النهار
الثلاثاء 18 يونيو 2024 11:57 مـ 12 ذو الحجة 1445 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

المحافظات حوادث

براءة «سيدة فاقوس» المتهمة بقتل طفلها وطبخه في الشرقية وإيداعها مستشفى الأمراض النفسية

في مفاجأة مدوية من العيار الثقيل، قضت محكمة جنايات الزقازيق بمحافظة الشرقية، اليوم السبت، ببراءة سيدة الشرقية المتهمة بقتل ابنها الصغير وتقطيع جثمانه وطبخه، لإخفاء معالم الجثة لارتكابها الجريمة تحت تأثير الجنون، وإيداعها مستشفى الأمراض العقلية.

وكان النائب العام، قد أمر بإحالة المتهمة قاتلة ابنها بفاقوس إلى محكمة الجنايات، بعد ثبوت خلوها من أي اضطراب نفسي أو عقلي، واجتماع الأدلة على ارتكابها الواقعة.

وقُدِّمَت المتهمة هناء محمد حسن إلى الجنايات لمعاقبتها عما أسند إليها من ارتكابها جناية قتل ولدها الطفل البالغ من العمر خمس سنوات عمدًا مع سبق الإصرار، بعد أن انتهت التحقيقات إلى عزمها على قتله خوفًا من أن يبعده عنها مطلِّقها، مدفوعةً برغبتها الدائمة في الاستئثار به وتشبثها المستمر بحجبه عن الناس، إذ أعدت لقتله عصا فأس كانت بمسكنها، وغلقت نوافذه، وانفردت به مستغلة اطمئنانه إليها، وسكونه في وجودها، فغافلته وانهالت على رأسه بضربات ثلاث فقتلته، ثم في سبيل محاولتها إخفاء آثار جريمتها قطعت جثمانه لأشلاء لإخفائه، وألقي القبض عليها قبل أن تدفنها.

وكانت النيابة العامة حريصة منذ بدء التحقيقات على تحري حقيقة بواعث المتهمة لقتل والدها والتمثيل بجثمانه على نحو غير مسبوق لم يشهده المجتمع المصري من قبل، وكذا حرصت على تحري ما أثير منذ بدء التحقيقات حول سلامة قواها العقلية وشبهة اضطرابها نفسيًّا كسبب لارتكاب الجريمةي الشرقية وإيداعها مستشفى الأمراض النفسية