الجمعة 27 يناير 2023 03:55 مـ 6 رجب 1444 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر
بالأسماء.. مصرع شخص وإصابة 4 آخرين إثر حادث تصادم سيارة مع تروسيكل عند كوبرى إدفو بأسوانفي ذكرى ميلاده.. تعرف على الموسيقار العالمي موتسارت تلميذ باخ الذي قاد أكوركسترا في السابعة من عمرهالأرصاد: أجواء مغبرة على شمال البلاد ورياح وأتربة على أغلب أنحاء الجمهوريةتقرير.. نجوم دخلوا سجن أحمد حجازي.. تعرف عليهمخاص| تحديد موقف شيكابالا والمثلوثي من مباراة الزمالك وفيوتشرخاص| إنبي يطلب نجم الأهلي وكولر يحسم موقفهفي أقل من 24 ساعة.. ”بدي حدا حبو” لنانسي عجرم تحقق ربع مليون مشاهدة وتصبح تريند رقم 9 على يوتيوبويل سميث يعود إلى هوليوود من خلال علاء الدين 2جامعة أسيوط تنظم احتفالية بمناسبة عيد الشرطة بحضور المحافظ والقيادات الأمنية والدينية والشعبيةانفوجراف| ”الزراعة في أسبوع” نشرة الحصاد رقم ١٢٧ لأنشطة الوزارة في الفترة من ٢٠ إلى ٢٦ ينايرطلب مناقشة بالشبوخ حول إدراج فحص تحليل المخدرات للمقبلين على الزواج”بيطري الشرقية”: ضبط 10 أطنان لحوم و دواجن فاسدة

عربي ودولي

مسئول بريطاني يحذر من أزمات مالية أكثر صعوبة من عصر التقشف بالمملكة المتحدة

حذر محافظ بنك إنجلترا الأسبق ميرفين كينج، اليوم الأحد، من أن البريطانيين يواجهون حاليًا مصاعب مالية أكثر صعوبة مما شعروا به خلال عصر التقشف في عهد وزير المالية البريطاني الأسبق جورج أوزبورن.


وقال كينج وفقا لما أوردته صحيفة (الجارديان) البريطانية عبر موقعها الإلكتروني- " إن أصحاب الدخل المتوسط وليس الأثرياء سيطلب منهم دفع ضرائب أعلى بكثير لتمويل الإنفاق العام الأعلى في المملكة المتحدة".

وتابع قائلًا "التحدي هو، إذا أردنا المستويات الأوروبية لمدفوعات الرعاية الاجتماعية والإنفاق العام، فلا يمكن تمويل ذلك بالمستويات الأمريكية لمعدلات الضرائب، لذلك قد نحتاج لمواجهة الحاجة لفرض ضرائب أعلى بكثير على المواطن العادي".

وأشار إلى أن معالجة التضخم المرتفع والمستويات الحالية للدين العام من بين التحديات الرئيسية التي تواجه رئيس الوزراء البريطاني المقبل.

وانتقد تصرفات بنك إنجلترا والبنوك المركزية الأخرى خلال الوباء، قائلًا إن "جميع البنوك المركزية ارتكبت الخطأ خلال فترة الإغلاق من خلال التفكير في أنه يجب عليها طباعة الكثير من الأموال لدعم الاقتصاد ".

وأضاف محافظ بنك إنجلترا الأسبق ميرفين كينج "كانت سياسة خاطئة وجميع البنوك المركزية ليس لدينا فقط ولكن الاحتياطي الفيدرالي والبنك المركزي الأوروبي تواجه الآن معدلات تضخم عالية جدًا قريبة إلى 10%، نحن جميعًا في نفس القارب ".