الأحد 21 أبريل 2024 11:36 مـ 12 شوال 1445 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

عربي ودولي

انطلاق منتدى ”روسيا - العالم الإسلامي” بـ” قازان” اليوم .. وبوتين يشيد بالعلاقات مع الدول الإسلامية

يُنطلق المنتدى الاقتصادي الدولي "روسيا-العالم الإسلامي اليوم الخميس، في مدينة قازان الروسية، وسُجل نحو 15 ألف شخص من 85 دولة للمشاركة بفعاليات المنتدى.

ويُعقد "منتدى قازان" هذا العام للمرة الـ14 يومي 18-19 مايو في عاصمة تتارستان، ويُعد المنتدى منصة لتعزيز العلاقات التجارية والاقتصادية والعلمية والتقنية والاجتماعية والثقافية بين روسيا ودول منظمة التعاون الإسلامي. ومنذ العام 2023 نال هذا المنتدى الصفة الفيدرالية في روسيا.

وقالت رئيسة وكالة تنمية الاستثمار في جمهورية تتارستان الروسية، تاليا مينولينا: "منتدى قازان "كازانفورم" هو أكبر حدث سنوي دولي يقام في جمهوريتنا، حيث تم تسجيل نحو 15000 مشارك من 85 دولة و84 مقاطعة روسية".

وأضافت مينولينا، أنه يُنتظر أن يكون نواب رئيس الوزراء الروسي، أندريه بيلوسوف، ومارات خوسنولين، وأليكسي أوفرتشوك، وبطريرك موسكو وعموم روسيا كيريل من بين الضيوف رفيعي المستوى في المنتدى.

كما يشارك في المنتدى رئيس وزراء طاجيكستان ونائبا رئيس وزراء أوزبكستان وأذربيجان ووزراء من الإمارات العربية المتحدة والبحرين وقطر وماليزيا وأوغندا وباكستان وأفغانستان، ومن المتوقع مشاركة 45 بعثة دبلوماسية و37 سفيرا في فعاليات منتدى قازان.

ورحب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في رسالة بالمشاركين في المنتدى، وقال: "أرحب بكم بمناسبة افتتاح المنتدى الاقتصادي الدولي الرابع عشر في قازان. مرة أخرى، ترحب عاصمة جمهورية تتارستان بحرارة بالضيوف من العديد من البلدان وتؤكد مكانتها كمكان موثوق ومطلوب لأنشطة قطاع الأعمال واسعة النطاق".

وأشار إلى أن روسيا تتمتع بشكل تقليدي بعلاقات وثيقة مع الدول الإسلامية على أساس ثنائي وفي إطار التفاعل مع منظمة التعاون الإسلامي، وشدد على أن هذه العلاقات مبنية على أساس الشراكة واحترام السيادة والهوية الحضارية لبعضها البعض.

وقال: "اليوم، تتطور الدول الإسلامية بنشاط وتحقق إنجازات ملموسة في التجارة والقطاع المالي في الابتكار والبحث العلمي والتطبيقي. وروسيا منفتحة على أكبر قدر ممكن من التعاون التجاري والإنساني معهم. نحن مهتمون بتعزيز العلاقات القائمة وإيجاد شركاء جدد وتعزيز التعاون الزراعي والصناعي وإنشاء سلاسل نقل ولوجستيات جديدة".

وأعرب الرئيس الروسي عن ثقته بأن مجموعة الرؤية الاستراتيجية لروسيا والعالم الإسلامي ومنتدى قازان ستستمر في تعزيز التفاعل بين مجتمعات الأعمال في روسيا والدول الإسلامية، كما ستعمل على فتح فرص جديدة لمشاريع مشتركة على المستوى الإقاليمي وبين الدول.

يتضمن برنامج المنتدى نحو 200 فعالية: جلسات عمل ومؤتمرات وموائد مستديرة وفعاليات ثقافية ورياضية وتعليمية. ومن المقرر مناقشة، على وجه الخصوص، الاتجاهات في التقنيات المالية الإسلامية والاستثمار الأجنبي المباشر، وتطوير التعاون الصناعي بين الأقاليم والدول، وتنمية الصادرات الروسية، وإنشاء منتجات سياحية جديدة، والتعاون بين روسيا ودول منظمة التعاون الإسلامي في المجال العلمي والتعليمي والرياضي وقضايا أخرى.

من بين الأحداث الرئيسية لليوم الأول، جلسة "حول تطوير ممر النقل الدولي بين الشمال والجنوب"، وافتتاح منتديات للدبلوماسيين الشباب من دول منظمة التعاون الإسلامي ورواد الأعمال الشباب من دول منظمة التعاون الإسلامي، وجلسات الاستماع البرلمانية الدولية "التعاون الدولي والابتكار: فرص وآفاق جديدة للتعاون مع دول الخليج"، اجتماع سفراء دول منظمة المؤتمر الإسلامي، افتتاح معرض "روسيا حلال إكسبو".

في اليوم الثاني، ستُعقد جلسة عامة لمنتدى "اقتصاد الثقة: الشراكة بين روسيا الاتحادية ودول منظمة التعاون الإسلامي"، جلسة لمجموعة الرؤية الاستراتيجية "روسيا - العالم الإسلامي"، وستستمر الجلسات الاستراتيجية والموائد المستديرة والاجتماعات الثنائية.

موضوعات متعلقة