الإثنين 6 فبراير 2023 09:51 مـ 16 رجب 1444 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

المحافظات

”صحة الشرقية”: إجراء 4 عمليات جراحية طارئة لمريض محول من جنوب سيناء في حادثة سير

في إطار توجيهات الدكتور خالد عبد الغفار وزير الصحة والسكان، و الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية، وتنفيذا لتعليمات الدكتور هشام شوقي مسعود وكيل وزارة الصحة بالشرقية، برفع كفاءة الخدمات الطبية المقدمة للمرضى بمستشفيات المحافظة، وتطوير منظومة العمل بأقسام الإستقبال والطوارئ، استقبلت مستشفى أبو حماد المركزي حالة طوارئ محولة من محافظة جنوب سيناء، وذلك من خلال التنسيق بين الغرفة المركزية لرعايات مصر، مع إدارة الطوارئ والرعاية الحرجة والعاجلة بالمديرية والمستشفى، تعاني من إصابات متعددة خطيرة، إثر حادث تصادم مروري، نتج عنه كسور في عظام الحوض، وكسر بعظمة الفخذ، وانفصال كلي بالمثانة البولية عن قناة مجرى البول أدى إلى احتباس بولي، بالإضافة لنزيف داخلي بالبطن، وفصيلة دم نادرة (_O).

على الفور تم عمل الأشعات والفحوصات المعملية اللازمة، والتنسيق مع بنك الدم التجميعي بمستشفى بلبيس المركزي لتوفير أكياس الدم المطلوبة من نفس الفصيلة، وتم تشكيل فريق طبي من جراحين المسالك، والعظام، والجراحات العامة، لإجراء ٤ عمليات للمريض، كان أولها جراحة المسالك البولية الطارئة لتركيب قسطرة بولية فوق العانة، والثانية لإجراء استكشاف البطن والسيطرة على النزيف الداخلي، ثم تدخل أطباء العظام لإجراء عملية رد مفتوح مع تثبيت الكسر بالحق الحرقفي لعظام الحوض بواسطة شريحة ومسامير معدنية، وجراحة أخرى لتثبيت الكسر بعظمة الفخذ وذلك باستخدام مسمار نخاعي تشابكي، والمريض الآن بحالة مستقرة بعد دخوله لقسم العناية المركزة لتلقي العلاج والمتابعة الطبية اللازمة.

توجه وكيل الوزارة بالشكر لمدير عام الطب العلاجي بالمديرية، ومدير إدارة المستشفيات، ومدير إدارة الرعاية الحرجة والعاجلة، كما تقدم بالشكر للدكتور أحمد عباس مدير المستشفى، وفريق العمل الطبي بها برئاسة كل من الدكتور محجوب محجوب رئيس قسم الجراحة، والدكتور عمرو درويش رئيس قسم المسالك، والدكتور عمرو عبد العال رئيس قسم العظام، وفريق العمل بجراحة العظام المشكل من (د.اسلام شفيق _ د. محمد مجدي_ د. محمد عيد_ د.حسن محرم_ د.شادي المجيدي_ د. سعد طلبة)، والدكتور عصام غالي رئيس قسم التخدير، والدكتور أحمد يسري أخصائي التخدير، والفريق المعاون من التمريض والفنيين والعمال، على جهودهم المبذولة لخدمة المرضى، مثمنا إخلاصهم في العمل وتواجدهم الدائم لدعم منظومة العمل بالطوارئ.