الأحد 4 ديسمبر 2022 09:34 مـ 11 جمادى أول 1444 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر
إضراب المراقبين يُلغى 60% من رحلات القطارات فى فرنساالصحة: السماح للصيدلي بإعطاء الحقن ينطبق على الحاصلين على دورة تدريبيةوزير الرياضة يلتقي مسئولو ”كابيتانو مصر” بمقر الوزارة بالعاصمة الإدارية الجديدة”تعليم البحيرة” خامس الجمهورية فى مسابقة المشروع الوطنى للقراءةجامعة الزقازيق تشارك في فعاليات ” الملتقي التنسيقي مناهضة العنف ضد المرأة ”اختفت 3 أيام.. العثور على جثة «راوية» بأحد الترع بالمنوفية3 أطفال ضمن ضحايا حادث عزبة النخل.. وأسرتهم: كانوا رايحين الدرس ورجعوا جثـثنادى إنبى يفتتح فرعًا جديدًا لأكاديمية كرة القدم بمدينة المستقبلجامعة مدينة السادات تطلق مشروع بيئى تنموى متكامل بقرية ” دبركى ” بالمنوفية ‏‎ضمن مبادرة حياة كريمةخاص.. أول رد من الأسرة المتهمة فى واقعة «تمريض مستشفي قويسنا»«شرشر» يعزي حسن عبد الله محافظ البنك المركزي في وفاة المرحوم خالهالتشكيل الرسمى لمباراة إنجلترا ضد السنغال فى كأس العالم 2022

عربي ودولي

السويد تعلن حالة التأهب النووى مع وضع خطة طوارئ

انتشر الذعر مجددًا بين الدول الأوروبية من احتمالية تعرض القارة لضربة نووية روسية، عقب التهديدات الأخيرة التى أطلقها الرئيس فلاديمير بوتين، وقامت السويد بإعداد خطة طوارئ رغم استبعدها الهجوم النووى، حسبما قالت وكالة " أنسا" الإيطالية.

وأشارت الوكالة الإيطالية إلى أن سلطات ستوكهولم تعمل مع مجموعات البحث على إجراء خطة حول الانعكاسات المحتملة، حيث ترى أن العواقب المباشرة التي يمكن تخيلها هي الدافع الكهرومغناطيسي الذي يمكن أن يعطل الإلكترونيات والتأثير المحتمل للإشعاع ، ولا سيما في مياه الشرب والحليب والمحاصيل.

وقال مارتن جالوت ، الباحث في معهد أبحاث الدفاع الشامل (FOI)، إن كيفية تأثر السويد في حالة حدوث نزاع نووي يعتمد على نوع الأسلحة النووية والتركيز والمناخ ومسارات السحابة المشعة المحتملة. كما ترتبط المخاطر بمكان حدوث الانفجار ، سواء على الأرض أو في الجو ، حسب نوع السلاح المستخدم.

وأضاف "يمكن أن ينتقل الغبار المشع بعيدًا مع الريح ، وفي أسوأ الأحوال ، يمكن أن يسقط على شكل تداعيات إشعاعية.

كما قال جان جوهانسون ، الخبير في هيئة الأمان الإشعاعي ، الذي حسب عواقب هجوم نووي محدود على أوكرانيا: "إذا كانت السويد غير محظوظة في اتجاه الريح ، فإن إنتاج الغذاء يتأثر بشكل أساسي"، مضيفا "حتى في المستويات المنخفضة من التساقط الإشعاعي ، يمكن للمواد المشعة أن تتركز في الأطعمة المختلفة.

وأوضح الخبير أن شرب المياه من مصادر المياه السطحية والخضروات الورقية وحليب الأبقار التي تبتلع مواد مشعة أثناء الرعي، هى من أكثر المواد التى تلحق بها الضرر فى حال وجود أى هجوم نووى.

وشددت جيني آسا ، عالمة السموم في وكالة الغذاء السويدية ، على أنه إذا وصلت المواد المشعة إلى السويد ، بعد تخفيفها في الغلاف الجوي ، فستكون عند مستويات منخفضة ، ولكن سيكون إنتاج الغذاء في أوكرانيا بشكل أساسي هو من أكثر ما يلحق به الضرر.