الجمعة 27 يناير 2023 04:26 مـ 6 رجب 1444 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

اقتصاد

وزيرة التخطيط تلتقى مجموعة من المؤثرين على مواقع التواصل الاجتماعى بالإمارات

التقت الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية بمجموعة من الشخصيات المؤثرة وصانعي المحتوى على مواقع التواصل الاجتماعي (Influencers) بدولة الإمارات العربية المتحدة، وذلك على هامش الاحتفال بمرور 50 عامًا على العلاقات المصرية الإماراتية، وكان اللقاء بحضور السيد ايمن سليمان المدير التنفيذي لصندوق مصر السيادي، الدكتور محمد العقبي، المستشار الإعلامي لوزير التخطيط والتنمية الاقتصادية.

وفي بداية اللقاء، رحبت الدكتورة هالة السعيد بالسادة الحضور، مؤكدة أهمية وتأثير مواقع التواصل الاجتماعي في إنشاء علاقة تفعالية مع المواطنين في مختلف القضايا، كما تمنح الحكومات فرصة حقيقية لمعرفة أثر خططها على الأرض مباشرة وتعزيز فرص نجاح سياساتها، كما تتيح الفرصة لقياس نسبة الرضا عن أداء الخدمات الحكومية.

وأكدت السعيد أن العلاقات المصرية الإماراتية تمثل نموذجاً متميزاً للعلاقات الثنائية بين الدول وهي علاقات قامت على التكامل وتعزيز المصالح المشتركة، ونسجت روابط الأخوة الراسخة بين البلدين قيادة وشعباً لتصبح بمثابة نموذج في العلاقات العربية العربية وانعكس صداها وأثرها في مختلف المجالات وعلى كافة مستويات التعاون، مشيرة إلى التعاون بين البلدين في مجال إنشاء مراكز الخدمات الحكومية المتميزة ومنها مركز خدمات مصر في أسوان ، وملف بناء القدرات الحكومية في مجالات تعزيز ثقافة الابتكار في العمل والتوجيهات الاستراتيجية لاستشراف المستقبل وكذلك استراتيجية الاتصال الحكومي ، علاوة على التعاون في جائزة مصر للتميز الحكومي على مدار السنوات الماضية .

واستعرضت الدكتورة هالة السعيد عددًا من ملفات عمل الوزارة، ومجالات عمل الجهات التابعة لوزارة التخطيط، والتي تتضمن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، ومعهد التخطيط القومي والمعهد القومي للحوكمة والتنمية المستدامة، مشيرة إلى دور صندوق مصر السيادي الذراع الاستثماري للدولة في خلق فرص استثمارية في قطاعات واعدة، وتعظيم الاستفادة من أصول وموارد الدولة، وتحقيق فوائض مالية مُستدامة من خلال محفظة متوازنة ومُتنوّعة.

وتناولت السعيد بالحديث المشروع القومي لتنمية الأسرة المصرية، والذي يتم من خلاله لأول مرة التعامل مع القضية السكانية من منظور تنموي شامل، ويهدف الى الارتقاء بجودة حياة المواطن من خلال ضبط النمو السكاني والارتقاء بالخصائص السكانية.

كما استقبلت الدكتورة هالة السعيد أسئلة السادة الحضور، وتم تبادل النقاش حول التجربة التنموية في مصر، وأعرب الحضور من الشخصيات المؤثرة وصانعي المحتوى على مواقع التواصل الاجتماعي من دولة الإمارات العربية المتحدة عن سعادتهم وفخرهم بمدى التقدم والنهضة التنموية التي تشهدها الدولة المصرية حاليًا، والذي ظهر جليًا عند زيارتهم للمشروعات القومية الجديدة في مصر، وفي نهاية اللقاء تم التقاط الصور التذكارية الجماعية مع الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية.