السكرتير العام وعدد من قيادات وأعضاء الوفد وسط هتافات فلسطين عربية وبالروح بالدم نفديكي يا فلسطين.

ونددت الوقفة بالمجازر التي يرتكبها جيش الاحتلال الإسرائيلي بحق الشعب الفلسطيني ، وحيت الوقفة نضال الشعب الفلسطيني الشقيق.

كما نظم صحفيو وأعضاء من حزب الوفد وقفة رمزية تضامنا مع الإخوة الفلسطينيين وضد تهجيرهم والمجازر التي ارتكبت في حقهم.

وتلقي النائب الدكتور أيمن محسب رئيس مجلس إدارة مؤسسة الوفد الإعلامية بيان حزب الوفد من داخل الوقفة الاحتجاجية قال فيه "يعلن حزب الوفد برئاسة الدكتور عبد السند يمامة دعمه وتأييده لقرار القيادة السياسية بالتصدي لتهجير الأشقاء الفلسطينيين إلي شبه جزيرة سيناء، حفاظا علي الأمن القومي المصري، الذي هو خطا أحمر لن نقبل المساس به بأي حال.

وأكد حزب الوفد أن جموع المصريين مع القيادة السياسية في قرارها، وعلي استعداد للنزول بالملايين لدعم جهود الدولة في منع تهجير أهالي قطاع غزة، والتصدي لمخطط تصفية القضية الفلسطينية وحماية الأمن القومي المصري، فالجميع لن يقبل العبث بأمن واستقرار هذا الوطن أو التنازل عن شبر واحد من أرض سيناء التي بذل الشعب المصري من دمه وروحه من أجل استعادتها من أيدي الاحتلال الغاشم.

ونوه الحزب بأن كلمة الرئيس السيسي خلال المؤتمر المشترك مع المستشار الألماني، كانت رسالة واضحة للعالم أن مصر لن تتزعزع عن موقفها، كما أنه وضع وضع العالم كله أمام مسئولياته بضرورة إيجاد حل جذري للقضية الفلسطينية، ووقف الاعتداءات الوحشية التي يتعرض لها سكان غزة علي أيدي الاحتلال الإسرائيلي علي مدار ١٠ أيام متتالية.

وشدد حزب الوفد بكافة أعضائه وهيئاته التنظيمية علي وقوفه خلف الدولة المصرية وقيادتها السياسية في جميع القرارات التي يتم اتخاذها في هذا الملف، وفقا لمقتضيات الأمن القومي.

ونظم صحفيو الوفد وأعضاء الحزب وقفة احتجاجية تضامنا مع الاشقاء الفلسطينين ، وهتف صحفيو الوفد وأعضاء الحزب بالروح بالدم نفديكي يافلسطين.

ونظم حزب الجيل الديمقراطي، برئاسة ناجى الشهابي، مظاهرات حاشدة على مستوى الجمهورية تأييدا لموقف مصر والرئيس السيسي من القضية الفلسطينية، بالحيلولة دون تنفيذ المخطط الإسرائيلي الذي يستهدف تهجير أهالي قطاع غزة إلى سيناء، ودعم المطالبات المصرية بسرعة تدخل المجتمع الدولي لوقف الهجمات العسكرية الإسرائيلية المستهدفة للمدنيين من أهالي القطاع، وإيصال المساعدات الإغاثية الإنسانية للمواطنين هناك.

واحتشد أعضاء وقيادات الحزب وأنصاره والمواطنين في الميادين الكبرى بالمحافظات المختلفة حاملين علمي مصر وفلسطين تعبيرا عن الترابط الوثيق بين البلدين الشقيقين، وتأكيدا على موقف مصر الرافض لتصفية القضية الفلسطينية والمندد بالاعتداء الاسرائيلى الوحشى على الأطفال والنساء والشيوخ والمدنيين العزل فى غزة الصامدة والداعم للحق الفلسطيني المشروع في إقامة دولة مستقلة على حدود الرابع من يونيو 1967 وعاصمتها القدس الشرقية طبقا لقرارات الشرعية الدولية.

وخلال المظاهرات ردد المشاركون عددا من الهتافات المناصرة للقضية الفلسطينية “شمال يمين على الأقصى رايحين” و“بالروح بالدم نفديكي يا فلسطين”، و“أهوه جاهزين شهداء بالملايين”.

كما أكد قيادات حزب الجيل وأعضائه وكذلك المشاركون فى المظاهرات تأييدهم لقرارات الدولة المصرية بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي للحفاظ على الأمن القومى المصرى مرددين أنه خط أحمر لن نسمح بتجاوزه وأكد أيضا المشاركون فى المظاهرات الحاشدة دعمهم الكامل للدولة المصرية والرئيس السيسى فى قراراته تجاه المحاولات الإسرائيلية لتفريغ القضية الفلسطينية من مضمونها بدفع أهل غزة للنزوح إلى سيناء والإستيلاء على أراضيهم بزعم تصفية المقاومة هناك.

وأكد ناجى الشهابي رئيس حزب الجيل نزول قيادات الحزب وأعضائه وأنصاره فى التظاهرة الكبرى التى دعا إليها مجلس أمناء الحوار الوطنى مشددا أن مصر تعيش لحظات تاريخية تحمى فيها على الأمن القومى للبلاد وتحافظ فيها على حياة شعبنا الفلسطينى الذى يتعرض بغارات وحشية من طائرات العدو الاسرائيلى وتفف فيه بقوة مع حقه المشروع فى إقامة دولته وعاصمتها القدس.

وقال رئيس حزب الجيل أن مصر الشعبية بأحزابها ونقاباتها العمالية والمهنية ومنظمات مجتمعها المدنى خلف مصر الرسمية وهى تتحدث عن نفسها ومكانتها التاريخية ودورها فى حماية الأمن القومى العربى وتسمع الدنيا كلها بأنها خلف الدولة وقواتنا المسلحة الباسلة .

أكد المهندس موسى مصطفى موسى رئيس حزب الغد على كامل تأييد حزب الغد وكامل دعمه لموقف الرئيس البطل عبد الفتاح السيسى بخصوص رفض تهجير الفلسطينين إلى مصر، وكل ما جاء بخطابه فى حضور المستشار الألمانى ورفض تصفية القضية الفلسطينية وتهجير الفلسطينين إلى مصر ، ورفض إسرائيل لحل الدولتين، والإصرار على تنفيذ فكرتها المجنونة.

كما أكد رئيس الغد فى بيان صحفى له على أن الجميع فى مصر جاهزون للنزول الى مختلف ميادين وساحات مصر حالة دعوة الرئيس للشعب المصرى وطلبه النزول منا جميعا تعبيرا عن رفضنا للمخطط الاسرائيلى الملعون والمجنون بتهجير الفلسطينين الى سيناء وتصفية القضية الفلسطينية وفقا لذلك السيناريو المعد سلفا والذى تحاول اسرائيل تنفيذه الان.

كان حزب الغد قد أيد قرارات مجلس الامن القومى المصرى الستة ودعا المصريين إلى دعمها ومساندتها شعبيا.