الثلاثاء 16 أبريل 2024 07:57 مـ 7 شوال 1445 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر
انخفاض أسعار الخبز السياحي 25 % في الأسواق بالإسماعيلية محافظ الدقهلية يستقبل رئيس الهيئة العامة للنقل النهري رئيس النواب الأمريكي جونسون: لا سُلطة للرئيس الأمريكي بايدن علي المساعدات العسكرية الأمريكية الخارجية ولا أخشي العزل محافظ الدقهلية يقدم التهنئة لنيافة الانبا إكسيوس الاسقف الجديد لابراشية المنصورة وتوابعها بسبب خلافات بينهما.. تأجيل محاكمة شخصين لقتلهم عاطل بالقناطر الخيرية ل11 يونيو المقبل «رئيس سنورس بالفيوم» يعقد اجتماعاً برؤساء القرى لبحث عدداً من الملفات أون تايم تعلن إذاعة نهائى السوير الافريقى بين الزمالك والاهلى جامعة المنوفية الأهلية تنظم ندوة عن مكافحة الفساد والحوكمة الغربية تناقش إجراءات التصدي لمحاولات التعدي على الأراضي الزراعية والبناء المخالف بمراكز ومدن المحافظة إعلام إسرائيلي: سقوط صواريخ على جبل ميرون بالجليل الأعلى تأجيل محاكمة طالب إنهاء حياة شقيقة وإصابة والدته وأشقائه الأثنين بطوخ ل11 يونيو المقبل منتخب مصر لكرة اليد فى مجموعة الموت بـ أوليمبياد باريس 2024

أهم الأخبار

ترقبوا التعامد الثانى والأخير للقمر على الكعبة المشرفة بـ2022 فجر الثلاثاء

تشهد سماء مكة المكرمة صبيحة يوم الثلاثاء 13 ديسمبر 2022 تعامد القمر على الكعبة المشرفة قبل أذان الفجر بساعة و22 دقيقة في المسجد الحرام وهو التعامد الثاني والأخير لعام 2022.

وكشفت الجمعية الفلكية بجدة فى تقرير لها، أن القمر سيبلغ ميله عرض مكة ومتوسطا خط زولها (التعامد) عند 04:07 صباحاً بتوقيت مكة (01:07 صباحاً بتوقيت جرينتش) وسيكون على إرتفاع (89.5 درجة) فوق أفق مكة وقرصه مضاء بنسبة (79%) بنور الشمس والزاوية التي تفصله عن الشمس ( الاستطالة) 126 درجة ، ويبعد مسافة 405,335 كيلومتر وهي فرصة لتصوير القمر مع شروق الشمس مع السماء الزرقاء.

ظاهرة التعامد من الطرق العلمية لتأكيد دقة الحسابات لحركة الأجسام السماوية ومنها القمر التي تجعل تحديد موقعة في غاية الدقة، إضافة إلى أنه يمكن الاستعانة بهذه الظاهرة الفلكية في معرفة اتجاه القبلة بطريقة بسيطة من عدة مناطق حول العالم.

فموقع القمر بالنسبة للقاطنين في الأماكن البعيدة عن المسجد الحرام وقت التعامد والتي يشاهد فيها القمر يشير إلى اتجاه مكة المكرمة علماً بأن أغلب مواعيد تعامد القمر أو غيره من الأجرام نادراً ما يكون الميل مطابقاً تماماً مع عرض الكعبة المشرفة، حيث يكون بفارق ربع درجة أو نصف درجة، لذلك لا يعتمد على التعامد في معرفة القبلة للمناطق القريبة من مكة مثل جدة وعسفان أما المدن البعيدة عن مكة فلا تتأثر بذلك .

لذلك فإن القاطنين في المواقع الجغرافية البعيدة عن المسجد الحرام في منطقة الخليج العربي و الدول العربية والمناطق التي يرى فيها القمر فوق الأفق وقت التعامد فإن اتجاه يشير إلى مكة وللحصول على نتائج دقيقه يستخدم المختصين بعض الأجهزة لإجراء القياسات الدقيقة.

جدير بالذكر، أن تعامد القمر على الكعبة المشرفة يحدث في أوقات معينة ويتم تحديد ذلك بدقة متناهية وان كانت هذه الظاهرة قليل الحدوث مقارنة مع دورات القمر حول الأرض في كل عام.