الأحد 29 يناير 2023 11:59 مـ 8 رجب 1444 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر
وفاء عامر: ندمت على مساعدة إحدى الفنانات واللي ما يقدرش وقفتي معاه ما يستاهلش اتفرج على أعمالهالدنمارك تعانق التاريخ وتحصد لقب بطولة العالمعاجل.. الجبلاية: ”رئيس نادي الزمالك ممنوع من الظهور في المحافل الرسمية ومباريات الاتحاد”موعد مباراة الزمالك القادمة في الدوري المصري بعد الفوز على فيوتشرمطالب بتخصيص مادة بقانون الرياضة تسمح بمقعد للمرأة في مجالس ادارات الانديةكارول سماحة تحصل على عضوية نقابة الموسيقيين: مصر بلد العظماء واتمنى نعمل شغل حلوالشوط الأول.. نابولي يتقدم على روما بهدف نظيف في الدوري الإيطاليرئيس الكونجرس : يتوقع استدعاء جوبايدن لتخطي سقف الدين العام للولايات المتحدةعاجل.. هل يتجدد مسلسل إيقافات مرتضى منصور؟اتحاد الكرة يكشف أزمة الزمالك بشأن قيد صفقاته.. «لم يدفع مديونياته»بعد فوز الزمالك أمام فيوتشر.. ترتيب الدوري المصري الممتازأصالة تعتذر لجمهورها بعد فيديو التدخين وأحلام: كله يدخن ما سوت شيء عظيم

المحافظات

”مسعود” يشهد إحتفالية المديرية باليوم العالمي لمكافحة الإيدز


تحت رعاية الدكتور خالد عبد الغفار وزير الصحة والسكان، والدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية، شهد الدكتور هشام شوقي مسعود وكيل وزارة الصحة بالشرقية، إحتفالية مديرية الشئون الصحية بالشرقية باليوم العالمي لمكافحة مرض الإيدز لعام ٢٠٢٢ تحت شعار "الإنصاف"، والتي نظمتها إدارة الثقافة الصحية، والمكتب الإعلامي بالمديرية، وذلك في قاعة الإحتفالات بالمجمع النموذجي للإعلام بمدينة الزقازيق، في حضور الدكتور محمود عبد العظيم وكيل وزارة الشباب والرياضة، والشيخ أحمد السيد مدير عام إدارة الدعوة بهيئة الأوقاف، والدكتورة ميساء عبد الله أستاذ الباطنة والأمراض المتوطنة بكلية الطب جامعة الزقازيق، والدكتور شريف شاهين مدير عام الطب العلاجي، وممثلين عن الهيئات الحكومية المختلفة، وغير الحكومية بالمحافظة.

وأكد وكيل وزارة الصحة خلال كلمته علي أهمية الاحتفال بالأيام والأسابيع العالمية في توعية وتثقيف المواطنين والجمهور بشأن القضايا الصحية ذات الاهتمام، وعلي ضرورة الاحتفال بما تم إنجازه من الناحية الإنسانية والصحية خلال العام، وتوفير الخدمات الطبية للمرضي، ورفع المعاناة عنهم، وتقديم الدعم الطبي والنفسي لهم، مشيدا بالتوأمة التي تتم اليوم بين جميع المنظمات داخل محافظة الشرقية، وذلك في إطار توحيد الجهود من أجل كل مواطن ومريض بالمحافظة.

وأثنى الدكتور هشام مسعود على جهود الدولة المبذولة من خلال حزمة المبادرات الرئاسية غير المسبوقة التي أطلقها فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية في مجال الصحة العامة، التي تشمل إجراء الفحوصات الطبية وتقديم الخدمة لجميع أفراد الأسرة المصرية، ومنها مبادرة العناية بصحة الأم والجنين، والتي تتضمن فحص السيدات الحوامل لثلاث أمراض وهي "الإيدز، والزهري، والإلتهاب الكبدي ب"، ويتم فرز الحالات الإيجابية وإحالتها لمراكز متخصصة للمتابعة والعلاج، وذلك ضماناً للعناية بصحة الأم، وحرصاً علي بناء أجيال جديدة خالية من الأمراض الوراثية أو المنتقلة من الأم، كما تنتشر مراكز فحص الفيروسات على مستوى المحافظة في عدة نقاط تسهيلا على المواطنين لإجراء فحوصات الإصابة بالفيروسات والمتابعة الدورية، كما أثني أيضاً علي الجهود المتداخلة والمختلفة في التصدي لمرض نقص المناعة المكتسب "الإيدز"، والتي من أمثلتها توفير بروتوكولات فحص الفيروسات للمرضى في جميع المستشفيات الحكومية قبل الدخول لإجراء العمليات الجراحية، فضلا عن تطبيق بروتوكولات الفصل بين الحالات السلبية والإيجابية للأمراض الفيروسية في وحدات الغسيل الكلوي، كما أشاد وكيل الوزارة بالدور البارز لمركز الفحص والمشورة الخاص بالإيدز بمديرية الصحة بالشرقية، والذي يقوم به مسئولي المركز في سرية كاملة مع توفير كافة أوجه الخصوصية للمصابين، ويتمثل في عدة محاور رئيسية كأعمال الترصد، وصرف العلاج والمتابعة، والندوات التثقيفية والإرشاد والمشورة، وغيرها، بالإضافة للدور الذي تقوم به فرق الثقافة الصحية، والإعلام السكاني بالمديرية، من أجل توعية وتثقيف المواطنين بالمحافظة صحياً.

شملت الإحتفالية محاضرات توعوية وتثقيفية ألقاها كل من الدكتورة رانيا خيري مسئولة بنوك الدم بالمديرية، والدكتور أحمد ثابت مسئول مركز علاج الإيدز بالمحافظة ومدير مستشفي الحميات بالزقازيق، والدكتورة مريم نبيل مسئول بمركز الإيدز للفحص والمشورة بالمديرية، وذلك في إطار التعريف بالفيروس المسبب للمرض، وطرق انتقال العدوى، وكيفية الوقاية من الإصابة بالمرض، وأحدث بروتوكولات العلاج المتبعة محليا ودوليا، وماهية التدابير اللازمة في حالة التعرض لخطر الإصابة، والجهود التي تبذلها المنظمات المختلفة داخل الدولة لرفع الوعي بمرض العوز المناعي "الإيدز"، ونشر ثقافة المساواة والإنصاف بين مرضى الإيدز وغيرهم من المرضى في إتاحة الخدمات الأساسية لهم، وأحقيتهم في إيجاد فرص العلاج.