النهار
الثلاثاء 25 يونيو 2024 09:32 مـ 19 ذو الحجة 1445 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر
رئيس جامعة المنوفية يشهد ختام فعاليات ورش العمل لمتابعة الإنتهاء من رفع ملفات الكليات المشاركة فى جائزة مصر للتميز... تكريم مدير مستشفى الجلدية والجذام لبلوغها سن المعاش محافظة الجيزة تنصح المواطنين بهذه الأشياء لتجنب مخاطر الموجة الحارة النمسا تسحق هولندا 3/2 وتحقق كبرى مفاجات اليورو بتصدر مجموعة فرنسا حماس: بايدن هو المسئول الأول عن مواصلة الاحتلال عدوان الإبادة بحق شعبنا تعرف على تفاصيل مران الأهلى اليوم إستعدادا لمباراة فاركو بعد حصوله على الجنسية السعودية مي فخري تقاضي طليقها الموسيقار هاني فرحات النمسا تتقدم من جديد بالهدف الثاني ضد هولندا فى يورو ألمانيا القاصد يرأس اجتماع مجلس جامعة المنوفية ويقدم التهنئة لرئيس الجمهورية والشعب المصرى بمناسبة الذكرى السنوية لثورة ٣٠ يونيو وكيل الصحة بالشرقية ومدير عام الأمراض الصدرية بالوزارة يتفقدا مستشفيات السعديين والصدر بالمحافظة النمسا تتقدم بهدف نظيف ضد هولندا فى الشوط الأول مفتي الجمهورية التنوع الثقافي يجب أن يُدار بشكل رشيد لتحقيق التنمية الشاملة

فن

الحلقة الأولى.. هنا الزاهد تجمع بين خطيب لبناني وزوج مصري في ”سيب وأنا أسيب”


عرضت منصة شاهد الرقمية، اليوم السبت، أولى حلقات المسلسل الجديد "سيب وانا اسيب"، والذي يشترك في بطولته الفنانة هنا الزاهد، والفنان أحمد السعدني، رفقة عدد كبير من نجوم الفن.

وبدأت الحلقة الأولى بظهور الفنانة عارفة عبد الرسول والتي تؤدي شخصية والدة "نبيلة" التي تجسد شخصيتها الفنانة هنا الزاهد، وهي تتحدث معها بطريقة كوميدية، وتخرج لشرفة المنزل لترد على خطيبها "إبراهيم" الذي يلعب دوره الفنان أحمد السعدني، في الإسكندرية مسقط رأسهم.

وتعترض والدة نبيلة على خروجها للشارع بالملابس التي كانت ترتديها على الموضة حينها، وتصفها بـ"عضة الكلب"، وتطلب منها وضع الشال على كتفها حتى لا يحدث مشكلة مع والدها الذي يرفض طريقة لبسها، بسبب تواجدهم في حي شعبي، إلا أن "نبيلة" ترفض وضعه على جسدها، وتخرج لخطيبها مسرعًة، مودعة والدتها: "سلام يا بطتي".

ويعترض خطيبها "إبراهيم" على ملابسها أيضًا، ويطلب منها الصعود لتغيير هذه الملابس، إلا أنها ترفض، وتصمم عليها، وبطريقة كوميدية يقرر حملها وإداخالها للمنزل مرة أخرى، لتغيير هذه الملابس.

وينتقل المشهد على الفنانة هنا الزاهد في شخصية "بيلا" مصممة الأزياء، وهي داخل أحد السينمات، ويقترب منها فنان لبناني "كارلوس عازار" ويطلب منها الزواج في عرض فيلمه الجديد، لتوافق على الفور، وسط حالة من السعادة التي تسيطر على المحيطين بهم، وتنتشر الأخبار عبر التلفزيون.

يري "إبراهيم" الأخبار المنتشرة عن خطبة "خطيبته" لآخر من خلال برنامج تلفزيوني، وهو الأمر الذي يغضبه بشدة، ويظهر الفنان محمود البزاوي الذي يجسد دور سيد الجندي، والد "هنا" على القهوة وهو يتشاجر مع شخص كان يلعب معه الطاولة، ويعايره الأخير قائلًا: "انت مقدرتش على أهل بيتك، ولا قادر تلم لحمهم"، لينفعل "إبراهيم" عليه ويدخل معه في مشاداة تصل لحد الضرب.

وتطلب "نبيلة" التي غيّرت اسمها بعد الشهرة وعملها كمصممة أزياء، من صديقتها التي تجسد شخصيتها الفنانة رنا سماحة العودة إلى مصر سويًا، لتسوية الأمور مع أهلها حتى يتم زواجها من "كارلوس" بعد أن أعلنا خطبتهما.

وتبلغ هنا خطيبها أنها ستعود الي مصر لتمهد لأهلها موضوع الخطبة، ولكنها في الحقيقة تعود إلى الإسكندرية لتغطية الأكاذيب التي أخبرته إياها عن عائلتها الكبيرة والمعروفة في الإسكندرية، كما يعود الفنان أحمد سلطان مرة أخرى لـ"العمرانية" لوالدته مرة أخرى، في محاولة منه لمراقبة "نبيلة" لمعرفة أي تفاصيل عنها وعن طفولتها.

وتتشاجر "بيلا" مع السائق الذي عاد بها إلى منزلها في الإسكندرية بعد مرور 5 سنوات، هي وصديقتها، وظهرت الفنانة دنيا سامي التي تجسد شخصية "مايسة"، وتظل الاخيرة تتحدث معها عن خطيبها، حتى تصعد لمنزلها.

وتجد "بيلا" والدتها تعمل كـ"خياطة" وتحدثت معها عن الحياة التي تعيشها في لبنان، بعد العمل كمصممة أزياء، وتتفاجئ أنها متزوجة من "خطيبها إبراهيم" من خلال توكيل من والدها يمنع زواجها من الآخر.

وتنتهي الحلقة الأولى بتشاجر "بيلا" مع عائلتها بسبب قرار زواجها بالتوكيل، دون علمها وهو الأمر الذي يغضبها كثيرًا، وتحدثت والدتها عن رفض "إبراهيم" لطلاقها بسبب رغبته في عودة المهر والفلوس التي حصل عليها والدها منه، وهددته قائلًة: "والله لأحبسك يا بابا".