الخميس 25 أبريل 2024 07:21 صـ 16 شوال 1445 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر
الشباب والرياضة بالدقهلية تحتفل بيوم اليتيم بإدارة شباب طلخا بحضور ١٠٠ عالم مصرى وعربي انطلاق فعاليات المؤتمر الدولي الثاني لدعم صناعه الدواجن بالغردقة ”وكيل وزارة الشباب والرياضة” بالقليوبية يشهد برنامج دورة التنمية السياسية للشباب مصرع سيدة التهمتها ماكينة حصاد القمح في الفيوم إبداع تلاميذ مدرسة ساحل طهطا المتميزة لغات بسوهاج في عروض حفل نهاية العام الدراسي.. صور هيئة سلامة الدواء والغذاء الأمريكية تُحذر الأمريكيين من العثور علي عينة حليب بها أنفلونزا الطيور رئيس جامعة الزقازيق يستقبل وفد هيئة فولبرايت لبحث جهود الدمج والاتاحة لذوى الإعاقة نائب محافظ البحيرة تناقش مع مساعد وزيرة البيئة دعم منظومة النظافة والمخلفات الصلبة تكريم كورال جامعة مدينة السادات في ختام فعاليات الملتقى الفني الحادي والعشرين للجامعات بـ جنوب الوادي المشدد 5 سنوات لشقيقين لإحداثهم عاهه لشخص بسلاح نارى بشبرا الخيمة السيطرة على حريق التهم فدانين ونصف بأسيوط ملك مصر السابق أحمد فؤاد الثاني يتفقد مكتبة الإسكندرية

تقارير ومتابعات

استمرار دعم الدولة للمصريين بالخارج.. من ”بيت الوطن” لـ ”إعفاء سياراتهم من الجمارك”.. شروط وتفاصيل حول الوديعة وكيفية الحماية من الاستغلال التجاري

جمارك السيارات
جمارك السيارات

يستمر دعم الدولة المصرية للمصريين بالخارج، منذ 2015 واطلاق وزارة الإسكان مشروع "بيت الوطن" والتي استهدفت تحقيق الترابط بين المصريين المغتربين ووطنهم عند العودة من خلال توفير مسكن مناسب، وإتاحة الفرصة لامتلاك عقار داخل البلاد.

حالياً، أعدت الحكومة مشروع قانون يعفى استيراد السيارات للمصريين العاملين بالخارج من الجمارك والضرائب، لتؤكد الحكومة بهذا القانون حرص الدولة على رعاية مصالح ابناءها في الخارج، وإيمانًا منها بالدور الذى يلعبونه في تعزيز مكانة مصر.

وفى المذكرة الإيضاحية التي وجهها مجلس الوزراء إلى البرلمان حول قانون إعفاء استيراد السيارات من الجمارك للمصريين العاملين بالخارج والذى تم الموافقة عليه من قبل البرلمان حاليًا، أكدت الحكومة سعيها الدائم للقيام بكل ما من شأنه دعم المصريين في الخارج وتذليل كافة العقبات التي قد تواجههم في الداخل أو الخارج على حد سواء.

وأوضحت الحكومة في مذكرتها، أن إصدار قانون إعفاء السيارات من الجمارك، يأتي أيضًا فى إطار استجابة الدولة لإحدى الرغبات المتكررة التي عبر عنها المصريين في الخارج بتوفير مقومات الحياة الكريمة لهم ولأسرهم عند عودتهم إلى وطنهم سواء بصفة عارضة أو نهائية.

وكشفت أن أولى مظاهر الاستجابة لتلك الرغبات تمثلت في مبادرة مشروع "بيت الوطن" التي لاقت استجابة واسعة بين أوساط المصريين في الخارج، ثم جاء التفكير في منحهم ميزة حيوية هامة أخرى طالبوا بها دومًا تتمثل في إعفاء سيارتهم الخاصة من الجمارك وغيرها من الضرائب والرسوم عند إدخالها للاستعمال الشخصى داخل الوطن.

وأكدت الحكومة في المذكرة الإيضاحية التي أرفقتها بمشروع القانون، أن ما حدده القانون من وضع مبلغ نقدى كـ"وديعة" تحول من الخارج لصالح وزارة المالية ثم يتم استردادها بعد 5 سنوات بدون عوائد كشرط للحصول على الموافقة الاستيرادية للسيارة بدون جمارك أو ضرائب، له هدفين، أولهما استفادة الخزانة العامة للدولة بعوائد هذا المبلغ كتعويض عن حرمانها من الضرائب والرسوم المستحقة والتي كانت تمثل واحدة من أهم إيرادات الخزانة العامة.

أما الهدف الثانى فيتمثل في، تجنب الاستغلال التجارى لميزة الإعفاء، خاصة أن إتاحة هذا الأمر بدون ضابط قد يفتح باب التحايل باستيراد السيارة المعفاة بغرض بيعها في الداخل وتحقيق ربح سريع، لذا تم محاولة خلق عبء موازٍ يجعلها أقل تنافسية في مجال الاستغلال التجارى.

كما لفتت المذكرة الحكومية إلى أن هذا المبلغ النقدى أيضًا سيعد في إطار تحويلات المصريين بالخارج، خاصة أنه سيتم إيداعه بالعملة الأجنبية، إذ تعد تحويلات المصريين بالخارج أحد أهم موارد النقد الأجنبي للدولة، كما أن هذا الأمر سيضمن عدم تدوير العملة الأجنبية المتاحة في السوق المحلى الأمر الذى يرفع حجم الطلب على النقد الأجنبي وهو ما يتعارض مع السياسة النقدية للدولة التي تهدف دائمًا لضبط سوق سعر الصرف وتعزيز احتياطيات الدولة من العملات الأجنبية، مما يوفر السيولة اللازمة لاحتياجات الدولة من السلع المستوردة.

تضمن القانون بعض الشروط والإجراءات التى يجب إتباعها حال رغبة أي مصري مقيم بالخارج فى إحضار سيارته معه بدون دفع ضرائب أو جمارك لها عند دخولها مصر، أهمها، أن يكون له إقامة قانونية سارية خارج البلاد، وأن يكون لديه حساب بنكى فى الخارج مضى على فتحه 3 أشهر على الأقل إلا إذا كان متزوجا ولديه أبناء ويعيشون بالخارج.

فيما تمثلت باقى الشروط والإجراءات فى:

- أن يبلغ "المغترب" 16 سنة ميلادية كاملة على الأقل.

-لن يتم الإعفاء بدون جمارك إلا إذا كانت السيارة للاستعمال الشخصى "سيارة ركوب خاصة".

- يتم الإعفاء مقابل سداد مبلغ نقدى بالعملة الأجنبية، لا يستحق عنه عائد، يُحول من الخارج لصالح وزارة المالية على أحد الحسابات المصرفية التى يحددها القانون.

-المبلغ المسدد سيتم استرداده بعد مرور 5 سنوات من تاريخ السداد بذات القيمة بالمقابل المحلى للعملة الأجنبية المسدد بها وبسعر الصرف المعلن وقت الاسترداد.

- المبلغ عبارة عن نسبة 100% من قيمة جميع الضرائب والرسوم التى كان يتعين أداؤها للإفراج عن السيارة "فى حالة دفع جمارك وضرائب عليها" مضافا عليه ضريبة القيمة المضافة واضريبة الجدول.

-يجب ألا يزيد عمر السيارة التى يتم استيرادها عن 3 سنوات من سنة الصنع.

أ- يسجل المصرى الراغب فى الاستفادة من أحكام هذا القانون، بياناته وبيانات السيارة المطلوب استيرادها، ويقوم بسداد المبلغ النقدى المنصوص عليه، ويمنح فى المقابل موافقة استيرادية تثبت تمام السداد وبيانات السيارة.

- الموافقة ستكون صالحة لإتمام إجراءات الاستيراد والإفراج عن السيارة المستوردة لمدة عام ميلادى من تاريخ صدورها.
- في حالة عدم إتمام الاستيراد خلال العام يُسترد المبلغ النقدى السابق سداده فورًا بذات القيمة بالمقابل المحلى للعملة الأجنبية المسدد بها وبسعر الصرف المعلن وقت الاسترداد بدون عائد.

- يجوز استبدال السيارة بأخرى المثبتة فى الموافقة الاستيرادية بشرط أن يحول من الخارج بذات العملة "الأجنبية" قيمة الفرق بمقدار الزيادة "إن وجد" فى الضرائب والرسوم التى كان يتعين أداؤها على السيارة المستبدلة وفى هذه الحالة تصدر موافقة استيرادية ببيانات السيارة الجديدة دون تجاوز مدة صلاحية الموافقة الاستيرادية السابقة.


- إذا كانت السيارة مستوردة من دولة من الدول التى بينها وبين مصر اتفاق دولى بشأن الإعفاءات الجمركية فهذا القانون يكفلها وملزم بها.

-تحسب واقعة تهرب، إذا قدم المصرى المغترب أى بيانات غير صحيحة أو مستندات مزورة أو صورية بغرض الاستفادة من أحكام هذا القانون دون وجه حق.

- تحديد المبالغ النقدية بشكل دقيق ونوع العملة الجنبية التى سيتم السداد بها وتفاصيل المبالغ الواجب سدادها لكل نوع وفئة من السيارات ومنشئها، سيتم إعلانه من قبل مجلس الوزراء خلال أسبوعين من تاريخ العمل بهذا القانون عند إقراره.

موضوعات متعلقة