النهار
الثلاثاء 23 يوليو 2024 03:11 مـ 17 محرّم 1446 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر
محافظ الفيوم يدشن مبادرة ”دكان الفرحة” لتوزيع 30 ألف قطعة ملابس للأسر الأولى بالرعاية مهرجان بيتزا على شواطئ مرسي علم يجذب سياح أوروبا رئيس مدينة الغردقة: الانتهاء من إضاءة شوارع عمارات الجيش تحرير عدة محاضر متنوعة خلال حملة تفتيشية على المحلات التجارية بالقصير صحة الدقهلية: 5 عمليات بمستشفي ميت سلسيل فى القافلة العلاجية الثانية القبض على قاتلة الطفلة سما بالفيوم ”عبر تقنية فيديو كونفرانس.. محافظ الدقهلية يتلقي اتصالاً من وزيرة التنمية المحلية للاطمئنان على حالة شاطئ جمصة كولر يجدد رسالته للاعبي الأهلي: الدوري مازال في الملعب ولم نحسمه رئيس جامعة المنوفية يهنئ الرئيس السيسي والشعب المصرى بذكرى ثورة ٢٣ يوليو رئيس جامعة الأزهر: علاقات تاريخية من المحبة تربط الأزهر الشريف وطلاب السودان اليوم.. النجمة نيكول سابا تطرح أحدث أغانيها ”الكت كاتى” مجموعة مصر.. منتخب إسبانيا الأولمبي يختتم استعداداته لمواجهة أوزبكستان

حوادث

خبير لـ «النهار»: يجب التعامل مع المرض النفسي كأي مرض آخر

وليد هندي، استشاري الصحة النفسية
وليد هندي، استشاري الصحة النفسية

قال الدكتور وليد هندي، استشاري الصحة النفسية، إن الانتحار سلوك شخص بائس يتبعه لوضع حد لحياته أمام المشاكل التى يواجهها دون أن يجد لها حل، أو يطلب المساعدة من أحد، وأيضًا هو قتل النفس بطريقة متعمدة، وهو بصفة عامة سلوك مضاد للحياة.

وتابع "هندي" في تصريحات خاصة لـ«النهار»، أن هناك نوع أخر من الانتحار يكون نتيجة مرض نفسى مثل الفصام والوساوس، وتتسم فى الغالب شخصية المنتحر بالنرجسية، أو الاضطراب الاجتماعي، وقد تكون شخصية مندفعة وعنيفة، ولديه اضطرابات، مع أحساسه بالنقص، فهناك مجموعة عوامل متشابكة ومترابطة تؤدي إلي الانتحار.

وأوضح هندي، أن هناك أسباب تدفع الشخص للتفكير فى الانتحار وهي قسوة الأهل وعدم الشعور بالثقة، ومعاناته من العزلة الاجتماعية، وأيضًا اختلاط مشاعر الوحدة باليأس قد يؤدي بالشخص إلى ميله للانتحارية، إلى جانب مروره بتجربة مؤلمة سواء فقدان شخص عزيز، أو مرضه، أو الابتعاد عنه.

وأضاف"هندي"، المخدرات وتعاطي بعض العقاقير الدوائية، ومن بينها مضادات الاكتئاب دون استشارة طبيب مختص، وانتشار ذلك خاصة بين فئة الشباب، يعزز الأفكار الانتحارية، ويغذيها لدرجة كبيرة، تقود فى النهاية إلى تحولها من مجرد فكرة إلى حقيقة مؤلمة.