الأربعاء 22 مايو 2024 01:10 صـ 13 ذو القعدة 1445 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر
ننشر مواعيد امتحانات الدور الثاني لصفوف النقل والشهادة الاعدادية بالدقهلية ”دور القيادات الإدارية النسائية فى تحقيق الحوكمة الرشيدة دراسة ميدانية” رسالة ماجستير بآداب المنصورة بالتعاون مع دار الأوبرا المصرية..حفل اختيار الموهوبين بالمغرب..تفاصيل منذ 7 أكتوبر : أكثر من 15 ألف شهيد من الأطفال بغزة خلال العدوان الإسرائيلي إسرائيل تتراجع عن قرار وقف تغطية ”أسوشيتد برس” لقطاع غزة «قومي المرأة» بكفر الشيخ يختتم دورة تدريبية للقيادات الدينية حول الصحة الإنجابية وتنظيم الأسرة متظاهرون يدعمون فلسطين يقطعون كلمة وزير الخارجية الأمريكي بلينكن بالكونجرس رافضين جريمة الحرب الإسرائيلية وكيل الشباب والرياضة بالدقهلية تستقبل وفد من مجلس إدارة نادي طلخا الرياضى فاعليات معاينة موقع إقامة وحدات الطعام المتنقلة بشربين مناقشة ٨ مشروعات تخرج إذاعية وتلفزيونية بإعلام بنى سويف ماذا بعد اصدار الجنائية الدولية لحكم اعتقال نيتنياهو ولماذا ساوت بين الضحية والجلاد ؟ ”الجزار” بدء تفعيل وحدة متخصصة لجراحات المسالك البولية للأطفال بمستشفي القناطر الخيرية العام

عربي ودولي

مئات المستوطنين الإسرائيليين يقتحمون باحات المسجد الأقصى في حماية الشرطة الإسرائيلية

اقتحم مئات المستوطنين الإسرائيليين، صباح اليوم الأحد المسجد الأقصى، وأدوا طقوسا تلمودية في باحاته.

وأفادت دائرة الأوقاف الإسلامية في مدينة القدس المحتلة، أن عشرات المستوطنين اقتحموا ساحات المسجد الأقصى، على شكل مجموعات، من جهة باب المغاربة، ربما تقدر أعدادهم بنحو 900 مستوطن.

وأكدت دائرة الأوقاف أن المستوطنين نفذوا جولات استفزازية وأدوا طقوسًا تلمودية في باحات المسجد الأقصى، بحماية مشددة من الشرطة الإسرائيلية، موضحة أن السلطات الإسرائيلية قد حولت باحات المسجد الأقصى إلى ثكنة عسكرية، بهدف تأمين اقتحامات المستوطنين لساحات الحرم في اليوم الرابع من عيد "الفصح اليهودي".

ويشار إلى أن وزير الأمن القومي الإسرائيلي، إيتمار بن غفير، قد أمر، أمس السبت، بزيادة أعداد الشرطة داخل المسجد الأقصى، لتفريغه من المعتكفين لإفساح المجال لاقتحامه صباح الغد من قبل المستوطنين.

وكان نحو 130 ألف مُصل قد أدوا صلاة الجمعة الثالثة من رمضان في المسجد الأقصى، في ظل توتر الأوضاع في القدس الشرقية وقطاع غزة.

وتشهد البلدة القديمة من القدس حالة من التوتر منذ عدة أسابيع، في ظل الإجراءات العسكرية المشددة التي فرضتها السلطات الإسرائيلية عشية المراسم الاحتفالية لليهود في ساحة البراق، بمناسبة عيد "الفصح اليهودي"، والذي بدأ الأربعاء الماضي.

موضوعات متعلقة