الأربعاء 8 فبراير 2023 06:17 صـ 18 رجب 1444 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر
نجوم الأهلي 2001 يروون ذكرياتهم مع مواجهة ريال مدريدقطاع الأعمال: بيع 85680 قنطار قطن في مزادات ب8 محافظات.. و7500 جنيه أعلى سعر للقنطارمكافأة خاصة من وزارة الرياضة السعودية بعد إنجاز الهلال التاريخيالأرصاد: موجة الصقيع مستمرة حتى الأحد.. واستمرار فرص سقوط الأمطارجماهير الهلال تتوافد على مقر النادى للاحتفال بالتأهل التاريخيانجى المقدم : بغير لون شعرى بس ومقدرش أعمل عمليات تجميلورشة عمل تخصصية لرؤساء مدن حول المتغيرات المكانية بكفر الشيخمحافظ كفر الشيخ يناقش نسب التنفيذ في 698 مشروعا بحياة كريمة بالمرحلة الأولى ومشروعات المرحلة الثانيةمحافظ كفر الشيخ يهنئ الطالب المعجزة صاحب الـ16 عاما الثالث عالميا في حفظ القرآن الكريم ومعرفة أرقام الصفحاتبالصور ... يسرا اللوزي وابطال ”جروب الماميز” يحتفلون بالعرض الخاص فى السعوديةخاص..إلهام عبد البديع ل”النهار”: محمد نور وملك قورة عاملين شغل حلو فى ”الحب بتفاصيله”هل فشلت ميزانية الجيش الأمريكي البالغة850 مليارات دولار في مواجهة الصين ؟

منوعات

سماعات الأذن تقلل خطر الإصابة بالخرف.. دراسة توضح

كشفت دراسة جديدة أن سماعات الأذن قد تكون أداة مهمة في الجهود المبذولة لمنع التدهور المعرفي والخرف، حيث إنها تقلل خطر الإصابة بالخرف، بحسب موقع "CNN".

وقال كبير مؤلفي الدراسة واي شينج لوه، رئيس قسم طب الأنف والأذن والحنجرة في جامعة مستشفى سنغافورة، إن الأبحاث أثبتت أن ضعف السمع يمثل عامل خطر مهمًا في الإصابة بالخرف.وأوضح لوه أن الدراسة الجديدة التي نُشرت في مجلة JAMA Neurology تقدم دليلاً على أن إدارة فقدان السمع قد تساعد في تقليل أو تأخير التدهور المعرفي.
وقام الباحثون بعمل تحليل لـ 3243 دراسة، قائمة على الملاحظة والتجارب، ونظر البحث في العلاقة بين فقدان السمع والتدهور المعرفي على مدى فترات تتراوح من عامين إلى 25 عامًا.
ووجدت المراجعة أن الأشخاص الذين يعانون من ضعف السمع والذين ارتدوا أجهزة للمساعدة، كان أداؤهم أفضل بنسبة 3٪ في النتائج المعرفية على المدى القصير، وفقًا للدراسة.

ووجدت الدراسة أن استخدام سماعات الأذن كان مرتبطًا بانخفاض بنسبة 19٪ في التدهور المعرفي طويل الأمد ولاحظ مؤلفو الدراسة أنه عندما يتعلق الأمر بالتدهور المعرفي ، فإن منع التقدم أمر مهم.
قال كبير مؤلفي الدراسة الدكتور بنامين تان، في كلية يونج لو لين للطب بجامعة سنغافورة الوطنية: "الخرف أسهل بكثير في الوقاية من العلاج، ومن الصعب للغاية عكسه".
وفقدان السمع ، في حين أنه عامل خطر كبير للتراجع المعرفي لكن من السهل تصحيحه بسماعات الأذن.
احصل على فحص لفقدان السمع ، وإذا كنت تعاني من ضعف السمع ، فتحدث إلى اختصاصي السمع أو طبيب الأنف والأذن والحنجرة لضمان التصحيح المناسب والأمثل للمساعدة في تجنب مخاطر الخرف المحتملة والتدهور المعرف".
استخدام هذه الأجهزة يمكن أن يفيد أولئك الذين بدأوا في إظهار انخفاض في الإدراك ، ووفقًا للبحث الجديد ، لا يزال بإمكان المرضى رؤية فائدة حتى لو لم يضيفوا مساعدات سمعية في وقت مبكر.