الإثنين 28 نوفمبر 2022 08:16 مـ 5 جمادى أول 1444 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

المحافظات

وزير التعليم العالي يرأس اجتماع مجلس الجامعات الخاصة بالجامعة البريطانية

- جاهزية كافة الجامعات للعام الدراسي الجديد وتنفيذ خطط شاملة للأنشطة الطلابية

المجلس يقرر:

- استمرار التحاق الطلاب الجُدد بالجامعات الخاصة حتى 15 أكتوبر الجاري

تقرير للمجلس يؤكد:

- زيادة ملحوظة في أعداد الطلاب المقبولين بالجامعات الخاصة هذا العام

ترأس د. أيمن عاشور وزير التعليم العالي والبحث العلمي، اجتماع مجلس الجامعات الخاصة، بحضور د. محمد حلمي الغُر أمين عام المجلس، وأعضاء المجلس، وذلك بمقر الجامعة البريطانية في مصر.

في بداية الاجتماع، وجه المجلس التهنئة للدكتور أيمن عاشور على ثقة القيادة السياسية وتوليه منصب وزير التعليم العالي والبحث العلمي، مُتمنين لسيادته دوام التوفيق والسداد، وأكدوا على استمرار التعاون لتحقيق التطور المنشود في منظومة التعليم العالي والبحث العلمي.

ووجه المجلس الشُكر للدكتور خالد عبدالغفار وزير الصحة والسكان، ووزير التعليم العالي والبحث العلمي السابق، على جهوده المُثمرة في الارتقاء بمنظومة التعليم العالي والبحث العلمي طوال فترة توليه المنصب، وقدموا التهنئة لسيادته لتوليه مهام وزارة الصحة والسكان، متمنين له دوام التوفيق والسداد، وأهدى المجلس سيادته درع مجلس الجامعات الخاصة، كما أهدت الجامعة البريطانية درع الجامعة لسيادته.

كما وجه المجلس الشُكر لأسرة الجامعة البريطانية، برئاسة د. محمد لطفي رئيس الجامعة، لاستضافة اجتماع مجلس الجامعات الخاصة.

وصرح د.عادل عبدالغفار المستشار الإعلامي والمتحدث الرسمي لوزارة التعليم العالي أن وزير التعليم العالي أكد أن منظومة التعليم العالي من علماء وأساتذة (الجامعات الحكومية والخاصة والأهلية والتكنولوجية وأفرع الجامعات الأجنبية والمعاهد)، سوف تدعى لحضور المؤتمر الذي ستنظمه وزارة التعليم العالي والبحث العلمي خلال شهر ديسمبر القادم؛ لمناقشة استراتيجية التعليم العالي والبحث العلمي في مصر خلال السنوات العشر القادمة (2022-2032)، وإثراءها والتوافق على بنودها وعناصرها المُختلفة، للارتقاء بالمنظومة التعليمية والبحثية في مصر.

وأكد الوزير على التزام كافة أعضاء هيئة التدريس والهيئة المُعاونة بالتواجد في الحرم الجامعي من اليوم الأول للدراسة؛ لضمان انتظام سير العملية التعليمية بنجاح.

وأشاد الوزير باستعداد كافة الجامعات للعام الدراسي الجديد 2023-2022، وجاهزية المُدرجات والقاعات الدراسية والمعامل والورش، لضمان انتظام سير العملية التعليمية بنجاح، مؤكدًا على أهمية الاستمرار في اتباع كافة معايير السلامة والأمان بجميع المنشآت الجامعية، لضمان توفير بيئة تعليمية آمنة للطلاب.

وأكد الوزير على الخطط التنفيذية الشاملة للأنشطة الثقافية والفنية والرياضية، لدورها الفعال في تنمية مهارات الطلاب في كافة المجالات، وتنمية الفهم لدى الطلاب بالتحديات المُعاصرة التي تواجه الوطن، فضلًا عن تنظيم زيارات ميدانية للمشروعات القومية الكُبرى التي تنفذها الدولة بمختلف القطاعات، موجهًا بالاهتمام بعقد الندوات الثقافية والتوعوية وورش العمل؛ لتنمية الوعي القومي لدى الطلاب ومُحاربة المفاهيم والأفكار غير السوية، مؤكدًا على أهمية احتفال الجامعات بالذكرى الـ49 لانتصارات حرب أكتوبر المجيدة، وإقامة عدد من الأنشطة الثقافية، والفنية، والرياضية المُختلفة؛ لتنمية الوعي لدى الطلاب، وتعريفهم بأهمية انتصارات أكتوبر، والتضحيات التي قدمها رجال القوات المسلحة لرفعة هذا الوطن.

وأضاف المتحدث الرسمي أن المجلس استعرض التقرير المُقدم من د. حلمي الغُر أمين مجلس الجامعات الخاصة، بشأن القبول بالجامعات الخاصة للعام الجامعي 2022/2023، والذي أوضح أن 20% من الجامعات الخاصة وصلت نسبة القبول بها إلى 100%، ونسبة 26% من الجامعات الخاصة وصلت نسبة القبول بها أكثر إلى 85%، ونسبة 12% تزيد نسبة القبول بها عن 75%.

وأوضح التقرير أن متوسط نسبة الإشغال بالجامعات الخاصة بلغ حتى الآن 78%، وذلك قبل إضافة الأعداد المُتوقع قبولها مع نهاية تنسيق الفصل الدراسي الأول للجامعات الخاصة في 14 أكتوبر الجاري، وقبل إضافة الأعداد المُتوقع قبولها في الفصل الدراسي الثاني، حيث يُتوقع أن تصل نسبة القبول 85%.

كما أوضح التقرير أن إجمالي عدد الطلاب المقبولين هذا العام بالجامعات الخاصة والأهلية معا بلغ حتى الآن 71 ألف طالب مقارنة بنحو 45 ألف طالب العام الماضي، بزيادة قدرها 26 ألف طالب هذا العام بنسة زيادة قدرها 58% مقارنة بالعام الماضي.

وأضاف المتحدث الرسمي أن المجلس وافق على مد فترة قبول الطلاب الجُدد بالجامعات الخاصة، حتى يوم الجمعة الموافق 14/10/2022، لإتاحة الفرصة أمام الطلاب الذين لم يتقدموا للالتحاق بالجامعات الخاصة حرصًا على مستقبلهم.

وأحيط المجلس علمًا بجدول الاختبار الثالث للطلاب المصريين العائدين من أوكرانيا، والذي عُقد يومي 20 و21 سبتمبر الماضي، وذلك تنفيذًا لتوجيهات السيد الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية، بشأن الطلاب المصريين الدارسين بالجامعات الأوكرانية، وإيجاد حلول لمساعدة الراغبين منهم في التحويل لاستكمال دراستهم في الجامعات المصرية، نظرًا للظروف الاستثنائية التي تمُر بها أوكرانيا حاليًا، وتنفيذًا للضوابط التي أعلنها مجلس الوزراء بإجراء اختبار مركزي لتحديد المستوى الدراسي الذي يلتحق به الطلاب، في تخصصات (الطب البشري وطب الأسنان والصيدلة والهندسة) للالتحاق بالجامعات الأهلية والخاصة في مصر.

واستمع المجلس إلى عرض قدمه د. محمد لطفي رئيس الجامعة البريطانية، استعرض فيه جهود الجامعة البريطانية في تحسين جودة التعليم وتعزيز البحث العلمي، بما يتماشى مع استراتيجية الدولة المصرية لبناء الإنسان ورؤية مصر 2030، مشيرًا إلى توقيع الجامعة البريطانية بروتوكول تعاون مع مبادرة "حياة كريمة"، فضلًا عن مُشاركة الجامعة في الاستعداد لمؤتمر قمة المناخ COP - 27، الذي تستضيفه مدينة شرم الشيخ، وإطلاق نموذج دولي لمُحاكاة قمة المُناخ لتدريب وتأهيل الطلاب للمُشاركة في مؤتمر شرم الشيخ، بالإضافة إلى إطلاق "ماراثون من أجل المناخ"، وذلك في إطار اهتمام الجامعة بأداء دورها لخدمة المجتمع.

شهد المجلس حضور أعضاء المجلس وعدد من قيادات وزارة التعليم العالي وهم، أ. السيد عطا رئيس قطاع التعليم المشرف العام على مكتب التنسيق، ود. هشام فاروق مساعد الوزير للتحول الرقمي، وأ. محمد غانم رئيس الإدارة المركزية لأمانة المجالس، د. عادل عبدالغفار المُستشار الإعلامي والمُتحدث الرسمي للوزارة، ود. محمد الشرقاوي مُعاون الوزير للتمويل والاستثمار.